PDA

View Full Version : مشاهد افلام لا تمحي من الذاكره


Pages : [1] 2

malek el masry
02-25-2007, 10:03 PM
التوبيك ده كان فتحه زمان منعم حبيب قلبي
redmotor

لكنه ذهب الي الارشيف مع التوبيكات القديمة بشكل اوتوماتيكي فانا بستئذنه اني افتحه من جديد

ايه هي المشاهد من الافلام العربية و الاجنبية اللي اثرت فيك ولا يمكن تنساها؟

انا عن نفسي باحب
مشهد نور الشريف في فيلم سواق الاوتوبيس في النهاية و هو بيصرخ من القهر: يا ولادالكلب

مشهد سحل محمود المليجي في نهاية فيلم الارض

مشهد عزت العلايلي و هو بينكر ابنه في فيلم المواطن مصري

مشهد اصحاب محمود الجندي و هما بيدوروا عليه في شوارع السويس في نهاية فيلم حكايات الغريب

مشهد محمود الجندي و هو بيصرخ تحت نيران القصف الاسرائيلي للبنان في فيلم ناجي العلي

مشهد عادل امام و هو بيقتل فريد شوقي في فيلم الغول

مشهد النهاية في فيلم العار

مشهد مصرع احمد مظهر في نهاية فيلم دعاء الكروان

مشهد النهاية في فيلم الحرام

مشهد النهاية و الناس كلها بتقتل في بعض مع اغنية ماجدة الرومي في الخلفية في فيلم عودة الابن الضال

مشهد محسنة توفيق و هي بتصرخ في الشوارع في نهاية فيلم العصفور

مشهداحمد زكي وهو بيعبر عن حنينه لارض الخوف في نهاية فيلم ارض الخوف

اغنية محمد حمام في مشهد النهاية في فيلم الظلال في الجانب الاخر

مشهد النهاية في فيلم البرئ و احمد زكي بيطلق الرصاص علي الجميع و بعدين وهو بيعزف الناي يضربه بالنار عسكري برئ تاني

مشهد النهاية مع اغنية عمار الشريعي في الخلفية في فيلم احلام هند و كاميليا

مشهدالنهاية في فيلم الطوق و الاسورة

مشهد نور الشريف و هو بيبكي علي قبر اخوه في فيلم زمن حاتم زهران

مشهد احمد زكي و هو بيراقب الصقور في السماء في فيلم الهروب

مشهد النهاية في الفنار في فيلم زوجتي و الكلب

مشهد النهاية في فيلم البوسطجي

مشهد سكان قرية الدهاشنة و هم يحملون المشاعل في مظاهرة حاشدة لبيت الطاغية عتريس و هم يهتفون بالهتاف الشهير: جواز عتريس من فؤادة باطل في نهاية فيلم شئ من الخوف للمخرج حسين كمال

و دول اللي جم في بالي دلوقت اما الافلام الاجنبية فلها حديث اخر

barby
02-25-2007, 10:30 PM
بالنسبة للافلام الاجنبية

فانا بحب مشهد النهاية فى godfather II

و مشهد الهروب فى SHAWSHANK REDUMPTION

وطبعا اخر مشهد فى الطيب والشرس والقبيح

barby
02-25-2007, 10:44 PM
تقريبا منذ 1969 و حتي وفاته في اواخر التسعينات لم يصل ابدا لربع الابداع الذي قدمه في افلامه الثلاثة الاولي
بل ممكن ان نقول انه وصل لقمة التراجع في افلامه الاخيرة خالص لما قدم افلام من نوعية ديك البرابر مع نبيلة عبيد و نور العيون مع فيفي عبده


حسين كمال قدم مسلسل اذاعى رائع فى التسعينات هو مسلسل مهرة

كان تأليف اسامة انور عكاشة وبطولة ليلى علوى والفخرانى

malek el masry
02-25-2007, 10:50 PM
barby,

تابعته بس انا كلامي كان عن الاعمال المرئية

malek el masry
02-25-2007, 10:53 PM
من المشاهد التي لا تنسي بمناسبة تكريم الحكومة الفرنسية ليوسف شاهين:

1) مشهد محسنة توفيق وهي تصرخ مع المتظاهرين في الشارع "حنحارب"
في نهاية فيلم العصفور

2) مشهد النهاية في فيلم عودة الابن الضال و افراد العائلة يقتلون بعضهم بعضا بينما محمود المليجي بيهرب هشام سليم و ماجدة الرومي و صوت ماجدة الرومي بيدوي في الخلفية بكلمات صلاح جاهين: ايه العمل في الوقت ده يا صديق؟
غير اننا عند افتراق الطري
ق نبص قدامنا علي شمس احلامنا
نلقاها بتشق السحاب الغميق

3) مشهد محاكمة نادية لطفي بالتوازي مع محاكمة توفيق الدقن في فيلم الناصر صلاح الدين و الذي يبداه محمود المليجي قائلا: و هكذا سقطت لويز

3) مشهد النهاية في فيلم الارض و محمود المليجي في دوره الابرز محمد ابو سويلم يتم سحله ارضا علي نغمات علي اسماعيل في الخلفية: ارضنا العطشانة نرويها بدمانا

4) مشاهد فاتن حمامة و عمر الشريف و فريد شوقي في معبد الكرنك قي نهايةفيلم صراع في الوادي

5) مشهد يوسف شاهين و هو بيحمل عنوة لمستشفي المجانين في نهاية فيلم باب الحديد

6) مشهد محسن محيي الدين عندما يصل لامريكا في نهاية فيلم اسكندرية ليه عندما يجد تمثال الحرية و قد تحول وجهه لوجه امراة غانية ملطخ بالاصباغ و تطلق ضحكة لاذعة

7) مشهد عزت العلايلي و هو يلعب دور محمود في فيلم الاختيار و هو يشرح فلسفته للحياة لاصدقائه في عوامة هدي سلطان: ايه هي الحرية يا محمود؟ الحرية انك تكون عبد للحقيقة و بس
و البحر يا محمود؟ البحر هو الملاذ الاخير (مش فاكر بقية الجملة)

اغنية محمد منير: حدوتة مصرية في خلفية فيلم حدوتة مصرية

9) استعراض غنائي لمحسن محيي الدين في فيلم اليوم السادس اعتقد انه الاجمل في تاريخ السينما المصرية(بس مش فاكر اسمه الصراحة)

10)مشهد محسن محيي الدين في دور علي مع اخيه يحيي و هم بيهتفوا: مصر حتفضل غالية عليا في فيلم الوداع يا بونابرت

Krzysztof Kieslowski
02-26-2007, 10:35 AM
1) last scene in the godfather part 3, when his doughter died

2) apocalypse now ..lama kano bydb7o el ba2ara de we el o3`nya bet3t the doors sha3`ala

3) shawshank...lama shal poster el bent de we la2ooo el nafa2 ele 7afro

4) ay scene fe the godfater 1 or 2 :)

5) men of honor .. the last scene

6) v for vendetta ...lama 2al el kaseeeda ele kolaha 7eroof V :)

7) A few good men .. bet3t jack nicholson fel mo7kma bet3to ..." You can't handle the truth " One of the most dramatic and BEST scenens of all time!

dah ele geh 3ala bale now, eltopic dah 3ayzlo a3da :)

barby
02-26-2007, 11:25 AM
there are also the last scenes of wolf for jack nicholson


MUFC,

3) shawshank...lama shal poster el bent de we la2ooo el nafa2 ele 7afro


ده بجد احسن مشهد شفته فى حياتى

مخرج الفيلم كان عبقرى قدر يخدع المشاهد بصورة لا تصدق

اما صور لنا انه خلاص البطل استسلم لحياة السجن و بقى مبسوط بيها وهو عمره ما نسى الهروب لحظة واحدة

واجمل حاجة فى المشهد ده هو الفلاش باك اللى عمله المخرج على المشاهد الثانوية اللى ظهرت فى الفيلم و لم يتم التركيز عليها او تكملتها
و اتضح بعد كده ان كان لها مغزى كبير

المهم المشهد ده بيقدم واحد من اعظم الدروس اللى ممكن تتعلمها فى حياتك


ومن اجمل المشاهد اللى فى الفيلم برضه

اما البطل قال لمورجان فريمان انا دخلت السجن برئ و هخرج منه مجرم

Shawshank redumption : a great movie that you will never forget.....

Krzysztof Kieslowski
02-26-2007, 12:18 PM
there are also the last scenes of wolf for jack nicholson


MUFC,

3) shawshank...lama shal poster el bent de we la2ooo el nafa2 ele 7afro


ده بجد احسن مشهد شفته فى حياتى

مخرج الفيلم كان عبقرى قدر يخدع المشاهد بصورة لا تصدق

اما صور لنا انه خلاص البطل استسلم لحياة السجن و بقى مبسوط بيها وهو عمره ما نسى الهروب لحظة واحدة

واجمل حاجة فى المشهد ده هو الفلاش باك اللى عمله المخرج على المشاهد الثانوية اللى ظهرت فى الفيلم و لم يتم التركيز عليها او تكملتها
و اتضح بعد كده ان كان لها مغزى كبير

المهم المشهد ده بيقدم واحد من اعظم الدروس اللى ممكن تتعلمها فى حياتك


ومن اجمل المشاهد اللى فى الفيلم برضه

اما البطل قال لمورجان فريمان انا دخلت السجن برئ و هخرج منه مجرم

Shawshank redumption : a great movie that you will never forget.....

mfesh kalam b3d kalamek :)

Krzysztof Kieslowski
02-26-2007, 12:34 PM
eftkrt showaya kman :)

8) One Flew Cuckoo's Nest..lama jack nicholson pretends to be watching the world series on the television.


9) GlenGarry Glen Ross..the first scene..One of the most powerful yet demeaning speeches on film. Alec Baldwin delivers it to Alan Arkin, Ed Harris and Jack Lemmon.

wal bakya ta2te :mad:

barby
02-26-2007, 02:05 PM
MUFC,

على فكرة معظم افلام نادى السينما اللى بتقدمه دكتورة درية شرف الدين
حلوة جدا

لانها بتناقش موضوعات وافكار قيمة و معظم الافلام دى اتعملت باحترافية شديدة جدا

احسن فيلم شفته بغض النظر عن الافلام الكلاسيكية اللى بيعرضها البرنامج هو فيلم

Sense and sensability

Krzysztof Kieslowski
02-26-2007, 02:52 PM
barby,

Sense and Sensibility. i relly respect that movie, Kate Winslet, Emma Thompson, Hugh Grant taalako feh
bs ana shayf en sa3b elwa7ed y2ol 3ala film eno a7san film elwa7ed shafo,l2n elaflam ketera wa anwa3 ketera fa sa3b elwa7ed y2ol 3ala haga enaha el27san bs mmkn nmayz mbenhom, thats it

barby
02-26-2007, 03:18 PM
MUFC,

لا انا مقصدش انه احسن فيلم على الاطلاق يعنى

انا اقصد فعلا انه من اجمل الافلام اللى شفتها و كيت و ينسليت بالتحديد قامت بدورها حلو جدا

Krzysztof Kieslowski
02-26-2007, 03:37 PM
barby,

:?: :?:

Kate Winsletb7trm tamselha wa mn afdal elmomaselat halyan en lam takon el2fdl, ba3sha2 dorha fe Eternal Sunshine of the Spotless Mind m3 jim carrey, 3amlt dor wala arwa3 wa etrsh3t ll oscar sa3tha bs Hilary Swank khatafeto mnha :)
mn a7san elaflam ele shoftaha f3ln tamsel wa senaryo wa howar wa ekhrag wa kesa wa fekra,bgd perfect movie

The lion king
02-26-2007, 03:53 PM
من المشاهد المؤثره..اللى انا فاكرها حاليا

مشهد فريد شوقى فى نهايه فيلم (جعلونى مجرما) لما دخل جوه الجامع والبوليس ورا منه وكانت ظهرت براءته بعد ما ارتكب جريمه قتل

مشهد لاحمد راتب فى فيلم( الارهاب والكباب)..لما عادل امام ساله عن حكايته وحكى انه هربان من الصعيد

مشاهد كتيره اوى فى فيلم (احنا بتوع الاوتوبيس) فى النصف التانى من الفيلم بعد دخول مدبولى وعادل امام للمعتقل..والفيلم ده اخراج حسن كمال برضو على فكره

مشهد احمد زكى وهو بيلقى الخطاب فى الكنيست فى فيلم (ايام السادات)..وطبعا احمد زكى اصر على خلع النضاره وده خلاف للواقع..عشان تبان انفعالات عنيه ووجهه اكتر..وفعلا قاله بصوره تفوق السادات نفسه

مشهد لفريد شوقى فى فيلم (اه يابلد)..لما حسين فهمى قال له انت عملت ايه للبد فحكى قصه حياته انه كان فدائى

واخيرا اعظم الافلام فى تاريخ السينما المصريه الارض ومشهد النهايه

دول اللى انا فاكرهم دلوقت

El_Ahlawy
02-26-2007, 04:59 PM
أنا رأيي اننا نركز على العربي و نفتح واحد للأجنبي

الأفلام اللي قلتها يا مالك ممتازة و في برضه مشاهد لا تنسى

- فيلم الكيف: المشهد اللي بيجمع محمود العزيز بيحيي الفخراني و بيحاول إقناعه بتصنيع الحشيش المضروب بإسلوب فلسفي

- فيلم إحنا بتوع الأوتوبيس: محمد العربي لما بينجلد و بيقول ليا مين غيرك يا بلدي و مشهد عبد المنعم مدبولي مع الظابط

- فيلم أمير الإنتقام: لما أنور وجدي بيقول أنا حسن الهلالي

- فيلم خرج و لم يعد: مشهد الأكل في الفلاحين

- فيلم دهب: إستعراضات فيروز و أنور وجدي

- فيلم إعدام ميت: محمود عبد العزيز و الفخراني في مشهد إقناع أبو جودة إنه منصور لإرساله الى المفاعل النووي

- فيلم النوم في العسل: لما بيقف الناس قدام المرايا يقولوا أنا كويس أنا حديد

- فيلم الخطايا: القلم اللي بياكله عبد الحليم من عماد حمدي لما يعرف انه مش ابنه

- فيلم رصيف نمرة خمسة: لما زكي رستم بينوي الصلاة و فريد شوقي يقوله عملتها قبلك ، و في نفس الفيلم مشهد يجمع بين المليجي و زكي رستم و فريد شوقي كان رائع برضه

- فيلم النمر و الأنثى: مشهد عادل إمام لما بيعملها على روحه من الإدمان

- الثلاثية: مشهد يحيي شاهين مع مراته لما بتقله انها كسرت رجلها لخروجها ن البيت و مشهد صلاح قابيل في المظاهرة

- فيلم البيضة و الحجر: مشهد أحمد زكي و ممدوح وافي في كلامه عن الشعوذة و علاقتها بالفلسفة

ها مين عنده مشاهد تانية الموضوع حلو صراحة

Abu treka
02-26-2007, 06:48 PM
1) last scene in the godfather part 3, when his doughter died


) men of honor .. the last scene


brave heart last war when he died


patriot last when he didnt die


gladiator when russel crow died

AMerican wedding when steven eat dog shit :) :) :) :) (far2 wade7)


we fe keteer kaman

Abu treka
02-26-2007, 06:56 PM
عربى بقة

فيلم بتاع احمد عبد العزيز و الفيشاوى و نجاح الموجى مش فاكر اسمه بس لما ماته فى الاخر


فيلم البيضة و الحجر: مشهد أحمد زكي و ممدوح وافي في كلامه عن الشعوذة و علاقتها بالفلسفة


ولما كامن اقنع الدجال التانى انه دجال


فيلم النمر و الأنثى: مشهد عادل إمام لما بيعملها على روحه من الإدمان


حتة سعاد حسنى فى فيلم الكرنك الى كانوا بيعذبوا في اللقطة ده هيا و نور الشريف



و فيلم جديد افتكر ناس قليلة شافتو مع انه فيه قصة جامدة

فيلم دم الغزال لما لما الاخزان قطعوا ايد عمرو واكد

malek el masry
02-26-2007, 06:59 PM
عربي الاول يا خوانا بليز و ماتخلونيش افتح في الاجنبي دلوقت
:lol:

عشان الاسامي الاجنبية اللي اتقالت دي كلهاانا مابحبهاش
:evil: :twisted:

busted
02-26-2007, 07:00 PM
و فيلم جديد افتكر ناس قليلة شافتو مع انه فيه قصة جامدة

فيلم دم الغزال لما لما الاخزان قطعوا ايد عمرو واكد

هو اى نعم كان واطى فى الفيلم ..بس الحتة دى كانت صعبة أوى..

osamahlawy
02-26-2007, 07:01 PM
malek el masry,


انت بقيت تفتح توبيكس كتير ليه

سبحان الله :mad:

malek el masry
02-26-2007, 07:10 PM
عربى بقة

فيلم بتاع احمد عبد العزيز و الفيشاوى و نجاح الموجى مش فاكر اسمه بس لما ماته فى الاخر



اسمه التحويلة اخراج امالي بهنسي

بس ده فيلم تعبان يا عمر
:twisted:

malek el masry
02-26-2007, 07:12 PM
malek el masry,


انت بقيت تفتح توبيكس كتير ليه

سبحان الله :mad:

انا نار انا ولعة
:mad:

ahora
02-26-2007, 07:12 PM
مشهد النهاية فى فيلم عمر المختار.

مشهد فى الناصر صلاح الدين عندما تلقى نبأ استشهاد ابنه.

مشهد النهاية فى فيلم السادات.

مشهد قتل عادل إمام فى فيلم الإرهابى.

مشهد فى فيلم الإرهاب و الكباب لما سألوا عادل إمام عن مطالبه.

مشهد فى الباب المفتوح لفاتن حمامة فى محطة القطار لحد نهاية الفيلم.

مشهد فى الخناقة الكبرى فى فيلم الفتوة.


و لما افتكر حاجة هاقول إن شاء الله.

ahora
02-26-2007, 07:14 PM
على سيرة محمود عبد العزيز ...
فيلم الكيف مشاهد النهاية طبعًا

malek el masry
02-26-2007, 07:15 PM
طبعا انا بعشق مدرسة الواقعية الجديدة اللي ظهرت في السينما المصرية في الثمانينات: عاطف الطيب و محمد خان و خيري بشارة و رافت الميهي و داود عبد السيد بس حناجل الكلام عنهم شوية
:)

osamahlawy
02-26-2007, 07:20 PM
اين حميدو ... اسماعيل يس لما اكل الحشيش ... بيفكرني بسماكة ;)

malek el masry
02-26-2007, 07:23 PM
ahora

مشهد قتل عادل إمام فى فيلم الإرهابى.

الارهابي؟ شكرا
:twisted:

ده فيلم مكتوب في مباحث امن الدولة يا انسة
:twisted:


مشهد فى الباب المفتوح لفاتن حمامة فى محطة القطار لحد نهاية الفيلم.

الله عليكي.
:-x
فيلم الباب المفتوح قصة د. لطيفة الزيات و اخراج بركات و الفيلم الاول في السينما المصرية الذي يقدم سردية وقصة من منظور انثوي و يطرح قضية حرية المراة المصرية بدون شعارات او مباشرة او اكليشيهات. واداء جميل من فاتن حمامة كعادتها دائما

ahora
02-26-2007, 07:26 PM
malek el masry,

ده فيلم مكتوب في مباحث امن الدولة يا انسة

و ماله.


الله عليكي.

فيلم الباب المفتوح قصة د. لطيفة الزيات و اخراج بركات و الفيلم الاول في السينما المصرية الذي يقدم سردية وقصة من منظور انثوي و يطرح قضية حرية المراة المصرية بدون شعارات او مباشرة او اكليشيهات. واداء جميل من فاتن حمامة كعادتها دائما

يا نصير المرأة أنت.

Abu treka
02-26-2007, 07:29 PM
malek el masry,
بس من الواضح يا مالك امك بتحب الحاجانت الكوميدية اوى

:) :) :)

OmDa 87
02-26-2007, 07:30 PM
المشهد القبل الاخير فى السفارة فى العمارة

لما عادل أمام ساب شقته لليهود تحت التهديد بالشريط الفاضح

و نزل تحت شاف فى التلفزيون أياد ابن صاحبه الفلسطينى مقتول فى فلسطين
!
:razz: و الله المشهد دة خلانى أدمع ف السيما

osamahlawy
02-26-2007, 07:31 PM
m.emad, تدمع 8-)

Mohamed_Ramadan
02-26-2007, 07:33 PM
اين حميدو ... اسماعيل يس لما اكل الحشيش ... بيفكرني بسماكة

:mad: :mad:
وعادل امام لما بيقول ليسرا ياسعاد انا شربت حشيش ياسعاد :lol:

OmDa 87
02-26-2007, 07:38 PM
osamahlawy,

! أنت تلاقيك ماشفتش الفيلم

:-( و الله لقطة مؤثرة جدا

osamahlawy
02-26-2007, 07:39 PM
m.emad, لا مشوفتوش

Mohamed_Ramadan, :)

malek el masry
02-26-2007, 07:41 PM
malek el masry,
بس من الواضح يا مالك امك بتحب الحاجانت الكوميدية اوى

:) :) :)

قصدك العكس
:) :) .

انا علي العموم فيه فيلم كوميدي بعتبره من اعظم افلام السينما المصرية


الافوكاتو انتاج 1983 تاليف و اخراج العظيم رافت الميهي و بطولة
الجميل عادل امام في احد اعظم لحظات الاداء في تاريخ السينما المصرية

الفيلم ينتمي للقالب الفانتازي و لكن بشكل غير مفرط يعني مش زي افلام الميهي الاخري المفرطة في الفانتازيا زي سمك لبن تمر هندي مثلا

و الفيلم يطرح قضايا الواقع السياسي و الاجتماعي بشكل شديد السخرية و الاحتجاج من خلال هذا القالب الفانتازي و فيه مشاهد لا تنسي مثل مشهد علي الشريف و هو بيبيع الايس كريم كلو كلو في زنزانة عادل امام في السجن بعد ما تخيل نفسه علي البلاج

The lion king
02-26-2007, 07:46 PM
malek el masry,
افلام الفانتازيا كانت كارثه على السينما المصريه

Abu treka
02-26-2007, 07:58 PM
احلى فيلم كوميدى فى مصر

اتعمل

اشاعة حب

OmDa 87
02-26-2007, 08:03 PM
Abu treka,

قول من أحسن لكن مش أحسن
!
بس دى وجهة نظرك و أنا بحترمها :?:

malek el masry
02-26-2007, 08:05 PM
احلى فيلم كوميدى فى مصر

اتعمل

اشاعة حب

نو كومنت
:lol: :lol:

انصحك تشوف فيلم الافوكاتو و بعدين نبقي نتناقش
:)

سبحان الله
02-26-2007, 08:07 PM
المشهد القبل الاخير فى السفارة فى العمارة

لما عادل أمام ساب شقته لليهود تحت التهديد بالشريط الفاضح

و نزل تحت شاف فى التلفزيون أياد ابن صاحبه الفلسطينى مقتول فى فلسطين
!
و الله المشهد دة خلانى أدمع ف السيما

أيه الحنان ده كله يا ولد

The lion king
02-26-2007, 08:09 PM
سبحان الله,

مش عارف ليه لما بشوفك بتكتب تعليق ..بموت من الضحك

اصلى متعود انك تسبح بس

malek el masry
02-26-2007, 08:13 PM
malek el masry,
افلام الفانتازيا كانت كارثه على السينما المصريه

مش للدرجة دي يعني

افلام المقاولات هي اللي كانت كارثة و افلام المضحكين الجدد بدءا من اسماعيلية رايح جاي 1997
و حتي الان هي الكارثة الاكبر و المشكلة مش في الافلام نفسيها ولكن في فرضها
كنموذج اوحد للسينما و رفض اي فيلم بيحاول يخرج عن اطارالتهريج و الهزليات
(اللي بتسمي نفسيها كوميديا زورا علي فكرة لانها مالهاش اي صلة بالكومديا)

انا ما عنديش اعتراض علي افلام التهريج لانها مطلوبة كافلام للتسلية الخفيفة و كمان يحسب ليها انها رجعت الجمهور تاني للسينما واعادت الحياة لصناعة السينما المصرية بعد ما تعثرت بشكل حاد في منتصف التسعينات

لكن انا اعتراضي الاساسي علي فرض الذوق الواحد و منع التعددية في المواضيع و القصص و القضايا و الاساليب الفنية.

ماينفعش كل الافلام تكون تهريج و خلاص

OmDa 87
02-26-2007, 08:18 PM
سبحان الله,

مش عارف ليه لما بشوفك بتكتب تعليق ..بموت من الضحك

اصلى متعود انك تسبح بس

:-P :-P :-P

سبحان الله
02-26-2007, 08:26 PM
eftkrt showaya kman

One Flew Cuckoo's Nest..lama jack nicholson pretends to be watching the world series on the television.


9) GlenGarry Glen Ross..the first scene..One of the most powerful yet demeaning speeches on film. Alec Baldwin delivers it to Alan Arkin, Ed Harris and Jack Lemmon.

wal bakya ta2te

vampire
02-26-2007, 08:28 PM
فيلم crash انتاج 2006

فيلم بيكلم عن العنصرية فيه بجد احسن لقطة تمثيل روعة روعة

الشرطى الابيض بينقذ البنت السوداء من حريق العربية بتاعتها رغم انه تحرش بيها قبل كده فى الشارع لانها سوداء :-(

لقطة رائعة مع اخراج قدير

فيلم children of men

لقطة موت البطل فى نهاية الفيلم قدام الطفل المنتظر بعد 18 سنة العالم كله مبيخلفش :)


فيلم
Green Street Hooligans

بيتكلم عن التعصب الكروى

مشهد انتقام زعيم رابطة ويستهام وانتقامه من اخو زعيم رابطة السابق لانه قتل ابنه فى ماتش قبل كده

وكل ده بسبب ايه .. الكورة :-(

Abu treka
02-26-2007, 08:48 PM
m.emad,
خلاص من احسن الافلام

busted
02-26-2007, 09:33 PM
فيلم
Green Street Hooligans

بيتكلم عن التعصب الكروى

مشهد انتقام زعيم رابطة ويستهام وانتقامه من اخو زعيم رابطة السابق لانه قتل ابنه فى ماتش قبل كده

وكل ده بسبب ايه .. الكورة

الفيلم دا أستاذ بجد... :?: :?:

koky_22
02-26-2007, 09:40 PM
من الحتت الفظيعة

انزل ا لملاحة لم معايا البضاعة يا شكرى
شقى عمرى ضااع
والملاحة والملاحة وحبيبتى ملوى الطرحة

shaimaa
02-26-2007, 11:01 PM
مشهد النهاية في فيلم عمر المختار

مشهد اجبار شكري سرحان انه يطلق سعاد حسني في فيلم الزوجة التانية

مشهد النهاية في فيلم الأرض

ومشهد النهاية في شيء من الخوف

مشهد اكتشاف المقابر الفرعونية في فيلم المومياء للعبقري شادي عبد السلام


مشهد النهاية في فيلم حبيبي دائما

تقريبا ده المشهد الوحيد اللي بتفرج عليه في الفيلم :razz: :razz:

ده اللي فاكراه دلوقتي

malek el masry
02-26-2007, 11:15 PM
مشهد اكتشاف المقابر الفرعونية في فيلم المومياء للعبقري شادي عبد السلام



:-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x :-x lel sob7

malek el masry
02-26-2007, 11:16 PM
مشهد النهاية في فيلم حبيبي دائما



مابحبوش
مفتعل و ساذج و مشاعره سطحية و مباشرة

اقتباس للفيلم الامريكي
Love Story
اللي فيه موسيقي
Love story
الشهيرة

الرومانسية الحقيقية زي حب في الزنزانة كده
لماالحب بيكون في اطار قصة اكبر و اعمق و تكون المشاعر عميقة ومش مباشرة

و مشهد النهاية مشهد ساذج و سخيف جدا و مافيهوش اي صدق و تحس الموضوع كله تمثيل في تمثيل(بقي فيه مريضة بالسرطان تموت بالمنظر ده علي شاطئ العجمي و هي عمالة تقطع في كلام اغنية الهوا هوايا كانها واقفة علي المسرح قدام يوسف بك وهبي؟!!!)

بينما فيلم
Love story
كان فيلم رقيق و صادق حقيقي و ايضا الفيلم الفرنسي رجل و امراة اخراج كلود لولوش و بطولة جان لو ترنتينيان و انوك ايميه وهو برضه من اشهر و انجح افلام الحب الرومانتيكية في التاريخ

انما حبيبي دائما ده كان تقليد ماسخ و سخيف. و الله الحاجة الوحيدة الممتعة و المسلية في الفيلم هي مشاهد سعيد عبد الغني و اصحابه في باريس
:lol:

وحب في الزنزانة من اكثر الافلام عذوبة ودفئا و كل ماتيجي فرصة لازم اقعد عشان اتفرج عليه . مشهد عادل امام و هو بيشاور للقديرة سعاد حسني بالايشارب الاخضر
عبر شبابيك السجن. المشهد ده و مشهدهم وهما بيتقابلوا عشان يشوفوا بعض لاول مرة اثناء تسليم العيش من سجن الرجال لسجن النساء واغلب مشاهد قصة حبهم في السجن اعتقد انها من اجمل مشاهد الحب في تاريخ السينما المصرية بل و لعلي لا ابالغ اذا قلت العالمية ايضا

shaimaa
02-26-2007, 11:24 PM
وحب في الزنزانة من اكثر الافلام عذوبة ودفئا و كل ماتيجي فرصة لازم اقعد عشان اتفرج عليه . مشهد عادل امام و هو بيشاور للقديرة سعاد حسني بالايشارب الاخضر
عبر شبابيك السجن. المشهد ده و مشهدهم وهما بيتقابلوا عشان يشوفوا بعض لاول مرة اثناء تسليم العيش من سجن الرجال لسجن النساء واغلب مشاهد قصة حبهم في السجن اعتقد انها من اجمل مشاهد الحب في تاريخ السينما المصرية بل و لعلي لا ابالغ اذا قلت العالمية ايضا


اهو الفيلم ده كله مش بحبه ما اعرفش ليه

ولاذات مشهد الايشارب الاخضر ده

malek el masry
02-26-2007, 11:29 PM
shaimaa,

واضح اختلاف الذوق مابينا
:-P
انتي بتحبي حبيبي دائما اللي انا شايفه مفتعل و تافه و و سخيف و ردئ الصنعة و انتي بتكرهي حب في الزنزانة اللي انا شايفه عذب ورقيق و جميل و له ابعاده السياسية و الاجتماعية

shaimaa
02-26-2007, 11:58 PM
malek el masry,

للتوضيح انا بحب نهاية حبيبي دائما بس مش كل الفيلم

اما حب في الزنزانة انا ما بحبش عادل امام كله على بعضه كده

:mad: :mad: :mad:

malek el masry
02-27-2007, 12:02 AM
shaimaa,

طب ايه رايك بقي ان مشهد النهاية ده اكتر مشهد بكرهه في الفيلم؟
:-P :-P

عادل امام عظيم بدرجة فوق الممتاز في الافلام دي: الغول-المشبوه
الافوكاتو- حب في الزنزانة- حتي لا يطير الدخان- الحريف- امهات في المنفي

افلام هايلة وهو كان جميل قوي كاداء و احساس و موهبة فيهم

Ahmad Hesham
02-27-2007, 12:29 AM
اخر 15 دقيقة فى

The Departed

وهمية
____________________
The Godfather
part1
لما مايكل قتل سولوتزو

Part2

لما مايكل عرف ان فريدو هو الخائن

___________________________

هو فيه مشاهد كتير بصراحة بس انا مكسل

:)

shaimaa
02-27-2007, 09:40 AM
malek el masry,

المهم ان احنا متفقين على فيلم المومياء

لأن شادي عندي اهم

El_Ahlawy
02-27-2007, 10:32 AM
يا عم مالك إنت شكلك غاوي حتت نكد

مالو اللمبي أهو ينسيك الأرف اللي بره

فيلم الأفوكاتو من أروع أفلام عادل إمام و حتى لا يطير الدخان فيلم هايل و إحنا بتوع الأوتوبيس و الغول كل دول أفلام ممتازة لإن فيها قصة جامدة
لكن برضه ليه أفلام حلوة زي على باب الوزير و النمر و الأنثى و عريس من جهة أمنية و السفارة في العمارة
و كراكون في الشارع و غيره

khaloda
02-27-2007, 10:49 AM
من المشاهد اللتى لاتنسى
من عوكل لما راح تركيا وتاه وقعد على قهوه المصريين :mad: :mad:

barby
02-27-2007, 11:07 AM
عشان الاسامي الاجنبية اللي اتقالت دي كلهاانا مابحبهاش


هو فى الحقيقة من ساعة ما شفت الكلمة دى وانا مليش نفس اشارك 8-)

لكن فى مشهدين بحبهم جدا لمحمود ياسين

الاول فى فيلم العذاب امرأة ما بترجع له الذاكرة

و الثانى فى فيلم الجلسة سرية اخر مشهدين تقريبا خصوصا ان موسيقى الشريعى كان حلوة جدا

و من الاجمل الافلام اللى اتعملت فى السينما المصرية هو جرى الوحوش
بحب الفيلم كله الحقيقة

Krzysztof Kieslowski
02-27-2007, 11:49 AM
eftkrt :mad:

the first scene fe Jackass number one

to7faaaa :mad: :mad:

haythamsamir_88
02-27-2007, 12:24 PM
انا بحب مشهد بصه عمرو واكد لمصطفى قمر قبل ما يفجر نفسه فى الاسرائيليين فى فيلم اصحاب ولا بيزنس

koky_22
02-27-2007, 03:50 PM
ah ya khaloda 3al 7eta di..

eh ely gab el 2al3a ganb el ba7r...

koky_22
02-27-2007, 04:25 PM
ana ba7eb bardo el 7eta film mafya a7'er 7eta di...

7elwa awy....

Abu treka
02-27-2007, 04:32 PM
MUFC,

to7fa eh 7aram aleik

da film mo2ref 2awyyyyyyyyyyy

Abu treka
02-27-2007, 04:46 PM
اخر 15 دقيقة فى

The Departed

وهمية

:?: :?: :?: :?: :?: :?:

Krzysztof Kieslowski
02-28-2007, 03:01 AM
MUFC,

to7fa eh 7aram aleik

da film mo2ref 2awyyyyyyyyyyy

7aram 3lek dah saba7 elcomdya :)

elwad steve-o day mshkla :lol:

The lion king
02-28-2007, 03:50 PM
مشاهد كتيره اوى فى فيلم (احنا بتوع الاوتوبيس) فى النصف التانى من الفيلم بعد دخول مدبولى وعادل امام للمعتقل..والفيلم ده اخراج حسن كمال برضو على فكره


فيلم إحنا بتوع الأوتوبيس: محمد العربي لما بينجلد و بيقول ليا مين غيرك يا بلدي و مشهد عبد المنعم مدبولي مع الظابط

اللقطه اهه من الفيلم الرائع..ولقطه تانيه

[web:6d525d37e9]http://www.youtube.com/watch?v=EB0sajMjeyU[/web:6d525d37e9]


ده مشهد النهايه...مشهد رائع ومؤثر

[web:6d525d37e9]http://www.youtube.com/watch?v=JiPTAWcmdKA[/web:6d525d37e9]

malek el masry
02-28-2007, 08:56 PM
الثمانينات يعني حقبة كاملة من الروائع:

:افلام عاطف الطيب
سواق الاتوبيس
البرئ
الحب فوق هضية الهرم
الزمار
التخشيبة
كتيبة الاعدام
قلب الليل
ناجي العلي
الهروب(في اواخر الثمانينات يعتبر)

:افلام محمد خان
احلام هند و كاميليا
زوجة رجل مهم
الحريف
عودة مواطن
طائر علي الطريق
خرج و لم يعد
موعد علي العشاء
سوبر ماركت
الثار


:افلام رافت الميهي
عيون لا تنام
للحب قصة اخيرة
الافوكاتو
سمك لبن تمر هندي

:افلام علي عبد الخالق
العار
الكيف
جري الوحوش

:افلام خيري بشارة
الطوق و الاسورة
العوامة 70


و مجموعة اخري من اجمل الافلام علي سبيل المثال لا الحصر:

المشبوه.... سمير سيف
حب في الزنزانة.... محمد فاضل
الغول..... سمير سيف
حتي لا يطير الدخان....احمد يحيي
زمن حاتم زهران.... محمد النجار
الصعاليك....... داود عبد السيد
ايام الرعب.... سعيد مرزوق
انقاذ ما يمكن انقاذه... سعيد مرزوق
مع سبق الاصرار(مش فاكر مين المخرج)
المجهول.... اشرف فهمي
الشريدة..... اشرف فهمي
ارزاق يا دنيا(اعتقداشرف فهمي)
الجلسة سرية...... محمد عبد العزيز
حدوتة مصرية..... يوسف شاهين
اليوم السادس.... يوسف شاهين
الشيطان يعظ.... اشرف فهمي

اهل القمة.... علي بدرخان
الجوع..... علي بدرخان
انتبهوا ايها السادة..... محمد عبد العزيز
انا لا اكذب و لكني اتجمل.... ابراهيم الشقنقيري
مجموعة افلام التلفزيون الكوميدية الظريفة اللي كتبها احمد رجب و عاطف بشاي و اخرجها الشقنقيري زي محاكمة علي بابا و فوزية البرجوازية و كتير غيرها

The lion king
02-28-2007, 09:04 PM
فوزية البرجوازية

التليفزيون المصرى عرض الفيلم ده امس

فيلم مالوش حل مشكله مشكله بجد

ضحك من اول الفيلم لاخره وسخريه مالهاش حدود

malek el masry
02-28-2007, 09:37 PM
ماتعبرونا يا اخوانا
:razz: :razz:

malek el masry
02-28-2007, 09:38 PM
lion_king866,

سوري ماكنتش شفت البوست بتاعك
:)

Krzysztof Kieslowski
03-01-2007, 09:50 PM
i just remembered 2 more scenes

the last scene in the uefa champions league 1998/1999 manchester united againest bayern munich and the last scene in the african champions league 2006/2007 elahly againest css
those are the most powerful scenes i have ever seen :roll: :roll:

redmotor
03-01-2007, 11:12 PM
saving privatr rayan : when the army men went to the mother of the 4 sons to let her know of the dieng of her sons so she felt down (that always effect on me)

face off : when the police go banging the home of the gang so nicolas cage put the headset on adam ears to make him feel save that was good scen also

the rock : when the police wanted to capture sean coonery while he sitting with his daughter so nicolase cage told her that her father work with the police

sugerland express : when goldie hawn make her husband escape and make him go with her to take the baby again and when the sniper shot the husband in the chest and she went crazy after he died and she knew she will never has her baby again

shaimaa
03-03-2007, 10:04 PM
فيه كمان مشهد في فيلم المواطن مصري

اللي كان عزت العلايلي بيتعرف على ابنه في النعش

المشهد ده كان فيه موسيقى جميلة قوي

مع تعبيرات عزت العلايلي كانت مؤثرة جداا

:razz: :razz: :razz:

Melody33
03-03-2007, 10:25 PM
التوبيك ده كان فتحه زمان منعم حبيب قلبي
redmotor

لكنه ذهب الي الارشيف مع التوبيكات القديمة بشكل اوتوماتيكي فانا بستئذنه اني افتحه من جديد

ايه هي المشاهد من الافلام العربية و الاجنبية اللي اثرت فيك ولا يمكن تنساها؟

انا عن نفسي باحب
مشهد نور الشريف في فيلم سواق الاوتوبيس في النهاية و هو بيصرخ من القهر: يا ولادالكلب

مشهد سحل محمود المليجي في نهاية فيلم الارض

مشهد عزت العلايلي و هو بينكر ابنه في فيلم المواطن مصري

مشهد اصحاب محمود الجندي و هما بيدوروا عليه في شوارع السويس في نهاية فيلم حكايات الغريب

مشهد محمود الجندي و هو بيصرخ تحت نيران القصف الاسرائيلي للبنان في فيلم ناجي العلي

مشهد عادل امام و هو بيقتل فريد شوقي في فيلم الغول

مشهد النهاية في فيلم العار

مشهد مصرع احمد مظهر في نهاية فيلم دعاء الكروان

مشهد النهاية في فيلم الحرام

مشهد النهاية و الناس كلها بتقتل في بعض مع اغنية ماجدة الرومي في الخلفية في فيلم عودة الابن الضال

مشهد محسنة توفيق و هي بتصرخ في الشوارع في نهاية فيلم العصفور

مشهداحمد زكي وهو بيعبر عن حنينه لارض الخوف في نهاية فيلم ارض الخوف

اغنية محمد حمام في مشهد النهاية في فيلم الظلال في الجانب الاخر

مشهد النهاية في فيلم البرئ و احمد زكي بيطلق الرصاص علي الجميع و بعدين وهو بيعزف الناي يضربه بالنار عسكري برئ تاني

مشهد النهاية مع اغنية عمار الشريعي في الخلفية في فيلم احلام هند و كاميليا

مشهدالنهاية في فيلم الطوق و الاسورة

مشهد نور الشريف و هو بيبكي علي قبر اخوه في فيلم زمن حاتم زهران

مشهد احمد زكي و هو بيراقب الصقور في السماء في فيلم الهروب

مشهد النهاية في الفنار في فيلم زوجتي و الكلب

مشهد النهاية في فيلم البوسطجي

مشهد سكان قرية الدهاشنة و هم يحملون المشاعل في مظاهرة حاشدة لبيت الطاغية عتريس و هم يهتفون بالهتاف الشهير: جواز عتريس من فؤادة باطل في نهاية فيلم شئ من الخوف للمخرج حسين كمال

و دول اللي جم في بالي دلوقت اما الافلام الاجنبية فلها حديث اخر

أيه الحلاوة دى يادكتور مالك :-x ... أحيى فيك حسك السينمائى العالى :???:

و فى كمان مشهد من فيلم الكرنك بعد دخول خالد صفوان (كمال الشناوى) المعتقل و أنتقام المعتقلين منه.

ladyde
03-04-2007, 11:30 AM
اليكم اللستة بتاعتي :roll: :roll: :roll: :

1- فيلم عودة الابن الضال لما سهير المرشدي بيعتدي عليها شكري سرحان و كمان مشهدها لما حبيبها بيرجع و مش فاكرها و يفتكرها اختها

انا بصمت لسهير المرشدي كممثلة عالمية في الفيلم ده اصلا

2- احمد زكي في ارض الخوف لما بيتكلم عن انه ازاي ما بقاش عارف هو ايه ضابط و لا تاجر مخدرات

الفيلم كله برضه اثبات ان احمد زكي ممثل من طراز عالمي رفيع


3- مشهد احمد عز في فيلم ملاكي اسكندرية لما يكتشف ان مراته فعلا هي القاتلة و بتحلفه بحياة بنتهم انه ينسى و منظره و هو بيحلف :razz: :razz: :razz:

الواد ده ممثل تلقائي و مجتهد بجانب الوسامة و بعتبره بديل الجانات في السينما المصرية و اللي افتقدناهم في السنين اللي فاتوا

4- فاتن حمامة في سيدة القصر لما عمر الشريف يجبرها على انها تتصل بصديقته و تعتذر لها و نظرة القهر اللي كانت في عنيها

5- في فيلم سهر الليالي مشهدين الأول لمنى زكي لما تسمع صوت زوجها على التليفون و هو مع عشيقته و التاني لما بتوجهه بكل اللي تعرفه عن علاقاته و انهيارها

مع انها في المشهد التاني بالذات ماكانتش بقوة الأولاني لكن فتحي عبدالوهاب كان سوبر في المشهد ده

6- مشهد على هيافته بس بيوضح ازاي ان الدنيا ممكن تتلخبط لدرجة.................................ان ايه اللي جاب القلعة جنب البحر :-P :-P :-P

shaimaa
03-04-2007, 11:53 AM
4- فاتن حمامة في سيدة القصر لما عمر الشريف يجبرها على انها تتصل بصديقته و تعتذر لها و نظرة القهر اللي كانت في عنيها


حلو جدا المشهد ده :?: :?: :?:


6- مشهد على هيافته بس بيوضح ازاي ان الدنيا ممكن تتلخبط لدرجة.................................ان ايه اللي جاب القلعة جنب البحر


فيلم ايه ده يا داليا :shock:

ladyde
03-04-2007, 11:55 AM
shaimaa, عوكل :roll: :roll: :roll: :roll:

ladyde
03-04-2007, 11:57 AM
ملحوظة لاحظتها ان المشاهد اللي انا اختارتها و كذلك اللي معظم الناس اختاروها هي مشاهد نفسية مبنية على مشاعر القهر و الخوف و الأزمة مع النفس

مشاهد مبنية على حتمية الاختيار بين خيارين مؤلمين و احيانا كمان قاتلين

تفتكروا دي صدفة و لا معالم ازمة جماعية :twisted: :twisted: :twisted:

Emad_al masry
03-04-2007, 11:57 AM
Tré bien merci

shaimaa
03-04-2007, 12:00 PM
ladyde,

ااااااااااااه

اصلي ما شوفتوش

DODO
03-04-2007, 01:03 PM
film al sefara fe al 3omara mashhad d7'ol al esra2lyeen beet 3adel emam w by7'ragoh mno w ba3deen byshof esteshhad eyad w bytla3 yetrodhom al mashhad da kol lama ashofo as2af la3del emam w lama et3arad hena fe canada al nas kolaha sa2fet w nas dam3t

film al baree2 a7'er mashhad ma3a al music zy ma2olto
film al nemr w al ontha 3adel emam w howa byt3zb mn al edman lama kano by3lgoh mashahed 3abkareya begad
film al sadat al musica kanet feeh hayla w ahmed zaki kan kwayes awy feeh
film al keef lama ma7moud 3abdel 3aziz byedy al 7o2na la7'oh ye7ia al fa7'rany
film al ard w mashhad al 3abkary ma7moud al meligy w howa bytgar w byn7at fe al ard b2eedo
film e7na beto3 al autobees 7'sosan al mashahed aly ma7tota fe al mawdo3 7aga raw3a begad
film 7ob fe al zenzana zy ma malek 2al ana ba7eb gedan al mashhad lama gamil rateb 2al so3ad 7osny btshta3'al eh odam 3adel emam w rad fe3lo w ta3'yeer lon wesho kan hayel gedan
film al bostagy mashhad al nehaya akeed
film al avocato mn a3zam al aflam al comedya zy bardo ma malek 2al w mashhad al ice cream da kona bn3od ne3eedo we7na so3'yreen w ned7ak gedan 3leh

3ala fekra ana ma3a malek film 7abeeby da2man aly al nas tal3a beeh al sama ana lama bashofo ba2leb al ma7ta 3ala tool tamseel saye2 gedan w kessa momela w rythme wa2e3 gedan
film sawa2 al autobees w raw3et nour al sherif w al ra2e3 3emad 7amdy

film toyor al zalam aly lama bashofo ka2ny bashof film al 3eed lawel mara film fe nazary mn afdal al aflam al masreya
mashahed sana2 gamil w sala7 mansor (al 3abkra ) fe al zoga al tanya
mashhad 3adel emam fe 3arees mn geha amneya lama shaf al baby
mashhad al nehaya fe al 3ar
mashhad al nehaya fe al rakesa w al tabal kan 3azma mn ahmed zaki w 3adel adham

kefaya keda delwa2ty awy :)

feeh mashhad a7'eer al nas kolaha a3tked shayfah 3ady gedan w al film mknsh fe mostawa aflam 3adel emam bs al mashhad da ana badama3 lama bashofo
film 7anafy al obaha lama 3adel by7awel yel7a2 a7'oh w aboh by7sho f 3adel byzo2 aboh f aboh by2olo btmed 2eedak 3ala abok ya 7anafy
3ala fekra 3abdel salam mohamed kan momasel ana shayfo ra2e3 bs ma7'tsh 7azo

naltaky ba3d al fasel w mawdo3 ra2e3 ya malek :-x

Melody33
03-05-2007, 01:11 AM
ladyde,


فاتن حمامة في سيدة القصر لما عمر الشريف يجبرها على انها تتصل بصديقته و تعتذر لها و نظرة القهر اللي كانت في عنيها


:?: :?: :???:

ياسر السقا
03-05-2007, 01:21 AM
:?: :?:

malek el masry
03-05-2007, 08:14 PM
ملحوظة لاحظتها ان المشاهد اللي انا اختارتها و كذلك اللي معظم الناس اختاروها هي مشاهد نفسية مبنية على مشاعر القهر و الخوف و الأزمة مع النفس

مشاهد مبنية على حتمية الاختيار بين خيارين مؤلمين و احيانا كمان قاتلين

تفتكروا دي صدفة و لا معالم ازمة جماعية :twisted: :twisted: :twisted:

ايه الكلام الكبير ده؟
:twisted:

ladyde
03-07-2007, 03:34 PM
ايه الكلام الكبير ده؟

صح كلامي و لا غلط؟؟؟؟

معظم المشاهد اللي بتلفت نظرنا هي المشاهد المعبرة عن الأزمة و الألم

مشاهد القهر و الاجبار على الاختيار المر

malek el masry
03-07-2007, 06:53 PM
ladyde,

ماتكلمينا بالهجايص عشان نفهمك. الكلام الشعبي السيلس بتاعنا ده
:-P

The lion king
03-07-2007, 06:58 PM
malek el masry,

أيوه صح..عايزين نبقى زى السكينه فى الحلاوه :mad:

ladyde
03-10-2007, 03:24 PM
malek el masry, lion_king866, :lol: :lol: :lol: :lol:

lolo2003..
03-23-2007, 07:34 PM
عجبني اوي آخر مشهد من مسلسل سارة

وكمان فيلم حبيبي دائما عجبني فيه مشاهد كتيرة اوي منها آخر مشهد

ده اللي انا فاكراه في الافلام العربي

الافلام ال american :

في مشهد عجبني اوي من فيلم equilibrium

ده اللي انا فاكراه حاليا

في بأى مسلسل كوري اسمه اغاني الشتاء ده كله عجبني كان تحفة بجد

abo.eldreesh
03-27-2007, 12:12 AM
مشهد نجوى ابراهيم و هى بتقع فى الطين و محمود ياسين بيطلعها ( الرصاصة لا تزال فى جيبى)
مشهد كوميدى لسمير غانم فى فيلم عيال عيال :mad: :mad:
مشاهد كتير قوى من فيلم نهر الحب ( بالذات زكى رستم لما بيقولها صضئينى "مش صدقينى" صضئينى يا نوال علشان لو ماصضئتنيش انا مش هصضأ نفسى "" هو كان بيقول الدال ضاد""")
مشهد الحكم باعدام عبد الوارث عسر ظلم فيلم صراع فى الوادى (انا مابحبش اتفرج على الفيلم بسبب المشهد ده بتخنق اوى )
:razz: :razz:

Only One Design
03-27-2007, 01:06 AM
مشهد من فيلم الزمالك والهلال بعد الجون الأول لعمرو زكي وبعد الجون الأول للهلال
مشهد لا ينسي من الذاكرة

Alaa Sabry
03-27-2007, 01:32 AM
مشهد من فيلم الزمالك والهلال بعد الجون الأول لعمرو زكي وبعد الجون الأول للهلال
مشهد لا ينسي من الذاكرة

:?: :?: :?:
:mad: :mad: :mad:

khaloda
03-27-2007, 01:34 AM
Hesham_kcg,


مشهد من فيلم الزمالك والهلال بعد الجون الأول لعمرو زكي وبعد الجون الأول للهلال
مشهد لا ينسي من الذاكرة

:mad: :mad:

OmDa 87
03-27-2007, 01:46 AM
,.The six sense مشهد النهاية ف فيلم :?: :?: :?:


مشهد من فيلم الزمالك والهلال بعد الجون الأول لعمرو زكي وبعد الجون الأول للهلال
مشهد لا ينسي من الذاكرة


:) :) :?: :?: ,... اكيد مشهد ملوش حل

Alaa Sabry
03-27-2007, 02:05 AM
The Godfather
part 1
the imegration of vito corleoni
Troy
achilis vs Hector fight
King Kong
the scene of the sunset between the girl and the beast
Amelie
the scene of the old box
the god father
part1
exploring secili
great expectations
when Fin knew who's behind his success
city of god
the death of the gangesters boss best friends
آخر مشهد في فيلم البريء
مشهد موت الإرهابي و ظابط امن الدولة في عمارة يعقوبيان
the man who cried
the sinking ship scene
black hawk down
the return of the american soldiers scene
بس بأه أنا تعبت بس في مشاهد كتير جدا متكتبتش
:mad: :mad: :mad:

Ahmad Hesham
03-30-2007, 02:37 PM
"300"
The whole movie is recommended :)

koky_22
03-30-2007, 04:31 PM
mash-had film the lord of the rings ama el trees btegy keda w bet3'ra2 el land ..

mash-had to7fa mooooooooot

amr farok
03-30-2007, 05:14 PM
كل مشاهد أفلام أحمد ذكى و خصوصا مشهد الموت فى أفلام الامبراطور و الهروب و ايام السادات

malek el masry
04-06-2007, 12:08 AM
فيه مشهد من فيلم البحث عن فضيحة لما توفيق الدقن خطف حبيبته نوسة و بيقولها عشان نبعد من وش امك العكر قامت طلعت الام هي اللي في الشوال: يا عكرةةةةة

و حصل اللي حصل
:twisted: :razz:

د. ياسر نجم
04-06-2007, 12:16 AM
malek el masry,

المشهد ده بيفطسنى من الضحك كل ما اشوفه..مش ممكن :mad:

Lord Of The Clips
04-06-2007, 12:33 AM
El_Ahlawy,

- فيلم الخطايا: القلم اللي بياكله عبد الحليم من عماد حمدي لما يعرف انه مش ابنه


انت مالك بتقلها وانت شمتان فيه كده ليه :lol:

malek el masry
04-06-2007, 12:50 AM
شئ من الخوف ده الفيلم الثالث من الثلاثية السينمائية الرائعة للمخرج حسين كمال في الستينات: المستحيل و البوسطجي و شئ من الخوف و انا ماشفتش ابدا مخرج عمل اللي عمله حسين كمال ده:
في اوائل الثلاثينات من عمره يطلع 3 افلام جامدة ورا بعض و بعدين يتوقف تماما عن الابداع الجميل و تبقي كل افلامه تجارية و متوسطة المستوي علي احسن الفروض و كانه استنفد موهبته في اول 3 افلام ليه

1) المستحيل انتاح 1964: اول فيلم وجودي في السينما المصرية عن قصة للدكتور مصطفي محمود متاثر فيها بالادب الوجودي بتاع سارتر وكامو
و البرتو مورافياوبيقدم فيها الازمة الوجودية للانسان الحديث و احساسه بالقلق و انعدام المعني و افتقاد اليقين
اداء تمثيلي متميز لكمال الشناوي(اللي اول مرة يثبت قدراته التمثيلية كانت في الفيلم ده) و ايضا لنادية لطفي و سناء جميل اللي ادوا ادوارهم بابعادها الرمزية بامتياز و مااعتقدش
اي ممثلة عالمية كانت تعمل ادوارهم احسن من كده
سناء جميل عظيمة كعادتها و نادية لطفي اثبتت انها مش شكل جميل فقط و لكن ايضا تمثيل جميل و حتي جمالها في الفيلم ده اخذ شكل اسطوري غامض كله رموز و ايحاءات وجدانية تماما مثل ممثلات اوروبيات شهيرات في ذلك الوقت زي انيت اكبرج و انوك ايميه و ليف اولمان و الفضل في تقديم نادية لطفي في هذه الصورة يعود
لكاميرا و اضاءة عبد العزيز فهمي و اخراج حسين كمال بطبيعة الحال

لكن المميز قوي في الفيلم ده هو التكنيك
استخدام الظلال و الاضاءة الخلفية كان مذهل وجديد من نوعه و التصوير و الكادرات كانت مبتكرة جدا. انا مش متاكد مين كان مدير
التصوير بس اعتقد انه كان عبد العزيز فهمي لان ده اسلوبه
الديكور و تصميم المشاهد و السينوجرافيا كان عالمي و خصوصا مشهد الحلم بتاع نادية لطفي المعبئ بالحركة و المكثف الدلالات و الرموز و بتظهر فيه وهي ترتدي فستان زفاف اسود و طرحة سوداء و اعتقد ده عمره ماحصل قبل كده في اي فيلم مصري
اي نعم حسين كمال هنا متاثر بفيديريكو فيلليني في فيلم
8 1/2
بس مايزال شغله في فيلم المستحيل كان عالي جدا و ثوري من الطراز الاول

2)البوسطجي انتاج 1967 مثال لازاي تعمل فيلم عظيم مستمد من رواية عظيمة
و ازاي كمخرج تقدم رؤية مختلفة عن رؤية الرواية

الرواية هي للعظيم يحيي حقي و الفيلم مختلف عن الرواية

في جانبين مهمين:
اولا في الرواية كان الاختلاف في المذهب المسيحي بين الولد و البنت وما يترتب عليه من اعتبارات اجتماعية هو احد المشاكل الهامة اللي افسدت حبهم ولكن الفيلم تجاهل النقطة دي

ثانيا الرواية بتقدم القرية باسلوب واقعي كلاسيكي مع التركيز علي التحليل السيكولوجي لشخصية البوسطجي لكن الفيلم قدم القرية
في اطارالواقعية السحرية و ده مصطلح انا باستخدمه بشكل يفتقر للدقة لان الواقعية السحرية هي احد المذاهب الادبية في الفن القصصي لكن انا باستخدمها هنا بمعني تقديم الواقع بشكل ملحمي واسطوري و اكزوتيكي
اداء تمثيلي فوق الممتاز من الرائع صلاح منصور و شكري سرحان
و هنا لابد من وقفة مع شخصية البوسطجي اللي اداها شكري سرحان لانها من المرات القلائل علي الشاشة المصرية اللي بنشوف فيها شخصية تراجيدية درامية من لحم و دم بكل ما تحمله الكلمة من معني
بعيدا عن ثنائيات الخير و الشر و الجمال و القبح و الحب و الكره و الطيبة و القسوة و غيرها من الثنائيات الساذجة التقليدية اللي اغلب الافلام المصرية دارت في اطارها(يعني البطل اما ان يكون خير او شرير; طيب او قاس و هكذا)

و اعتقد مشهد النهاية في فيلم البوسطجي من اجمل مشاهد النهاية و اكثرها تاثيرا في تاريخ السينما المصرية

3)شئ من الخوف انتاج 1969 هو مثال لازاي تعمل فيلم عظيم من رواية تافهة
رواية ثروت اباظة رواية ضعيفة فنيا و ده طبعا متوقع من كاتب تافه و معدوم الموهبة زي ثروت اباظة
الفيلم هو الواقعية السحرية في اكثر صورها اكتمالا و في قالب ملحمي موسيقي شبيه بالتراجيديات اليونانية و فيه مشاهد كاملة في الفيلم
ماكانتش موجودة في الرواية
و من ضمنها المشاهد الاشهر: مشهد الهويس و شادية تفتح الهويس وسط تهليل الفلاحين و انغام بليغ حمدي علي الساكس تتراقص من الفرحة في الخلفية هذا المشهد الذي جعل اكف المشاهدين في مهرجان موسكو عام 69 تلتهب من التصفيق و هم يتفرجون علي الفيلم

و اخيرا مشهد جنازة محمود الذي يبدا بيحيي شاهين و هو يكتب جواز عتريس من فؤادة باطل علي الحيطان و ينتهي بالجموع الغفيرة من سكان الدهاشنة و هي تحمل المشاعل و تزحف لقصر عتريس في مشهد مهيب و جليل اصبح من ايقونات السينما المصرية


و بالتالي فالفضل الاكبر يعود الي حسين كمال و كاتب السيناريو صبري عزت في تحويل رواية متوسطة المستوي الي فيلم سينمائي قوي و ممتع و ده بيؤكد للمرة المليون ان السيناريو الجيد هو اهم عناصر نجاح اي فيلم
و اخيرا الثنائي الجميل عبد الرحمن الابنودي و بليغ حمدي فاعتقد اننا لن نستطيع ان نوفيهم حقهم فاشعار الابنودي صارخة وصادقة و
شديدة الخشونة و العذوبة في الوقت نفسه(و هذه هي روح الصعيد الحقيقية و الابنودي يظل من اقدر الفنانين علي التعبير عنها فنيا
و هو الصعيدي الوحيد في طاقم عمل الفيلم لذا فدوره كان محوري في صناعة الفيلم)
و اعتقد ان جمل كتيرة في الحوار الابنودي هو اللي كاتبها لان فيها اسلوبه زي "دم الدهاشنة في الكباية يا رجالة" و"القلب الاخضر لطخه غبار الرصاص" و "بيني و بين الزناد فؤادة" و غيرها من الجمل اللي اغلبنا حفظها خلاص

اما بليغ حمدي فاعتقد ان السينما المصرية خسرت كثيرا بقلة نشاط بليغ في مجال السينما ليس فقط لانه احد اعظم العبقريات الموسيقية في تاريخ مصر و لكن ايضا لانه متمكن جدا في مجال الموسيقي الدرامية و التعبيرية
واعتقد ان اغنية ياعيني ع الولد اصبحت من كلاسيكيات الاغاني الدرامية
وفي فيلم ملحمي موسيقي مثل شئ من الخوف يصبح بليغ حمدي هو الاختيار رقم واحد ليس فقط لانه كان الملحن رقم واحد في مصر في ذلك الوقت بل ايضا لانه متمكن من الموسيقي الدرامية بامتياز

يعني مثلا عبد الوهاب و السنباطي و كمال الطويل ملحنين عظام لكنهم مالهمش في الدراما قد بليغ حمدي


اداء العملاق محمود مرسي كان امتياز كعادته فهو احد اعظم الممثلين في تاريخ مصر

اما الرائعة شادية فاعتقد ان
الفيلم لم يكن ليظهر بهذه الصورة الا بوجود صوتها العذب الصادق الحنون و الجميل و الملئ بالقدرات التعبيرية و الدرامية تماما مثل الحان بليغ حمدي

المؤسف ان بعدالثلاثية دي حسين كمال اتجه لتقديم افلام تجارية الطابع مثل ابي فوق الشجرة و انف و ثلاث عيون و غيرها و عبر 30 سنة
تقريبا منذ 1969 و حتي وفاته في اواخر التسعينات لم يصل ابدا لربع الابداع الذي قدمه في افلامه الثلاثة الاولي
بل ممكن ان نقول انه وصل لقمة التراجع في افلامه الاخيرة خالص لما قدم افلام من نوعية ديك البرابر مع نبيلة عبيد و نور العيون مع فيفي عبده

malek el masry
04-06-2007, 12:51 AM
اعتقد مشهد النهاية في فيلم البوسطجي من اجمل مشاهد النهاية و اكثرها تاثيرا في تاريخ السينما المصرية

و صلاح منصور يحمل جثة ابنته بعدما قتلها انتقاما لشرفه و يسير بها في شوارع القرية و هو فخور بما فعل و في نفس الوقت قلبه يمزقه من الالم حزنا علي قتله لابنته و البوسطجي شكري سرحان واقف وسط سكان القرية يتفرج علي المشهد و تعتريه مشاعر متضاربة من الصدمة و الالم و الهول و خيبة الامل و الذنب بعدما عرف اخيرا من هي البنت اللي كان بيتجسس علي جواباتها(لشغل وقته وسط احساسه بالملل و الركود و الاحباط و تفاهة الحياة و تفاهة ما يجري حوله) و اللي تسبب في مقتلها بشكل غير مباشر بعدما اتلف الجواب الاخير و ظل اياما و ليالي ممزقا لا يدري ماذا يفعل لانقاذ الفتاة التي لا يعرفهاحتي داهمه مشهد صلاح منصور و هو يحمل جثة الفتاة علي كتفيه و يسير بكل شموخ و شجن و موسيقي ميشيل يوسف الشجية في الخلفية و كاميرا حسين كمال بتفتح الكادر لتاخذ لقطة بانورامية لشوارع القرية و صلاح منصور و شكري سرحان و اهالي القرية فيها بينما الجبال في الخلفية ثم تنزل كلمة النهاية

ياله من مشهد و ياله من فيلم

basbosa_eng
04-06-2007, 01:48 AM
اعتقد مشهد النهاية في فيلم البوسطجي من اجمل مشاهد النهاية و اكثرها تاثيرا في تاريخ السينما المصرية

و صلاح منصور يحمل جثة ابنته بعدما قتلها انتقاما لشرفه و يسير بها في شوارع القرية و هو فخور بما فعل و في نفس الوقت قلبه يمزقه من الالم حزنا علي قتله لابنته و البوسطجي شكري سرحان واقف وسط سكان القرية يتفرج علي المشهد و تعتريه مشاعر متضاربة من الصدمة و الالم و الهول و خيبة الامل و الذنب بعدما عرف اخيرا من هي البنت اللي كان بيتجسس علي جواباتها(لشغل وقته وسط احساسه بالملل و الركود و الاحباط و تفاهة الحياة و تفاهة ما يجري حوله) و اللي تسبب في مقتلها بشكل غير مباشر بعدما اتلف الجواب الاخير و ظل اياما و ليالي ممزقا لا يدري ماذا يفعل لانقاذ الفتاة التي لا يعرفهاحتي داهمه مشهد صلاح منصور و هو يحمل جثة الفتاة علي كتفيه و يسير بكل شموخ و شجن و موسيقي ميشيل يوسف الشجية في الخلفية و كاميرا حسين كمال بتفتح الكادر لتاخذ لقطة بانورامية لشوارع القرية و صلاح منصور و شكري سرحان و اهالي القرية فيها بينما الجبال في الخلفية ثم تنزل كلمة النهاية

ياله من مشهد و ياله من فيلم

بقى هى دى قصه الفيلم كان نفسى ارفها من زمان ميرسى :D
بس ليه بقى هو الجواب الاخير ده كان فيه ايه .
بس طريقه عرضط للمشهد رائعه ليك مستقبل فى التااليف :-x :-x :-x :-x :-x

basbosa_eng
04-06-2007, 02:22 AM
اعتقد مشهد النهاية في فيلم البوسطجي من اجمل مشاهد النهاية و اكثرها تاثيرا في تاريخ السينما المصرية

و صلاح منصور يحمل جثة ابنته بعدما قتلها انتقاما لشرفه و يسير بها في شوارع القرية و هو فخور بما فعل و في نفس الوقت قلبه يمزقه من الالم حزنا علي قتله لابنته و البوسطجي شكري سرحان واقف وسط سكان القرية يتفرج علي المشهد و تعتريه مشاعر متضاربة من الصدمة و الالم و الهول و خيبة الامل و الذنب بعدما عرف اخيرا من هي البنت اللي كان بيتجسس علي جواباتها(لشغل وقته وسط احساسه بالملل و الركود و الاحباط و تفاهة الحياة و تفاهة ما يجري حوله) و اللي تسبب في مقتلها بشكل غير مباشر بعدما اتلف الجواب الاخير و ظل اياما و ليالي ممزقا لا يدري ماذا يفعل لانقاذ الفتاة التي لا يعرفهاحتي داهمه مشهد صلاح منصور و هو يحمل جثة الفتاة علي كتفيه و يسير بكل شموخ و شجن و موسيقي ميشيل يوسف الشجية في الخلفية و كاميرا حسين كمال بتفتح الكادر لتاخذ لقطة بانورامية لشوارع القرية و صلاح منصور و شكري سرحان و اهالي القرية فيها بينما الجبال في الخلفية ثم تنزل كلمة النهاية

ياله من مشهد و ياله من فيلم

بقى هى دى قصه الفيلم كان نفسى اعرفها من زمان ميرسى :D
بس ليه بقى هو الجواب الاخير ده كان فيه ايه .
بس طريقه عرضك للمشهد رائعه ليك مستقبل فى التااليف :-x :-x :-x :-x :-x

malek el masry
04-06-2007, 06:08 PM
basbosa_eng,

الله يخليكي
:D

في الفيلم الجواب كان من حبيبها بيؤكد لها انه باقي علي العهد و بيديها عنوانه و مكانه الجديد فلما اتحرق الجواب انقطع الاتصال مابينهم

malek el masry
04-06-2007, 06:24 PM
حسين كمال

لمحات


بقلم دينا ذوالفقار


القاهرة في 9 أبريل ‏2002‏

‏من أعظم مخرجي السينما المصرية منذ الستينيات ، استطاع أن يترك بصمة مميزة على مسيرة السينما المصرية في عصرها الذهبي من خلال ما قدمه من أفلام رائعة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر "المستحيل" ، "البوسطجى"، شئ من الخوف"، "أبى فوق الشجرة"،" ثرثرة فوق النيل"، "أرجوك أعطني هذا الدواء".. هو مخرج الفيلم المصري الوحيد الذي استمر عرضه لمدة 53 أسبوعا و هذه سابقة لم تتكرر!! كذا عرف بأنه أول مخرج استطاع أن يقدم الأغنية في إطار الأفلام بشكل جديد لم تعهده السينما العربية. امتاز بالتنوع فقدم الفيلم الواقعي، الفيلم الاستعراضي، الفيلم الاجتماعي، الفيلم المنقول عن نص أدبي،و أفلام الكوميديا السوداء. استطاع أن يجمع بين الإخراج التليفزيوني و السينمائي و المسرحي و الإذاعي و نجح في كل هذه المجالات.

من مواليد القاهرة، درس الإخراج في معهد باريس للسينما (الايديك) 1956،. تأثر بعمله كمساعد مخرج في بداية حياته العملية في باريس حيث عمل كمساعد مخرج في المسرح فأتقن أدواته بالإضافة إلى دراسته للمسرح في أوقات الفراغ, عاد إلى القاهرة و التحق بالتليفزيون حيث عمل مخرجا. أول سهرة تليفزيونية قدمها بعنوان "رنين". أول أعماله السينمائية فيلم "المستحيل" 1965ثم" البوسطجى" و "شئ من الخوف". معظم أعماله السينمائية مأخوذة عن أعمال لكبار الكتاب المصريين مثل د. مصطفى محمود، يوسف السباعي، إحسان عبد القدوس، يحيى حقي، ثروت أباظة، يوسف إدريس و غيرهم. حصل على عديد من الجوائز المحلية و الدولية.

تاريخ المخرج الكبير حسين كمال طويل و غنى، و المراجع عنه كثيرة أهمها الكتاب الممتع الذي ألفه دكتور رفيق الصبان تحت عنوان "حسين كمال عاشق المستحيل".


المخرج الكبير يرى أن الإخراج هو نقل شريحة من الحياة برؤية خاصة للمخرج إلى الوسيلة الإعلامية التي يتلقى من خلالها المشاهد العمل سواء كانت شاشة العرض السينمائي أو شاشة التليفزيون أو المسرح أو الإذاعة هكذا ببساطة شديدة حتى لا نتطرق إلى تعقيدات و أمور أخرى لا يتفاعل بها الجمهور بهذه الفكرة عن الإخراج

استطاع أن ينجح كمخرج في كل المجالات الفنية سواء سينما، مسرح، تليفزيون،ا و إذاعة عن ذلك النجاح يقول: حمد لله لقد كنت أول مخرج يقوم بذلك و ذلك لإيماني بفكرتي عن ماهية الإخراج بالإضافة إلى انه كانت لدى دراية عن كل مجال قمت بالإخراج فيه. كمخرج سينمائي درست الإخراج في الأيديك بباريس و عندما عدت إلى مصر لم أجد عملا في السينما ، التحقت بالتليفزيون و أصبحت مخرجا به. في باريس عملت كمساعد مخرج في المسرح و أصبحت أعرف أدواته، بالإضافة إلى دراستي للمسرح في أوقات الفراغ المجال الوحيد الذي كان جديدا بالنسبة لي هو الإذاعة. و قد قبلت العمل بها كمخرج بشرط أساسي هو محاولة خلق صوره من خلال الميكروفون بمعنى تحويل أذن المستمع إلى عين ترى. أعتقد إنني نجحت في ذلك و كانت الأدوات التي قمت بالتركيز عليها هي المؤثرات الصوتية، لأن تلك المؤثرات تعطى إحساسا بالصورة ، بالإضافة إلى مراعاة المسافات بين الممثل و الميكروفون بحيث تشعر و أنت تستمع إلى المسلسل أن الممثل في لقطة كبيرة أو لقطة عامة.. و أزعم إنني كنت أول مخرج إذاعي يقوم بعمل شاربوه أمام ميكروفون الإذاعة.


معظم أعمالي المأخوذة عن مؤلفات لكبار الكتاب مثل مصطفى محمود و إحسان عبد القدوس و يوسف السباعي و بحيي حقي و ثروت أباظة أنا لا أستطيع اختيار قصة لكاتب كبير بدون أن أكون مقتنعا بها. و على ذلك لابد من رؤيتي كمخرج تلتقي مع فكر المؤلف و لابد أن تكون لي الرغبة الشديدة في نقل هذا الفكر إلى الشاشة و لكن هذا لا يمنع من وجود بعض التصرفات في حدود الاحتفاظ بالفكرة. على سبيل المثال تجد فيلم " البوسطجى" ينتهي و تسمع عبارة (في مملكة ثانية) و هذا مخالف لنهاية القصة الأصلية حيث تنتهي و البوسطجى يقوم بتقطيع الخطابات و كأنه يقطع نفسه و هذه قمة التراجيديا أما نهاية الفيلم فقد أردت بها أن أعطى لمحة تراجيدية رومانسية.. أقول من خلالها أن حب بطلي الفيلم لم يمت لأنهما سيلتقيان في يوم من الأيام في مكان آخر بدون هذه البشاعة من العادات و التقاليد. هذه لم تكن إضافة بقدر ما كانت رؤية رومانسية لي كمخرج.


برع المخرج حسين كمال في استخدام الأبيض و الأسود في أول أفلامه "المستحيل" ، "البوسطجى" "شئ من الخوف" ثم بدأ في التعامل مع الألوان الطبيعية عن ذلك يقول: سوف أقول كلمة و احتمال أن ناقدا غير فاهم يلعنني مدى الحياة و هي أن الألوان الطبيعية لم تكن أبدا في مصلحة السينم


. اللون جعل من السينما شئ آخر لقد أصبح المشاهد مشغولا به و ليس بدرامية المشهد و لكن استثنى من ذلك الأفلام الغنائية و الاستعراضية و عليك أن تعيد مشاهدة أفلام عبد الحليم القديمة و مقارنتها بفيلم "أبى فوق الشجرة" ستجد أن اللون في "أبى فوق الشجرة" هو البطل و بالمناسبة لو إنني قدمت فيلم "حبيبي دائما" أبيض و أسود لكان تأثيره زاد بنسبة 70%. أتذكر إنني قمت بتجربة في المسلسل التليفزيوني "نحن لا نزرع الشوك" لم يسبقني إليها أحد و هي إنني بدأت مشهدا ملونا و أنهيته بالأبيض و الأسود لقد قمت بسحب اللون أثناء المشهد.



و يضيف المخرج حسين كمال عن فيلم "أبى فوق الشجرة :’ لقد كنت أريد أن أصنع أغنية مصنوعة بطريقة جيدة على الشاشة و مختلفة عن ما هو سائد في ذلك الوقت حيث كانت جميع الأغاني تقدم بطريقة واحدة. عن ظروف إخراجي لهذا الفيلم فالذي حدث بعد نجاح فيلم "البوسطجى" و الجوائز التي حصلت عليها و سفر الفيلم للخارج و تلك الحفاوة من النقاد ، رن جرس التليفون. و عندما سألت المتحدث على الطرف الآخر عن شخصيته قال عبد الحليم حافظ فاندهشت، فقال لماذا هذه الدهشة ألست نجم نجوم هذه الأيام.. المهم طلب مقابلتي.. و في الميعاد طلب منى إخراج فيلم "أبى فوق الشجرة" فقلت له أفلامي غامقة. فكيف توسمت في إمكانية إخراج فيلم غنائي استعراضي..فقال لقد شهدت لك من خمس سنوات في التليفزيون استعراض (الدندرمة).. فقلت في نفسي إن هذا المخرج الذي صنع ذلك له رؤية استعراضية على درجة عالية جدا.. و اتفقنا على إخراج الفيلم .. و اتصل عبد الحليم حافظ بمجدي العمروسى و طلب منه مقابلتي للتفاهم على إخراجي الفيلم.. فكان رده أن حسين كمال هذا مخرج أرشيف و مهرجانات و شركة صوت الفن شركة تجارية..,و انه سوف يودينا في داهية.



كذلك اعترض الفنان محمد عبد الوهاب على إخراجي للفيلم رغم تعاوننا السابق في فيلم "المستحيل" و لكن عبد الحليم صمم على موقفه و طلب استبداله بمحرم فؤاد إزاء ذلك وافقوا على مضض و تقابلت مع مجدي العمروسى الذي قابلني بعداء شديد و قال بنوع من السخرية أنت سوف تخرج فيلم لعبد الحليم؟ فقلت نعم.. فقال عجبي.. فقلت له لو أن الفيلم فشل فسوف تكون تلك نهايتي كمخرج و لكن ذلك لن يؤثر على عبد الحليم. نجح الفيلم و استمر عرضه 53 أسبوعا.،



أما عن ذكريات المخرج حسين كمال عن فيلم "شئ من الخوف": ’ لقد أطلق أعداء النجاح إشاعة مؤداها أننا نقصد بشخصية عتريس الرئيس جمال عبد الناصر و حدثت زوبعة و كان الفيلم جاهزا للعرض و كانت أفيشاته تمل الشوارع



و شاهد جمال عبد الناصر الفيلم و شاهده مره أخرى مع أنور السادات و بعد المشاهدة الثانية اقتنع جال عبد الناصر انه لا يمكن أن يكون المقصود بشخصي عتريس و سمح بعرض الفيلم.،








عن رأى المخرج حسين كمال في السينما المصرية الآن يقول: ’هي فين السينما المصرية؟ أتمنى أن تعود السينما المصرية.,

malek el masry
04-06-2007, 06:27 PM
حسين كمال وصطلح الفن الكبير


حسين حداد


--------------------------------------------------------------------------------


عجيب ما نراه في المصرية.. وعلى مستوى الاخراج بالتحديد . فالملاحظ أن الكثير من المخرجين المصريين ، يعيشون حالة غير طبيعية من عدم الاستقرار في مستواهم الفني . فمرة يفاجئنا أحد المخرجين بفيلم جديد وجيد، ثم نراه في فيلمه الآخر يقدم فيلما رديئا، ولا يرتقي حتى الى مستواه السابق من الجودة والتجديد. . وهكذا. وهذا يدل على غياب رؤية فنيه وفكرية لهذا المخرج ، واعتماده على مهارته الحرفية وعلى السيناريو المكتوب ، بالإضافة الى عناصر أخرى كالممثل والمصور.

ولكننا هنا أمام حالة خاصة جدا، تتمثل في المخرج "حسين كمال "، الذي يعد

من أهم مخرجي السينما التقليدية التجارية المصرية . ومما لا شك فيه ان

"حسين كمال " مخرج مبدع موهبة فنية كبيرة، خسرته السينما المصرية الجادة بعد

أن أهداها فيلمه (البوسطجي )، والذي قد نعده من أهم عشرة أفلام قدمتها السينما

المصرية على مدى تاريخها كله .

إن "حسين كمال " في أفلامه الثلاثة الأولى (المستحيل ، البوسطجي ، شيء من

الخوف ) قدم سينما جديدة، أثارت اهتمام النقاد، وبشرت بظهور مخرج كبير يقدم

سينما هادفه ، ذات تقنيه عالية . الا ان توقعات النقاد خابت بعد ان حصلت

انتكاسة كبيرة لهذا المخرج ، بعد إخراجه فيلم (أبي فوق الشجرة). حيث اختار

السير في تيار السينما التجارية، وآثر أن يكون مخرج شباك . . على حساب فنه

وموهبته . وقدم أفلاما كثيرة، لاتمت إلى أسلوبه السينمائي المتميز الذي بدأ به حياته الفنيه .

قال حسين كمال ذات مرة : (هناك سؤال مهم . . هل تريد عمل أفلام مسفة من

أجل المكسب ، أم تريد رسالة ثقافيه من خلال الفيلم ، انه لا يمكن الجمع بين الثقافة والهلس ) " 1 "، ولكن حسين كمال تراجع عن فكرته هذه ليتشبث بالنقيض . . أي سينما الهلس - على حد تعبيره - وهي السينما التي تضع شباك التذاكر كمقياس للنجاح .

وهذه المقدمة . . ربما تكون قاسية، ولكنها الحقيقة . لذلك سيكون من الأفضل

ان نتتبع مسيرة حسين كمال السينمائية، لنكون صادقين في رأينا هذا، والذي بني

على مشاهدات ومتابعات لجميع أفلام هذا المخرج .

بدأت ميول إ(حسين كمال " ( 1930) الفنية منذ الصغر-كما يقول -بعد أن

تعود أن يذهب إلى دار السينما مع العائلة . وكان إحساسه بالخوف والرهبة

والانبهار من هذا العالم الغريب ، قد أثر في شخصيته . وعند بلوغه مرحلة المراهقة وجه اهتمامه نحو السينما والموسيقى :وقد حاول بعد تخرجه من المدرسة دراسة السينما. . الا ان والده أجبره على دراسة التجارة، رغم مقاومته في الدفاع عن ميوله الفنية، وبعد حصوله عل دبلوم التجارةالمتوسطة من مدرسة الغرير، سافر الى باريس لتحقيق حلمه القديم ، والتحق بالمعهد العالي للسينما (الاديك )، لدراسة الاخراج ، حيث تخرج منه عام 1954 . وعند عودته إلى مصر يقول : فوجئت بأن مجتمع السينما في مصركان مغلقا على مجموعة بعينها من المخرجين والمساعدين (. ..) وكانت فترة عصيبة شعرت خلالهابإحباط ويأس لا مثيل هما(!!). واكتفى خلال هذه الفترة بتصميم ملابس وديكورات فندق النيل هلتون . حتى جاء افتتاح التلفزيون ( 1960 ) ليقدم حسين كمال أوراقه ويجتاز امتحان القبول بتفوق . وقد قبل أيضا لكونه دارسا للسينما ويجيد خمس لغات. حيث ارسل

لبعثه تدريبية الى "ايطاليا"، اكتسب خلالها الاحساس بطبيعة العمل التلفزيوني . وعند عودته ثانية عمل مخرجا للبرامج منها (مجلة الشباب + مشاكل وآراء). بعد ذلك أخرج عدة تمثيليات تلفزيونية منها (الحظ ورايا ورايا) و (البديله ) و (لمن تحيا) و (رنين ) التي فازت بالجائزة الأولى في مسابقة داخلية بالتلفزيون عام (1963 ). ثم (كلنا اخوة) و (الفخ ) ونحيرها. وأهم أعماله التلفزيونية فيلم (المنعطف ) عن قصة لنجيب محفوظ ، وقد فاز بالجائزة الأولى للدراما في مهرجان التلفزيون عام (1964). حيث لفت الفيلم أنظار النقاد والمهتمين بامكانيات حسين كمال كمخرج سينمائي . في الوقت نفسه الذي اخذت مؤسسة السينما، دورها في مجال الانتاج السينمائي ، وفتحت الطريق أمام المخرجين الشباب ، حيث كانت فرصة حسين كمال باخراج أول افالمه (المستحيل ) من خلال القطاع العام .

يقول حسين كمال : (مهما كان نجاحي في هذا الفيلم باقيا.. ويشاد به الى وقتنا

هذا.. فاني لن أنسى أستاذي الكبير "صلاح ابوسيف " الذي أعطاني فرصة

عمري ، لأقدم هذا العمل . . الذي جاء بكل المقاييس منعطفا جديدا نحو السينما كفن قبل ان تكون تجاره !!.

لقد قدم حسين كمال في (المستحيل - 1965 ) قصة "مصطفى محمودا، مشكلة

اجتماعية نفسية بأسلوب فني جيد وجديد على السينما المصرية آنذاك . حيث لجأ فيه الى تطبيق خبراته الفنية التي اكتسبها من دراسته وعمله في التلفزيون . وقدم فيلما بطله هو التصوير السينمائي ، حيث اهتم بالناحية التشكيلية فيه من تقسيم الكادر وتوزيع الظل والضوء في المشهد، وكان مدير التصوير الكبير "عبدالعزيز فهمي " هومن ساهم بشكل رئيسي في تجسيد ما أراده حسين كمال .

إن بطل المستحيل (كمال الشناوي ) يعاني من سأم في حياته التي رسمها له

والده . سأم من كل شيء . . من بيته الذي تخيم عليه الكآبة والحزن .. من زوجته (كريمه مختار) وعقليتها التي وإن كانت حريصة على راحة زوجها الا انها تنتسب الى عقلية المرأة العربية التقليدية المتخلفة . انه يعيش في رنابة الواقع المحيط به ، ويحاول الخروج منه بأية وسيلة. يتصل بعلاقة بزوجة جاره (ناديه لطفي ) التي أخذت مكان أختها بزواجها هذا، الذي كان خارجا عن ارادتها، وتعيش أيضا في حالة نفسية عصبية، إنهما يلتقيان وكل منهمايعيش هذا السأم .. انها علاقة عاطفية غير طبيعية، فالماساة التي يعيشانها هي التي جمعتهما، فكل منهما لم يخترحياته .. تلقاها جاهزة ولم يساهما في خلقها. . يحاولان أن يتغلبا عل كل هذا إلا أنهما يصدمان بالمستحيل . . بالواقع المفروض عل كل منهما.

ان حسين كمال كان مصرا عل الدقة في التفاصيل ، بمعنى أنه اهتم اهتماما كبيرا

بتفاصيل الشخصيات والاضاءة والديكور والاكسسوار. حيث قال إن هذا يمكنه من

(التركيز على الاطار الذي توضع فله الشخصية، على ان الشخصية ليست الا

عنصرا من عناصر التعبير في الفيلم ، ولا بد من وجود تكامل بين هذه العناصر جميعا، وانا لا اهتم باللقطة فحسب بل بالكادر نفسه وليس اهتمامي من الناحية الجمالية كما يقول النقاد عني ، فإنا لست مخرج كادرات جمالية، وانما اهتمامي ينصب في الأساس على معطيات الكادر الدرامية . هذه العناصر جميعا التي تدخل في بناء الكادر أو اللقطة، موظفة لتقول شيئا محددا !!)."1"

فنحن نلاحظ ان تفاصيل حجرة النوم الخاصة بالبطل وزوجته ، من السرير ذي

الأربعة عمران الى بقية الأثاث الغير منظم في تكوينه ، تشعرك بمدى انهيار الحياة الزوجية التي يعيشها البطل . كذلك الاضاءة في الحجرة والتي تشعرك بالكآبة وعند فتح النافذة، يندفع ضوء ساطع وحاد يعطيك الاحساس بأنك في صيف

مقبض وحار، مما يجسد الاحساس لدى الزوج بالضيق والرغبة في الهرب . ان

جميع العناصر من ديكور واضاءة واكسسوار وزوايا التصوير، تساهم مجتمعة في تجسيد الاحساس بانهيار الحياة الزوجية بين البطل وزوجته .

أما حجرة نوم سيدة المجتمع المغامرة (سناءجميل )فيقول عنها حسين كمال .

(كانت تشبه الغابة بقوانينها الخاصة، هناك ديكور فخم جدا، لكنه خاو خال من

الانطلاق ، فرغ كبير هي ضئيلة في داخله ، وكانت حول السرير تماثيل زنجية، كل تمثال منها يمثل علاقة من علاقاتها، وهكذا يمكن ان ندرك بان علاقاتها هذه

تتصف بالبدائية والهمجية، رغم إدعائها التحرر والانطلاق !!). " 1 "

ورغم تحمس حسين كمال لفيلمه (المستحيل )آنذاك . . الا أنه بعد أن انخرط في

الاتجاه التجاري ، هاجم فيلمه هذا منكرأ تلك المرحلة الجادة من مسيرته الفنية..

ففي رد على سؤال عن رأيه في هذا الفيلم قال : (وجدته كارثه بشعه . . حلم قديم

يرتبط بفكرة ثابته عن السينما التعبيريه "الألمانيه ". . شخصيات غريبه تتحرك في

عالم غريب ، "سناء جميل " في غابة . . "ناديه لطفي " تقول كلا، غريبا.. فقط "كريمه مختار" التي تجاوبت معها. . لم أكن أعرف كيف أصف إحساسي ، الا الآن !!)0 "

malek el masry
04-06-2007, 06:28 PM
بعد ذلك قدم حسين كمال فيلمه الثاني (البوسطجي - 1968 ) ليؤكد هذه المرة،

مقدرته كمخرج في التعامل مع التخلف الشديد الذي تعاني منه القرية المصرية في

الصعيد .

يتناول الفيلم قصة "عباس " (شكري سرحان ) الشاب القادم من القاهرة لاستلام وضيفته كناظر لمكتب البريد في قريه (كوم النحل ) في الصعيد.

والفيلم يطرح عدة خطوط درامية مختلطه مع بعض . . الا أن هناك خطان

مهمان رئيسيان . الأول يخص ("البوسطجي " القاهري الذي يعيش صراعا

حادا بين تصوره للواقع الاجتماعي ، وتصور أهالي القريه المتخلف لهذا الواقع .

انه يعيش في عزلة اجتماعيه قاسية ومملة. فيحاول كمصر حدة هذا الملل والوحده ويلجأ لفتح رسائل أهل القريه . وكذلك للتعرف اكثر على ما يدور في هذه القريه . أما الخط الدرامي الثاني ، فهو قصة الحب بين فتاة من القرية (زيزي مصطفى) وبين شاب من خارجها، حيث تثمر هذه العلاقة تجنيناقبل الزواج . يفاجأ البوسطجي بهذه العلاقه ويتعاطف معها كثيرا. الا انه - وبسبب خطأ منه -يتسبب في انقطاع خط الاتصال بين الاثنين ، وتكون نتيجة ذلك مقتل الفتاة عل يد والدها الصعيدي (صلاح منصور) لمحو هذا العار، وينتهي الفيلم بلقطات معبرة وجميله لعباس وهو يبكي ويقطع الرسائل وينثرها في الهواء لاحساسه العميق بالذنب بحدوث هذه الجريمه .

الفيلم مأخوذ عن قصة قصيرة للأديب "يحيى حقي "باسم (دماء وطين )، الا ان

السيناريو استطاع أن يحولها إلى فيلم سينمائي متماسك ، به كل مقومات الفيلم

الناجح . وإن الاضافات فيه مدروسة بعناية، ولا تشعر المتفرج بالاطالة أو

الافتعال . يعقب حسين كمال (في هذا الصدد) ويقول : (أنا باستمرار حريص الى

أقصى درجة، عل ابراز فكرة المؤلف ثم إضافة فكري الخاص . وأنا في (البوسطخي ) قلت وجهة نظري في الجملة التي جاءت مع المشهد الاخير "مملكه

ثانيه ". . ولكن لا بد ان أقدم ا"يحيى حقي "، والا اذا كانت لدي فكرة اخرى، فلأكتبها واقدمها للناس . وعموما فان اختيار موضوع معين والاحساس به ثم اخرابه يعني انني متفق معه !!)"1".

أما عن كتابة الفيلم فيقول : (المؤكد أثني وجدت نفس فعلا في فيلمي الثاني

(البوسطجي )، بعد عامين من التفكير الطويل والتأمل العميق . . كان هذا الفيلم

مثل لحظة تنويم ، وقد كتبته مع "صبري موس "ى و "ادنيا البابا"، دون علم "اصلاح ابوسيف ،ا، ثم ذهبت اليه وقلت لن أصنع الا هذا !!) "3".

وبهذا الفيلم استطاع حسين كمال ان يحقق استخداما متقنا للمونتاج بقيادة"" المونتيره " (رشيده عبدالسلا م ) ، التي عملت معه في أغلب أفلامه بعد ذلك .

كذلك استفاد كثيرا من التفاصيل الصغيرة والشخصيات الثانوية، في إغناء الخط

الدرامي الرئيسي وتعميقه . وحقق ايضا توازنا ملحوظا وموفقا، بين السيطرة على

حرفياته الفنيه والتقنيه كمخرج ، وبين المضمون الذي يطرحه الفيلم .

ففي بيت البوسطجي ، الذي إستأجره من العمدة وكان مهجورا في السابق ، هذا

البيت قصد به المخرج ، أن يمثل سجن البوسطجي في القرية .

فالبيت واسع جدا، الا ان جدرانه متهدمة، والمكان مشبع بالرطوبة . . مما ساهم في احساس البوسطجي بالكآبة، وانزوائه في ركن من أركان هذا البيت الكبير. كما أن الصور الاباحية التي على الجدران ، ومشهد الغازية - وبفضل هذا الجو القذر الذي يعيشه - تمثل حرمانه الجنسي ، وتحوله الى وسيلة خاطئة للاشباح . كذلك مكتب البوسطة بتكوينه وشباكه الحديدي ، يمثل سجنا آخر، يجعلك تشعر بأنه سجين فيه . أما مشهد الاغتصاب في برج الحمام ، فبقول عنه حسين كمال (أنا انفذ اللقطه أو المشهد ليعطي معنى محددأ. فمثلا في مشهد البرج ، عندما قرأته في السيناريو اول مرة، كنت أسمع طبولآ تدوي في المكان ، وبنيت تصوري للمشهد عل أساس توظيف الكاميرا والموسيقى والديكور والاكسسوار. لخدمة مضمون محدد. فمع الطبول قدمت سلامة و "مريم " بثلاث زوايا مختلفه رئيسية، تهدف الى تعريف المتفرج بالمكان الذي يجمع بين الحمام الأبيض رمز البراءه والطهر، في حركة متصلة من أعلى ومن أسفل ثم الرجل والفتاه عل أرفى البرج ، وكان المشهد مرسوما، في محاولة لعجنهم مع بعض ، أو تذويبهم في داخل بعض . ثم بزاوية منخفضة مع صرخة الاغتصاب .. وتسكن الحركة فجأة لتبلور موقف الرفض والادانه !!) " 1 ". أما مشهد المجلات الاباحيه في مكتب البوسطة، فقد جاء ليعطي فكرة سيئة لأهل القرية عن البوسطجي ، ويستغلونها في تحطيم

شخصيته . ورغم رفضهم لما في هذه المجلات ظاهريا، إلا أن امنيتهم هو ما

فيها.. هنا ابراز للتناقض في شخصياتهم .

وعن أسلوبه السينمائي يقول حسين كمال : (أسلوبي أستمده من العمل نفسه ،

فأنا آخذ المشهد وأذوب فيه ، فالمشهد هو الذي يفرض علي الطريقه التي انفذه بها. فالعمل المكتوب هو الذي يفرض ويحدد أسلوب المعالجة، حيث أنني أترك نفس له تماما !!). فهو عندما أراد اخراج هذا الفيلم ، سافر الى أسيوط واقام ثلاثة أسابيع ، علاوة عل ذهابه لقرية (النحيلة) التي تبعد ساعة ونصف من أسيوط ، يراقب ويتعايش مع جوالفيلم قبل البدء في الاخراج . وليس هذا الا دليلا على واقعية حسين كمال -في البوسطجي فقط - وحرصه الشديد على إظهار القرية بشكل صادق وحقيقي ، ومختلف عما قدمت في أغلب الافلام المصرية السابقة . كذلك شخصيات الفيلم التي استطاعت ان تقنعنا بمصداقيتها وذ وبانها في هذا الواقع الحقيقي . . وكانت موازية لكافة العناصر السينمائية الأخرى .

لقد استطاع حسين كمال ، كسر وتحطيم بعض القواعد التقليدية وتقديم

شكل جديد، قد وضعه في مصاف أهم المخرجين المصريين المجددين آنذاك . ففي

malek el masry
04-06-2007, 06:29 PM
لقد استطاع حسين كمال ، كسر وتحطيم بعض القواعد التقليدية وتقديم

شكل جديد، قد وضعه في مصاف أهم المخرجين المصريين المجددين آنذاك . ففي

فيلمه الثالث (شيء من الخوف - 1969)، قدم أسلوبا مستحدثا على السينما

المصرية، حيث لجأ الى اسلوب فني جعل الفيلم أشبه بالحكاية الشعبية. علما بان

الفيلم مأخوذ عن قصة قصيره للكاتب ثروت أباظه .

يبدأ الفيلم بحكاية "عتريس " و ""فؤاده "، طفلان يعيشان في ظل قرية يخيم

عليها الخوف والرعب . . طفلان تجمعهما البراءة والصحبة وكره العنف والدم .. رغم محاولات عتريس الجد لاعداد حفيده ليكون الرجل القوي والمسيطر من \بعده .

وتمر السنون ويكبر الطفلان لتتحول الصحبة الى حب يصطدم مع التحولات

الجذرية التي طرأت على شخصية عتريس بعد مقتل جده بين يديه مفتديا بحياته .

فيصبح عتريس الصافي والمسالم ، اكثر استبدادا وبطشا من جده .. وهذا معناه أن

كلأ من ا"عتريس " و ا"فؤاده " قد اختار كل منهما طريقا مختلفا. حيث ان فؤاده لا

تخاف بطش من يثيرون الرعب في القرية ويحرقون زرعها ويقتلون رجالها . وأول مواجهة بين الاثنين تحدث عندما يقوم "عتريس " بقطع المياه عن القريه ليميتهم وأراضيهم عطشا، وهنا يقفز السؤال : من يبدأ الخطوة الاولى في تحطيم الظلم والعبودية ؟ وحيث ان الاهالي لا حول لهم ولا قوة، نتيجة الخوف الذي يعشعش في قلوبهم . . تأتي ا"فؤاده " لتعيد المياه الى الارض العطشى وأهلها. عندها يقرر ""عتريس " الزواج من " فؤاده " واحتوائها تحت مظلته .. ومع رفض "فؤاده " لهذا الزواج ، إلا أن والدها ومن شهد على عقد الزواج ، يدعون أنها قد وكلت والدها. . ويشاع هذا الخبر في القرية بعد ان عرف "عتريس " كل شيء من "افؤاده ". وعلى رأس من يجاهر بأن (زواج عتريس من فؤاده باطل ) هو الشيخ "اابراهيم ". لذلك يدفع ثمنآ غاليا نتيجة ذ لك ، وهو أرضه ثم ابنه . وتكون تلك هي الشرارة التي تتحول الى مسيره كبيره يشارك فيها جميع الاهالي وهم يحملون جثة محمود متجهين الى قصر "عتريس " للقضاء عليه وتخليص "فؤاده ". وينتهي الفيلم باحتراق "عتريس " داخل قصره ، نتيجة المشاعل التي يقذفها الاهالي على القصر.

ان حسين كمال كان ذكيا في لجوئه الى أسلوب الحكايات الشعبية واستخدام

الأغنيات التي توزعت طوال الفيلم للتعليق على الأحداث . حيث أكسب الفيلم نكهة

خاصة، تجعل المتفرج يتحمس للفيلم حتى النهاية، هذا من جهة.. ومن جهة اخرى

حاول حسين كمال تغطية ما في القصة من مبالغات في المواقف ، معتقدا بان الموقف بمجمله وليس بتفاصيله ، هو هدف الفيلم .

على عكس ما كان في فيلميه السابقين ، حيث كانت التفاصيل عونا له في إغناء الحدث الدرامي الرئيسي وتعميقه .

لقد تخلى حسين كمال عن واقعيته في هذا الفيلم . . والتي قدمها بشكل صادق في

(البوسطجي ). فالواقعية ليست أن تصور الواقع ، وتجعل الشخصيات تتكلم بلغة

المكان . . بل هي تقديم الأحداث والشخصيات بشكل مقنع وصادق ، لتذوب في هذا الواقع وتعطي عملا واقعيا متكاملأ. ورغم ان حسين كمال في هذا الفيلم استطاع ان يجعل المتفرج يعيش مع الريف المصري بتقاليده وعاداته ولغته ، الا

أنه لم يستطع ان يقنعه بهذه الصورة المفتعله من الاجرام المتمثل في عتريس .

فالاجرام أما ان يخون من الحكومات وأعوانها، أو يكون اجرام الاقطاع . كذلك

وكما هو معروف منذ أقدم العصور، ان القرية المصرية يقوم فيها حكم تكوين

الأس ة على أن المرأه تكون دائما في حماية الرجل . . فكيف يمكن تصديق ان تكون فؤاده (المرأة) هي من ينقذ القرية من الظلم . كما ان اصرار (الجد) "عتريس" على أخذ وعد من حفيده لمواصلة ما بدأه ، والتحول المفاجأ "عتريس " يتناقض تماما بع الواقع . أي ان حسين كمال لم يستطع اقناعنا بواقعية بعض شخصياته واحداثه في فيلمه (شيء من الخوف ). في النصف الأول من الفيلم كان دور الصوره السينمائية بارزا، حيث كان الحوار مركزا . وليست مشاهد الأرض العطشى وما بها من تشققات ثم ارتوائها بالماء، الا دليلا على ذلك . أما في النصف الثاني فقد طغى عليه الحوار، وضعفت تكوينات الصورة. رغم ان الحوار الذي كتبه "الأبنودي " تتضح قيه الصياغة الجيدة والعذبة، في اختيار الجمل الحوارية. أما الموسيقى التصويرية مع الكورال والأغاني ، فقد أضفت على الفيلم طابعا مؤثرا وجميلأ. ورغم بعض السلبيات التي احتواها الفيلم ، الا انه يظل واحدا من الأعمال البارزة، لتقديمه اسلوب الحكايات الشعبيه بشكل جديد ومؤثر.

بهذا الفيلم ينهي حسين كمال مرحلة من اهم مراحله السينمائية.. وهي المرحلة

التجريبية. يقول حسين كمال : (كانت الافلام الثلاثة سابقة لعصرها بما تقدمه

من جديد مختلف عما كانت تقدمه السينما المصريه عموما في الستينات ، فلم يستطع الناس ان يستوعبوا هذا الجديد بسرعة.

ولكن بعد فتره أصبحت هذه الافلام التي شكت عقدة لي وللناس ، مفهومه من

الجميع وبالتالي مرغوبه من الجميع !!) "3". وبفيلم (شيء من الخوف ) أيضا،

ينهي حسين كمال تعاقده مع القطاع العام ، ويتجه للعمل مع القطاع الخاص . لتنفيذ افلام تستهدف تحقيق اكبر الايرادات ، ولتخاطب الغرائز والرغبات السهله لدى الجمهور الواسع والمتخلف .

هذا ما حدث بالضبط لحسين كمال . . إنها انتكاسة كبيرة لمخرج جاد، غير فيها

أسلوبه السينمائي واهتماماته الفكرية بالكامل. واذا حاولنا في البحث عن أسباب

هذه الانتكاسة، فلا نجد الا ان حسين كمال قد سعى لإرضاء الجمهور العريض -

والذي حققه بفيلم ،اابي فوق الشجرة" - على حساب امكانياته الفنيه والفكرية . أما

هو فيبرر ذلك بقوله . (الفن نوعان . . الفن التجريبي والفن الكبير، لكل الناس. . هذه مسألة محددة تماما في رأسي . في السيده زينب كانت الناس تحطم الكراسي سخطا، وفي البيت كانت اكوام الصحف التي تمجد.

(000) اعتقد ان الفن التجريبي ضروري جدا، ولا بد ان يوجد من يصنعه ، ولكني اخترت أن أصنع الفن الكبير. لقد وضعت إسمي على باب سينما شبرا، بدلا من اضعه على باب نادي السينما أو مركز السينما !!) "2".

ونحن نقول انه من الصعب -كما هو معروف - الجمع بين النقيضين . . إرضاء

الجمهور وارضاء النقاد في آن واحد. فهي معادلة قال عنها الناقد الفرنسي (جورج

سادول ) انها محاولة اختراق المستحيل .

والفن عموما وظيفته الأساسيه هي الارتفاع بمستوى الجمهور الفني ، حتى

يستطيع تقبل ما يقدمه الفنان من إبداع .. وليس بالنزول الى مستواه كي يفهمه .

وكما جاء على لسان حسين كمال نفسه .. بان افلامه الثلاثة، وبعد فترة، أصبحت

مفهومة ومرغوبة من الجميع . . فمعنى ذلك ان المسألة تحتاج فقط الى وقت ، وقت يحاول فيه المتفرج ان ينفي ويطور قدراته الذوقيه للعمل السينمائي والفني عمومأ. إلا أن "حسين كمال " لا يستطيل! الانتظار كل هذا الوقت ، فهو يريد من أفلامه ان تدر له أكبر الايرادات .

MIB
04-06-2007, 06:29 PM
انا عاجبني قوي مشهد عادل ادهم وهو بيكلم نفسه في فيلم
طائر الليل الحزين
وهو بيقول

الناس فاكرة اني بنتصر عليهم .. والحقيقه انهم هما اللي بيهزموا نفسهم بنفسهم لما مايقاوموش الظلم

تلخيص لكل ظلم في العالم

طبعا في مشاهد كتيره موووت بحبها بس نقول واحد واحد
بدل مالخبط الناس بميت مشهد

malek el masry
04-06-2007, 06:30 PM
ويواصل "حسين كمال " تبريره لهذا التحول فيقول. (شعرت بأنني وجدت طريقي الى السينما، وأصبح لي أسلوب مميز في الاخراج ، فكان لا بد لي ان أخوض الواقع السينمائي . فانا مقتنع بان السينما مخاطبه لوجدان الناس .. كل الناس ،

وليست قاصره على الخاصه أو على فئة بعينها دون الفئات الأخرى . (...) فكان

فيلم " أبي فوق الشجره "، هو اللقاء الاول بيني وبين الجمهور العريض ، وتطلب

(الامر تغييرا شاملا في فكري وأسلوبي !! ) وقد حقق فيلم (ابي فوق الشجره -

1969) ما يصبواليه حسين كمال من شهرة كبيرة، وأموال طائلة. حيث استمر

عرضه ثلاثة وخمسين أسبوعا، محطما بذلك كل الأرقام القياسيه التجارية

بالنسبه لتاريخ الفيلم المصري .

صحيح ان حسين كمال قد ساهم في تطوير الأغنية السينمائية العربية وتقديمها بشكل يختلف عن الشكل التقليدي ، الذي عودتنا عليه السينما المصرية قبل ذلك .. ولكنه اعتمد في ذلك - وللأسف - على حكاية ضعيفه ومكرره ومستهلكه ، لا تختلف كثيرا عن الأفلام الغنائية السابقة، لتكون إطارا لهذه المجموعة الكبيرة من الأغنيات والوجوه والمناظر الجميلة. ومما لا شك فيه ان قيام (عبدالحليم حافظ ) ببطولة هذا الفيلم ، كان له الأثر الاكبر في نجاح الفيلم جماهيرا.

إضافة الى وجود مخرج متمكن وحريص على اختيار ممثليه وادواته الفنيه الأخرى.

ولا نخفي تصورنا من أن نجاح فيلم (أبي فوق الشجره ) وبهذا الشكل الجماهيري الذي فاق كل التصورات .. قد جعل حسين كمال ، يتمسك اكثر بما أقدم عليه من تحول شامل في فكره وأسلوبه ، واستمراره في تقديم الأفلام التقليدية التجارية .

ففي فيلم (نحن لا نزرع الشوك - 1970) المأخوذ عن قصة ليوسف السباعي ، قدم حسين كمال عملا ميلودراميا، لا يختلف عن بقية ميلودرامات السينما المصرية.. ولم يضف أي شيء الى رصيده السينمائي . وعن تجربته في هذا الفيلم قال (الميلودراما شكل فني . . حياتنا ميلودراما، وعلى أية حال ، كان لا بد ان أجرب الميلودراما. انا حتى الآن أدخل تجارب ولم اصل الى شىء . اتسمي يدر الأموال .. ناجح تماما في السوق ، ولكني لم أصل الى شيء . (نحن لا

نزرع الشوك ) ميلودراما "رسمي " ولكنه ليس فيلفا عبيطا !! )"2". أما في (ثرثرة فوق النيل - 1971 )، فقد أثبت حسين كمال أنه مخرج بلا رؤية وبلا موقف فكري . ومخرج يكرس فنه للمتاجرة بالنكسة عل نحو سىء ومبتذل . ورغم ان الفيلم قد اعتمد عل رواية لنجيب محفوظ بنفس الاسم ، الا ان الفيلم ظهر بشكل مختلف تمامأ. . لذلك من المجحف حقا المقارنة بين الرواية والفيلم .نحن في عوامة حسين كمال ، نرى داخلها مجموعة من انماط بشرية عابثة وغارقة حتى النخاع في الجنس والمخدرات ، دون أن يكون هناك تبرير اجتماعي ومنطقي قوي ومقنع . فقد أفرغت الشخصيات من كل ما تحتويه من توتر وصراع وخوف وملل ورغبة في الهروب من الواقع . ولا تجسد الاحساس الكامن بالهزيمة والجمود الذهني والفكري ، فرجب القاضي (احمد رمزي ) ممثل مشهور حرفته النساء، ويمثل في افلام هابطه مهمتها تخدير المتفرج . وسنيه (نعمت مختار) زوجة تخون زوجها لمجرد انه خانها مع الخدامة، وتتحول الى غانية لأهل العوامة . وليلى زيدان (سهير رمزي ) فتاة فقيرة تطمح في الحصول على سيارة "مرسيدس " وشقه في الزمالك ، ومن اجل ذلك فقط تبيع جسدها بأعلى سعر ممكن . وعلي السيد (عادل أدهم ) صورة ممسوخة للناقد الفني والصحفي ، كذلك "خالد عزوز" (صلاح نظمي ) الكاتب الذي يعيش على هامش الأحداث . و "سناء" (ميرفت

امين ) التي تمثل الجيل الجامعي الضائع والذي يطمح إلى الشهرة بأية طريقة.

جميع هذه الشخصيات لا تحمل أي مبررات مقنعة لحالة الفوضى والعبث التي

يعيشونها، ولا تمثل اية ازمة فكرية أو اجتماعية أو سياسية. ربما الشخصية

الوحيدة التي تشير الى ذلك هي شخصية أنيس (عماد حمدي ). ورغم المجهود الخبير الذي بذله "عماد حمدي " في تجسيد هذه الحالة، الا ان المحتوى الفكري للشخصية، يفتقر الى العمق في الاقناع . الشخصية الوحيدة المقنعة في الفيلم هي (الجوزه )، كانت البطلة الرئيسية حقا. وكانت بارزه في أغلب مشاهد الفيلم . . حيث كان دخانها هو الذي جعل أهل العوامة يعيشون عزلتهم هذه ، ويصبحون عبيدا لها، يساهمون في تزويدها بالفحم وتوفير مستلزماتها. انها حقا استخدام ذكي من حسين كمال ، لكي يجعل من فيلمه هذا، واحدا من أهم الافلام التجارية، حيث

استمر عرضه سبعة عشر أسبوعا. وهذا لا ينفي امكانيات حسين كمال الحرفية والتي ساهمت في نجاح الفيلم . ففي المشهد الذي يبين أهل العوامة وهم يعبثون فوق تاريخهم المتجسد في تمثال "رمسيس "، حيث تمثل الاحساس بالتناقض الساخر في نفسياتهم . كذلك اللقطات التي يظهر فيها (أنيس ) وهو يمشي في وسط الزحام ويتلو " منلوجه " الداخلي ، معلقا على ما يحدث من حوله ، كانت معبرة ووفق المخرج في تنفيذها. أيضم اللقطة التي تجمع " أنيس ا و "المرجيح " ة المهجوره في "الاسماعيليه " بعد عدوان ا"يونيو" ، نراه واقفا أمامها متخيلا صوت الاطفال وهم يمرحون ، حيث ياتي صوتهم من خارج الكادر. ورغم ان هذه المشاهد تعكس قدرة "حسين كمال " على الخلق ، الا انها غير كافية لطرح وجهة نظر، أو موقف فكري معين . فحسين كمال في تعامله مع رواية ا"نجيب محفوظ " هذه ، يبدو أقرب الى تعامل "حسن الاما"م مع روايات هذا الكاتب ، منه الى التنفيد الجيد الذي قدمه "صلاح ابو سيف " مثلا في (القاهرة 30، بداية ونهاية). يقول حسين كمال : (ثرثرة فوق النيل فيلم سياسي ، ولكن حكاية الحشيش كان لها في السينما وقع آخر، غير وقعها في الرواية. في السينما لم يتجاوب الجمهور الا مع الجوزه ، والجوزه كانت 67 !!) " 2 ". وفي عام 1972 يقدم حسين كمال

فيلمين هما (امبراطورية م + أنف وثلاث عيون ) وهما عن قصتين "لاحسان

عبدالقدوس ". الاول يلخص فيه مشكلة الافتقاد الى الروح الديمقراطية من وجهة

نظر الطبقه البرجوازية الجديدة. حيث يقدم لنا الديمقراطيه بشكل متخلف وملغق ، وهي انتخاب الديكتاتور من جديد، مع اشتراك الخدم في هذا الانتخاب. كذلك

نرى رجل الأعمال الذي يحب بطلة الفيلم (فاتن حمامة)، والتي قصد بها المخرج

لتكون رمزا لمصر.. حيث يقول على لسانه "لا يوجد في العمل رأسماليه "ولا

اشتراكيةا، ويدلل على ذلك بالتبادل التجاري بين الدول الاشتراكية والدول

الرأسمالية. ويقول حسين كمال عن فيلمه لهذا : (كان يمكن ان يكون أفضل لولا

"فاتن حمامة". إصرارها عل توجيه كل انتباه المتفرج اليها، جعل السياسه في

"لخلفية، رغم أنه فيلم سياسي من الطراز الأول . انه حوار بين طالب ووالده حول

الديمقراطيه !! ) " 12 .

أما (أنف وثلاث عيون ) فهو من ضمن الكثير من الأفلام العاطفية التي قدمت

الحب والجنس . فلم يقدم حسين كمال من خلاله اي جديد، معتمدا فقط على ممثليه

النجوم (ماجده ، نجلاء فتحي ، ميرفت أمين . محمود ياسين ) في توصيل ما في

قصة "احسان عبدالقدوس " من علاقات عاطفية غير طبيعية .

بعد ذلك قدم فيلم (دمي ودموعي وابتسامتي - 1973 )، الذي يدين فيه حسين كمال ، عالم رجال الأعمال وأصحاب الملايين ، ويصفهم بالظلم وانعدام الضمير. ولكنه بدلا من أن يقدم ضحايا هؤلاء الرجال الحقيقيين كآلاف العاملين المسحوقين في مؤسساتهم ، او حتى الاف المتعاملين مع هذه المؤسسات .

بدلا من ذلك نراه يقدم لنا ضحية وهمية وهي الفتاة الشريفة (نجلاء فتحي )، التي

تدافع عن عذريتها في هذا العالم المليء بالذئاب البشرية .

والفيلم من الناحية الفنيه ، يتميز بايقاع جميل وشاعري ، وينقلنا الى بيروت

بمناظرها الخلابة . . والى المغرب ليقدم لنا رقصاتها الشعبية التي أبرزها لنا حسين كمال بشكل متقن وجميل . اضافة الى ثقته وتمكنه من حرفيته وصناعته والتي ساعدته في اقناع الجمهور بما يشاهد، حتى اذا كان ما يطرحه غير منطقي ومناف للحقيقة. وعن هذين الفيلمين يقول حسين كمال (أري انهما من أفلام الحواديت ، مجرد حواديت .. عندما أفكر فيها الآن اقول ياه . . كل هذا من أجل "ماجده "، أو من اجل نجلاء فتحي ا! طبعا ماجده ممتازه في الفيلم الاول ، وكذلك محمود ياسين .. والمغرب ظهرت جميع كما لم تظهر من قبل في الفيلم الثاني . ولكن دفاعي ضعيف . . هنا انا اصنع قصصا ولكن بالكاف ، وليس بالقاف ة إ) ا"2

The lion king
04-06-2007, 06:31 PM
malek el masry,

:?: :?:

شكرا علىا لتغطيه المتميزه

فيلم المستحيل شفته زمان اوى..ومش فاكر منه حاجه غير ان ملئ بالظلام وما عجبنيش وقتها

والبوسطجى ما شفتهوش للاسف

طبعا شئ من الخوف... فيلم رائع

غالبا حسين كمال..اختلف بعد الافلام دى..لانها كلها فشلت تجاريا فشل ذرييييييع

حتى شئ من الخوف...فشل فى السينمات

فهو عرف بقى من اين تؤكل الكتف..واتجه للهلس عشان ياكل عيش..وعمل ابى فوق الشجره..

لانه قدم بضاعه غير مرغوب فيها

على فكره هو ليه فيلم حلو كمان اللى هو (احنا بتوع الاوتوبيس)
وفيلم متوسط (امبراطوريه ميم)

malek el masry
04-06-2007, 06:31 PM
وفي موسم عام 1975 السينمائي ، قدم حسين كما ا- أربعة افلام دفعة واحدة. وهي (لا شيء يهم ، الحب تحت المطر، النداهة، على ورق سيلوفان ) 00 الأول والثاني يطرح من خلالهما وجهة نظر سياسية . ..ففي (لاشيء يهم )عن قصة لاحسان عبدالقدوس ، ليس هناك شيء مهم .. إنها مجرد أفكار سياسية مبعثرة، تناولها المخرج بشكل غير مترابط وعشوائي . حيث فقد حسين كمال

السيطرة عل الفيلم ، وانتهى دون ان يقول شيئا ذا معنى. وفي فيلم (على ورق

سيلوفان ) - والقصة ليوسف ادريس - يتناول مثلث الحب التقليدي . . الزوج

والزوجة والعشيق ، وبنفس التركيبة والمواصفات التي شاهدناها مرارا ومللنا

منها، ضمن عشرات الأفلام التي قدمتها السينما التجارية المصرية . أما فيلم (النداهة) والذي كان الهدف منه هو تصوير التهام المدينة الكبيرة وسحقها لابناء الريف . . فقد حوله حسين كمال الى حكاية مشوهة عن فتاة من الريف (ماجدة)، تسقط في الخطيئة عند ذهابها للقاهره . وكان من الممكن ان يظهر بمستوى أفضل ، لو أن حسين كمال قد ركز اهتماما اكثر بتقديم الاسباب التي تجعل من القريه منطقة طرد.. كما فعل واهتم بالقاهرة كمنطقة جذب . حيث انه قدم لنا الريف السياحي ، بنسيمه العليل واشجاره الباسقة. وكان من الأجرد له أن يبين لنا الفقر والبطالة، التي تعاني منها القرية وتجعلها منطقة طرد. كما ان هناك تفاصيل صغيره وهامة تساهم في خلق الشخصيات ، اهملها حسين كمال . فنحن نلاحظ بطلة الفيلم في الريف بوجهها المشرق وشعرها الناعم ومكياجها الذي زادها فتنه ، وملابسها الجديدة اللامعة والغالية.. كل هذا لا يشعرك حقا بانها فلاحة حقيقية.. ومن الواضح فعلا أن حسين كمال عندما أراد تصوير القرية في هذا الفيلم ، لم ينتبه الى قريته الحقيقيه التي قدمها في (البوسطجي ). أما الاضافات الى قصة (يوسف ادريس ) القصيره ، فكان الهدف منها التطويل فقط ، وشغل وقلت

الفيلم. حيث كانت بعض الشخصيات والأحداث ساذجة ولا تخدم تعميق الخط

الدرامي للفيلم . فشخصية (ميرفت امين ) لا تعبر عما أريد لها التعبير عنه ، كنموذج لفتيات المدينه المتحررات . كذلك شخصية الخادمة العائدة الى القرية، وأحاديثها الطويلة للفتيات عن القاهره ، وكان من الممكن اختصارها. أما المشاهد الفكاهية التي تصور ذهول فتاة الريف ، في التعامل مع المصباح والمصعد

الكهربائي وأدوات المطبخ الحديثه ، إذا كان الهدف منها هو التخفيف من ماساوية الاحداث ، فلم ينجح المخرج في ذ لك ، وكان من زوائد العمل . إضافة الى ذلك ، فان حسين كمال لم يستفد من قدراته الفنية في جذب المتفرج ، والارتفاع بمستوى الفيلم التقني . فنحن نراه وفي لقطات عديده ، يكتفي بتثبيت الكاميرا في كادر محدد، يتحدث فيه الممثلون حديثا طويلا ومملا، دون أي تغيير في زوايا التصوير. . وكاننا أمام تمثيلية تلفزيونية ردئيه . وعن سبب اختياره لقصتي ،ايوسف ادريس ".. على ورق سيلوفان و "النداهه " قال حسين كمال : (الأولى رائعه ، والثانيه مبهرة !! فيلم (على ورق سيلفوان ) برجوازي جد)، وانا لا أحب شخصية "نادية لطفي ! فيه ، ولكن أعجبتني فكرة الزوجة التي تشكك فكرتها عن زوجها من خلال حياتها معه في المنزل فقط ، ولا تعرف عنه شيئا في عمله ،

ثم فكرة الزوجة المخلصة التي تعيش في وهم عابر انه فيلم عل ورق سيلوفان

فعلا. أما النداهة فبهرتني فيه فكرة التناقض بين القرية والمدينه بالشكل الذي

عبر به "يوسف ادريس ". . في العمارة التي أسكن بها انتحرت فتاة منذ شهور من

الدور السادس ، ولم اعرف لماذا ؟ لأني في عالمي .. كل دور يبدو للآخر مثل المريخ ! وهذا بالطبع لا يحدث في القرية

malek el masry
04-06-2007, 06:32 PM
ويأتي فيلم (الحب تحت المطر)

والمأخوذ عن رواية بنفس الاسم لنجيب محفوظ ، ليكشف وبضراوة، الفساد الذي

تعيشه طبقة البرجوازية الصغيرة في فترة ما قبل حرب اكتوبر 73، فترة من أقسى فترات الغليان السياسي والتي سميت بحالة اللاحرب واللاسلم. ونية حسين كمال طيبه وواضحه ، في تناول كل ذلك من خلال ما طرحته الرواية، لكن النية وحدها لا تكفي لعمل فيلم سينمائي . فنحن نشعر بأن هناك اكثر من مخرج وراء هذا الفيلم ، وذلك لاضطراب وتفاوت مستواه . فمرة يرتفع حسين كمال بلغته السينمائية الى مستوى جيد، كما في مشهد مونولوج (عشماوي ) أمام الجدران المغطاة بالشعارات اللاهبة . وأخرى نراه يقدم لغة ومستوى قد ساهم وبلا شك في النيل من قيمة الفيلم الفنية .

ولا يفوتنا ان نذكر بان أهم مشاهد الفيلم تلك التي تناولت ما وراء كواليس

صناعة السينما، مشاهد اتخذت موقف الهجاء العنيف من السينما التجارية

السائدة . وكان حسين كمال ينتقد - وبشكل لا شعوري - السينما التي قدمها

هو نفسه . أما استخدام حسين كمال للتناقض في شريط الصوت والصورة - وفي

اكثر من مشهد-فجاء استخداما غنيا موفقا. ومن بين المشاهد الزائده ، والتي

أساءت الى الفيلم ، مشهد الشباب وهم يعاكسون فتاة مع والدها، مشهد مفتعل

ومبالغ فيه . كما ان تصرفات العديد من الشخصيات ساذجه وغير مبررة، مثل

القرار الفجائي للطبيب باستكمال أبحاثه في السجن . أما النهاية التي تضمنت بداية

حرب اكتوبر، كحل لكل هذه المشاكل والمتناقضات ، فيقول عنها حسين كمال :

(لا. . هذه ليت نهاية فيلمي ، هذه نهاية صنعها المنتج . فيلمي ينتهي بظلام دامس ، ويعرف المتفرج انه من هذا الظلام طلع اكتوبر، ولكن هذا لا.. سلويت في الغروب : ده أفيش صابون أومو عن حرب اكتوبر، دا استجداء سته أكتوبر.. انها إهانة كبيره !!) "2".

لقد حاول حسين كمال أن يلتزم إلى حد كبير بما قدمته الرواية، من شخصيات

كثيره بكل علاقاتها ومصالحها وأخلاقياتها، ولكنه اخفق في تجسيد كل ذلك . لأن هذا يحتاج أولا، لدراسة عميقه ومتأنيه لرواية صعبه مثل هذه .. كما يحتاج لتفرغ كامل من قبل المخرج لتنفيذه .

ومخرجنا كما عرفنا قدم أربعة أفلام في موسم واحد فقط ، فكيف له أن يتفرغ لمثل ذلك .

أما في موسم عام 1976، فيقدم حسين كمال فيلمين هما (بعيدا عن الارض ) و

(مولد يادنيا)0 الاول عن قصة "الاحسان عبدالقدوس ". . قصة ربما تصلح للقراءه

فقط ، أما ان نشاهدها في فيلم سينمائي ، فهذا هو الاسفاف بعينه . فموضوع الفيلم

لا يتناول أي مشكله هامة في حياتنا الاجتماعية. كحا ان الفكره قدمها حسين كمال من قبل ، في فيلم (دمي ودموعي وابتسامتي )، وهي الخيانه الزوجية نتيجة

139 المصالح التجارية، وحيرة الزوجة وصدمتها في زواجها هذا. علما بان المقارنه بين الفيلمين لن تكون في صالح فيلمه الأول .

يبقى فيلم (مولد يا دنيا)، الذي إحتل مركز احسن الافلام المصريه التجاريه في

هذا الموسم . . حيث استمر عرضه سبعة عشر اسبوعا. وليعتبر ايضا من بين أشهر افلام السينما المصرية الاستعراضيه .

القصة كتبها يوسف السباعي مباشرة للسينما، من واقع احداث فرقة البحيره

للفنون الشعبيه ، وكما رواها صاحبها ونجم الفرقه (كمال نعيم ) لحسين كمال .

ويأتي هذا الفيلم ليؤكد مقدرة حسين كمال الفنيه في اخراج الاغاني والاستعراضات . فقد سبق له وان قدم نموذجا جيدا ومستحدثا للاغنيه

السينمائية في فيلم (ابي فوق الشجره )، وجاء فيلم (مولد يا دنيا) ليجعل للاغنيه

اهمية دراميه ، وليست مجرد اضافة جماليه للفيلم . كذلك تجربته التي قدمها في

الثمانينات في المسرحيه الكوميديه الاستعراضيه (ريا وسكينه )، كانت ناجحه فنيا وجماهيريا. كما قام باخراج مجموعة من اغنيات (نجاة الصغيره ) تلفزيونيا، وقدمها بشكل استعراضي ناجح . كل هذا يؤكد أن حسين كمال من بين أقدر المخرجين المصريين في مجال الافلام الاستعراضيه . مما جعل المهتمين بهذه النوعيه النادره من الافلام ، يتساءلون .. لماذا لا يكون هناك تخصص من قبل حسين كمال ، لتقديم الشكل الاستعراضي ، الذي اثبت مقدرته فيه . ولكن

حسين كمال لديه وجهة نظر اخرى.. حين يقول : (أنا لدي امكانيات متعدده ، ومن الخطأ ان أحصر نفسي في قالب نجحت فيه .. لذلك فانني ، بعد ان قدمت في (المستحيل ) ظاهره اجتماعيه ، قدمت (ثرثره فوق النيل - احنا بتوع الاتوبيس - مولد يادنيا) وغير ذ لك من الافلام ، التي يندرج كل منها تحت نوعية مختلفه تماما.. وهكذا كانت خطتي . . ان اقدم أعمالي ، دون ان تكون محبوسه في قالب واحد او شكل فني محدد بالذات !!) "ا 4 ".

نرجع لفيلم (مولد يا دنيا) لنتعرف على الأسباب التي جعلت منه فيلما ناجحا.

لقد استطاع حسين كمال -وهو ينظر الى شباك التذاكر - ان يجمع ما بين المواقف الكوميديه والتراجيديه والمغامرات ، وبين الاغنيات والاستعراضات استطاع أن يتجانس فيما بينها، بشكل مدروس وذكي ، حيث كان ربط الحدث الدرامي بالغناء والاستعراض ، موفقا الى حد كبير، وليس ش ائد) أو مصطنعا. صحيح بان الفيلم احتوى على بعض المبالغات في المواقف الدراميه . . إلا أن إيجابيات الفيلم كانت اكثر من سلبياته . . حيث كانت هناك العديد من المشاهد المؤثره والجميله ، والتي استطاعت ان تكسب اهتمام الجميع ، فقد فاجأنا حسين كمال بقدرات (عبدالمنعم مدبولي ) التمثيليه التراجيديه ، وخصوصا في المشهد الذي يؤدي فيه اغنية (يا صبر طيب )، حيف كان هذا الدور واحدا من أجمل وأرق ادوار مدبولي ، لاحتوائه على فلسفه ساخره ، ومعاني ولمسات انسانيه

عميقه ، ورغم ان بطولة الفيلم جماعية، الا ان (عفاف راضي ) وفي أول أدوارها

السينمائية، برزت من بين الجميع ، وكانت مقنعة في الأداء وطبيعية جدا. . كما كانت مفاجأة حسين كمال الثانيه في هذا الفيلم ، يبقى ان نقول ، ان حسين كمال في هذا الفيلم ، كان في أحسن حالاته بعد مرحلته التجريبيه .

malek el masry
04-06-2007, 06:34 PM
وفي فيلم (احنا بتوع الاتوبيس ( 1979 ) يطرح حسين كمال وجهة نظر سياسية خطيرة، ولو انها جاءت مشوشة ومشوهة، حيث نراه يدعو المتفرح بالاقتناع من ان هزيمة 67، هي هزيمة طبيعية لنظام سياسى، كل همه هو تعذيب البشر لمجرد انهم دخلوا في مشاجرة مع محصل تذاكر الأتوبيس . ان الفيلم حاول أن يدين السلطة، ولكنه أخفق في ذلك . لأن حسين كمال أظهرها كسلطة بلهاء، لا تعرف عددها الحقيقي .. وسلطة تبحث عن شرعيتها بشكل ارهابي ، من خلال توقيعات المتعتقلين بعد تعذيبهم . إنه فعلا فيلم خطير. . والأخطر من ذلك ، هو ارتفاع مستواه الحرفي ، الذي جسده حسين كمال في كثير من المشاهد والمواقف

المصطنعة. يقول حسين كمال عن فيلمه هذا : (وجدت نفس أصور عملا ليس

سهلا على الاطلاق . وهذا الفيلم كان خطرا، ومن الممكن أن يذبح أي مخرج ، لأن فيه موقفا سياسيا وفيه أيضا مواقف كوميدية، ولأن الصعب يستهويني جدا،

قررت أن اصور هذا الفيلم !!). وفي (حبيبي دائما - 1979 ) يقدم حسين كمال فيلمم ميلودراميآ ورومانسيا، استوحي قصته السيناريست (رفيق الصبان ) عن قصة حب حقيقية عاشها الفنان (عبدالحليم حافظ ). والفيلم ذو مستوى تقني راقي ، وقدم حسين كمال من خلاله ، لقطات ومشاهد رائعة، ظهرت وكأنها لوحات تشكيليه مدروسه من حيث التكوين واللون . وقدم مشاهد ورؤية جديده ، لمدينة (لندن ) لم يسبق للأفلام المصريه التي احتوت على مشاهد خارجيه في أوروبا، ان تقدم مثلها. كل هذا جاء ليخدم موضوعا مستهلكا، سبق وان قدمته السينما المصرية عشرات المرات . كما قدمته السينما العالميه في الفيلم الشهير (قصة حب ) لمخرجه "ارثر هيلر".

صحيح ان فيلم (حبيبي دائما) في حدود نوعيته ، صنع بدقه وعناية، الا انه

لم يطرح أي قضيه ملحة وجادة، ذات أبعاد انسانيه اجتماعية . فهو يقدم قصة

حب بين شاب فقير وفتاة غنيه ، وهذا الفارق الطبقي حال دون زواجهما في

البدايه . أنه لمن دواعي الاسف حقا. . ان مثل هذه الموضوعات ما زالت تحضى باهتمام بعض المخرجين المصريين . فرغم العمر الطويل للسينما المصريه ، والذي تجاوز الستين عاما، الا ان (ليلى) ما زالت بنت الفقراء. ان حسين كمال بهذا الفيلم ، قد أهدر طاقاته وطاقات من عمل معه في عمل تجاري تقليدي .

بعدها قدم حسين كمال ثلاثة أفلام ، وهي (العذراء والشعر الابيض - 1982 )

و (ارجوك اعطني هذا الدواء - 1984 ) و (أيام في الحلال - 1985 ).. وجميعها اعمال مأخوذه عن قصص لاحسان عبدالقدوس . واحسان عبدالقدوس تميز بتناوله لقضايا المرأة، قضايا يؤكد فيها على ضرورة استقلالها ذاتيا وماليا حتى في اطار الحياة الزوجيه . يدافع عن حريتها في مشاعرها وأحاسيسها وعواطفها.

وهذا ما يدور في أفلام رومانسيه شاعريه شفافه ، يكرر بها حسين كمال

تجربته في فيلم (حبيبي دائما). كما يقدم فيها البيئة البرجوازيه ومتطلباتها من

بيوت فخمه بأثاثها وديكوراتها ومكاتبها ونواديها وسياراتها .

ورغم ذ لك .. الا انه لا بد من الاشاره ولو بكلمات قليله عن فيلمه (أرجوك

اعطني هذا الدواء ) والذي اثيرت حوله ضجه كبيره في الصحافة وفي الوسط

السينمائي المصري . حيث تناول فيه حسين كمال ، حق المرأه الشرقيه الجنسي وموقفها منه . ورغم جرأة هذا الموضوع الشديدة بالنسبه للتقاليد العربيه ، واخلاقيات البيت المصري .. الأ أنه قد تحول على يد حسين كمال الى فيلم من الأفلام الجنسيه التجاريه .. واستغل مقدرته الفنيه والحرفيه لدغدغة حواس وغرائز المتفرج . علما بانه كان من الممكن استثمار هذا الموضوع ، لتقديم فيلم نفسي واجتماعي عميق وجريء . الا أن حسين كمال لا يفوته أن يأخذ في اعتباره شباك التذاكر والنجاح التجاري . وعن قصة (مجيد طوبيا) وسيناريو (رفيق الصبان ) يقدم حسين كمال فيلم (قفص الحريم - 1986 ). وفيلمه هذا يطرح قضية مثيره ومتشعبه ، ويحمل مضمونا في غاية الحساسيه . حيث يقول الفيلم - وبشكل موجز - بأن الرجل في اي زمان ومكان . . الأمي أو المتعلم .. المتزمت أو المتحرر، لا يقبل مطلقا للمرأة بأن تأخذ دوره وتمارس حقه ، ويرفض بشكل قاطع ان تمارس حقها في اختيار شريك حياتها.

ويتناول الفيلم ثلاثة نماذج للرجل ، للتدليل على ذلك . فالعمده الصعيدي المزواج يمثل الجيل القديم والمتخلف في نظرته للمرأة، كتابع ضعيف خاضعة له . كما أنه يلح على ابنته (ريم ) بان تتزوج ، وتترك اصرارها باختيار عريسها، الا انها تصر على أن الاختيار، لا بد ان يكون من جانب الطرفين . أما الرجل المتعلم والفنان فنراه يطرح أفكارا متحرره جدا، لدرجة إعجاب (ريم ) بهذه الافكار وبه شخصيا. ولكنه عندما يريد تطبيق هذه الافكار ويختار شريكة حياته ، فهو يفضلها غير متعلمة وقرويه . أما النموذج الثالث فهو الشاب العصري ، وطالب الجامعه الذي اختارته (ريم ) ليكون زوجا لها. حيث تفاتحه بحبها وعن رغبتها بالزواج منه . وفي يوم الزفاف ، يتركها في انتظاره ، ولا يأتي . انه يفاجأ بجرأتها وجسارتا في إعلان حبها له وطلب يده للزواج . ان الفيلم بهذا المضمون يطرح فكرة خطيرة ومتخلفة، يطرح نظرة الرجل للمرأة.. نظرة متدنية، لا تغيير مهما كانت ثقافته ووعيه ودرجة تحضره وتحرره . وحسين كمال في رؤيته السينمائية هذه ، يقدم وجهة نظر خاصة، من خلال فيلم ذي مستوى فني وتقني جيد.

malek el masry
04-06-2007, 06:34 PM
وهنا نكون قد وصلنا لى آخر محطة فنيه لحسين كمال وهو فيلم (آه يا بلد. . آه

- 1986) والذي كتبه للسينما مباشرة (سعد الدين وهبه ). والفيلم زاخر بالعديد

من المعاني الاجتماعية والسياسية، التي جسدها حسين كمال في فيلمه هذا. حيث

الدعوة التي وجهها للشباب بعدم الهجرة ، والبقاء لتعمير وبناء مستقبل الوطن .. بناء الانسان . . فبالانسان وحده تحيا الأوطان . وقد اعتمد في تجسيد ذلك على

شخصيتين رئيسيتين في الفيلم . الأولى أيوب (فريد شوقي ) شخصية ذاقت مرارة

الاستعمار وسيطرته . شخصية قاومت وضحت ، حتى وصل بها الحال الى حالة

من التشرد والعبثية، حاملة معها لوعة التضحية وحب الوطن . والشخصية الثانية

تتجسد في "مجدي " (حسين فهمي ) الشاب الذي يعيش حالة من الحيرة والضياع ،

توصله للسعي في تصفية كافة ممتلكاته ، وقراره بالهجرة من بلده التي يرى ان

الفوضى قد عمت كل مرافقها. ويتصور أن الهروب ، هو الذي سيخلصه من كل ذلك . من الواضح ، ان الفيلم قد تأثر كثيرا بفيلم (زوربا اليوناني ) في رسم شخصية (أيوب ) بعبثيتها وفلسفتها. ووصل حد التأثر هذا، لدرجة استبدال الآلة الموسيقية المصاحبة لشخصية ا"زوربا"، بالة الناي أو المزمار. ويقول حسين كمال : (فريد شوقي في هذا الدور الكبير، "زوربا" مصري جديد، يتحدى انتوني كين أو

"زوربا" اليوناني !!) ، ولم تكن شخصية (أيوب ) فقط ، هي المتأثره بزوربا. . انما حتى مسار الاحداث الدرامية بشخصياتها، تبين لنا مدى التشابه الشديد بين الفيلمين : اللقاء الصدفوي بين الشخصيتين ، يكون في محطة القطار بدل الميناء، ووصول الشخصيتين الى القرية، يصحبه ضجة واحتفال من ابناء القرية . كذلك المشهد الذي يحاول فيه (أيوب ) الرجوع الى الصبا، ونسيان ما فات ، والاحتفال مع صديقته الراقصة المعتزلة (تحية كاريوكا). . يذكرنا بزوربا عند ذهابه الى المدينة، وبعثرة الفلوس على الشمبانيا وقضاء وقت ممتع مع بنت جميلة . كما ان الأرملة المكروهة من أهالي القرية، والمتشحة بالسواد دائما في فيلم "ازوربا " .. استبدلها الفيلم بالأرملة "فريدة" (ليلى علوي ) التي تقف لوحدها، ضد الاقطاعي "رضوان " (أنور اسماعيل ). حتى موقف أهل القرية منها، عند رجم بيتها بالحجارة، يتشابه كثيرا بما جاء في فيلم (زوربا اليوناني ). وأمام هذا كله . . فإن صانعي هذا الفيلم ، لم يكلفوا أنفسهم وضع ولو اشارة على فقرات الفيلم ، تشير الى هذا الاقتباس العلني .

لقد قام حسين كمال باخراج هذا الفيلم ، وفي ذهنه أن يصنع من "افريد شوقي " "زوربا" آخر. ولكنه بذلك ظلم نفسه ، وظلم "فريد شوقي " عندما جعله عرضة للمقارنة ا"بأنتوني كوين ". علما بان فيلم (زوربا) هو الذي نبه العالم ، الى وجود ممثل كبير وفنان عظيم "كأنتوني كوين ". . لدرجة أنه ما زال يحمل لقب (زوربا السينما العالمية). كما لا يفوتنا ان نقول ان ابداعات حسين كمال الفنية والاخراجية، كانت غائبة في هذا الفيلم . فقد استخدم نفس أسلوبه التقليدي ، في اختيار زوايا الكاميرا وعناصر الفيلم الأخرى.

اضافة الى ان هناك مشاهد كثيرة زائده وغير ضرورية، كشاهد (الفلاش باك ) التي روتها (فريدة). واللقطات التي جاءت بعد مقتل (أيوب ). أما النهاية فكانت غير منطقية، بدأها بخطبة سياسية مباشرة، ألقاها (أيوب ) عل أهالي القرية، لكي يبرر هذا التحول المفاجىء في مواقفهم تجاه الا قطاعي .

malek el masry
04-06-2007, 06:35 PM
بهذا نكون قد اشرفنا على نهاية موضوعنا هذا.. الا انه من الاجدر بنا ان

نشير الى بعض الحيثيات التي اعتمد عليها حسين كمال في نجاح أفلامه جماهيريأ.

إن السينما التي قدمها حسين كمال ، هي بالطبع سينما تجارية تقليدية . الا أنه

وفي نطاق الأفلام التجاريه ، قد قدم نماذج أفضل بكثير، مما قدمه غيره من مخرجي هذه النوعيه من الأفلام . ولعل من أهم العوامل التي ساعدت حسين كمال لتحقيق ذلك ، يكمن في حرصه الشديد على اختيار روايات وقصص معروفة لأشهر الكتاب المصريين (احسان عبدالقدوس – نجيب محفوظ - يوسف ادريس – يوسف السباعي - مصطفى محمود. . وغيرهم ) وتحويلها الى أعمال سينمائية . اضافة الى قدراته الحرفيه والتقنيه في اختيار بقية عناصر الفيلم الاخرى. كما لا يفوتنا ان نذكر، ان اهتمام حسين كمال بعنصر التمثيل والممثلين ، كان في صالح الفيلم جماهيريا، فقد كانت افلامه دائما، تحمل أسماء نجوم السينما المصرية والعربية (عادل إمام - فاتن حمامه - محمود ياسين - شاديه - نور الشريف - نادية لطفي - ماجده - محمود عبدالعزيز -نجلاء فتحي -نبيله عبيد). كما انه من خلال هذا الاهتمام بالتمثيل ، ساهم في اكتشاف الكثير من المواهب التمثيليه ، وعلى رأسهم (محمود ياسين ). يقول حسين كمال في هذا الصدد : (ان

سبب نجاحي في توجيه الممثلين ، يرجع الى فترة دراستي للاخراج السينمائي في

فرنسا.. وهناك تعلمت أن الممثل هو أهم أداة في ادوات الاخراج. . لذلك درست

التمثيل في معهد خاص في نفس الوقت الذي كنت أدرس فيه السينما في معهد

"الاديك ".. وهذا يساعدني في توجيه الممثلين توجيها سليما.. فانا لا اقول للممثل افعل كذا أو كذا، وانما اقوم بتمثيل المشهد أمامه ثم اطالبه بان يؤديه ، وهذا

يجعله يبذل أقصى طاقته ، ليؤديه أفضل مني !!)" 3".

حقا.. إننا أمام مخرج كبير، انخرط في تيار السينما التجارية، ونسى ما قدمه في

بداية حياته ، من تجديد سينمائي في مرحلته التجريبيه ، والتي قال عنها ذات

مرة : "نني كنت أبحث خلالها عن الأسلوب ، وعن الفكر الخاص بحسين

كمال . . كنت أحاول ان أحقق ذاتي الفنية، وأن أبني شخصيتي السينمائية، وأردت

ان أقول للناس . . (هذا أنا) وأن أعرفهم بي وبامكانياتي وأسلوبي كمخرج .. ولذلك خرجت الأفلام الثلاثة الأولى، من تحت يدي محددة المعالم ، واضحة الفكر، دان تميزت بالصعوبة في الشكل والمضمون ، لأنني رفضت ان أبدأ مشواري السينمائي بتقديم السهل . لأنني كنت غاضبا من السينما، التي أغلقت الباب في وجهي ، بعد عودتي من فرنسا، وفي نيتي أن أثار لكرامتي . . فعلت الصعب لأثبت للجميع أن حسين كمال قادر على صنع الصعب ! ! ) " 3 " .

ولا يسعنا أخيرا ، إلا أن نتمنى من الجيل الجديد من المخرجين المصريين ، أن

يكون حذرا، لمغريات هذه السينما التجارية، ويقف في وجهها، ويتحداها

بتقديم كل ما هو جديد وجاد. . وتقديم كل ما يفيد المتفرج وليس كل ما يريده هذا

المتفرج .. ومحاربة مصطلح (الفن الكبير) الذي ابتدعه حسين كمال ، لتبرير انخراطه في تيار السينما التقليديه التجارية التي تريد للمخرج ان ينحني أمام شباك

التذاكر .

MIB
04-06-2007, 06:36 PM
(الفن نوعان . . الفن التجريبي والفن الكبير، لكل الناس. . هذه مسألة محددة تماما في رأسي . في السيده زينب كانت الناس تحطم الكراسي سخطا، وفي البيت كانت اكوام الصحف التي تمجد.

(000) اعتقد ان الفن التجريبي ضروري جدا، ولا بد ان يوجد من يصنعه ، ولكني اخترت أن أصنع الفن الكبير. لقد وضعت إسمي على باب سينما شبرا، بدلا من اضعه على باب نادي السينما أو مركز السينما !!)


:twisted: :twisted: :twisted:
منطق الهروب المعروف لدى كل الفنانين
حتى المخرج العبقري مصطفى العقاد لجأ الى افلام الرعب التجارية عشان يعيش ويلاقي فلوس يأكل اولاده

malek el masry
04-07-2007, 01:43 AM
البوسطجي


أول عرض للفيلم كان في: 15 أبريل 1968.
قصة: يحيى حقي، إخراج: حسين كمال
تمثيل: شكري سرحان- زيزي مصطفى – صلاح منصور- عبد الغني قمر

http://www.kenanah.com/images/movies/reviews/html/rev2199.jpg

القصة:
ينقل "البوسطجي" عباس أفندي إلى قرية نائية بصعيد مصرن يحاصره فيها الملل والوحدة، ولا يجد ما يسليه إلا بأن يفتح الخطابات الواردة والصادرة من وإلى أهالي القرية، ومن خلال متابعته لتلك الخطابات يكتشف وجود علاقة بين احدى الفتيات وتدعى جميلة، وبين خليل، ويكتشف ان خليل قد سافر إلى القاهرة وأرسل خطابا لجميلة يعدها فيه بالزواج خاصة وأنها قد حملت منه، ويكتشف الأب جريمة ابنته فيقتلها، أما عباس أفندي فيؤنبه ضميره لأنه لم ينقذ تلك الفتاة بإظهار الخطاب الذي يعدها فيه حبيبها بالزواج، فيعود على القاهرة بعد أن يقوم بإلقاء عشرات الخطابات في الهواء، مما يوحي للمشاهد بأن تلك الجريمة سوف تتكرر كثيرا.


في هذا الفيلم يؤكد حسين كمال مقدرته كمخرج صاحب رؤية فنية وفكرية، في التعامل مع التخلف الشديد الذي تعاني منه القرية المصرية، فهو يطرح في الفيلم عدة خطوط درامية منسجمة ومتداخلة في بعض، إلا أن هناك خطان رئيسيان مهمان: الأول يخص البوسطجي القاهري، والذي يعيش صراعاً حاداً بين تصوره للواقع الإجتماعي وتصور أهالي القرية لهذا الواقع. فهو يعيش في عزلة اجتماعية قاسية ومملة، فرضها عليه أهالي القرية. وفي عزلته هذه، يحاول كسر حدة الوحدة والملل، فيلجأ الى فتح رسائل أهل القرية لمعرفة ما يدور فيها.
أما الخط الدرامي الثاني، فهو قصة حب بين فتاة من القرية وبين شاب، أم حلقة الوصل بينهمافهي الرسائل، يفاجأ البوسطجي بهذه العلاقة ويتعاطف معها كثيراً. إلا أنه، وبسبب خطأ غير مقصود يتسبب في إنقطاع الاتصال بينهما، وذلك بعد أن أثمرت هذه العلاقة جنين غير شرعي، فتكون نتيجة ذلك مقتل الفتاة على يد والدها، لمحو هذا العار، لينتهي الفيلم بلقطات قوية ومعبرة لعباس البوسطجي وهو يبكي ويقطع الرسائل وينثرها في الهواء، وذلك لإحساسه العميق بالذنب لحدوث هذه المأساة.

http://www.kenanah.com/images/movies/reviews/html/rev948.jpg


قصة الفيلم مأخوذة عن قصة للأديب يحيى حقي بعنوان "دماء وطين"، إلا أن السيناريو إستطاع أن يحولها الى فيلم سينمائي متماسك، به كل مقومات الفيلم الناجح.
استطاع المخرج الاستفادة بشكل كبير من التفاصيل الصغيرة والشخصيات الثانوية، في إغناء الخط الدرامي الرئيسي وتعميقه، وحقق أيضاً توازناً موفقاً وملحوظاً بين السيطرة على أدواته الفنية والتقنية كمخرج ، وبين المضمون الذي يطرحه الفيلم.
ففي بيت البوسطجي، الذي إستأجره من العمدة ، وكان مهجوراً في السابق .. هذا البيت كان يمثل سجن البوسطجي في القرية، فالبيت واسع جداً، إلا أن جدرانه متهدمة، ومشبع بالرطوبة، مما ساهم في إحساس البوسطجي بالكآبة، كما إن الصور الإباحية التي لصقت على الجدران تمثل حرمانه الاجتماعي والجنسي.



حصل هذا الفيلم من وزارة الثقافة على جائزة الإنتاج الأولى، وجائزة الإخراج الأولى، وجائزة التصوير الأول لأحمد خورشيد، والتمثيل الأولى لشكري سرحان، والقصة الأولى ليحيى حقي، والسيناريو لصبري موسى ودنا البابا، وقد جاء الفيلم واقعيا فصار من أهم عشرة أفلام صنعتها السينما المصرية منذ بدايتها.

eagle43
04-07-2007, 01:55 AM
وفي فيلم (احنا بتوع الاتوبيس ( 1979 ) يطرح حسين كمال وجهة نظر سياسية خطيرة، ولو انها جاءت مشوشة ومشوهة، حيث نراه يدعو المتفرح بالاقتناع من ان هزيمة 67، هي هزيمة طبيعية لنظام سياسى، كل همه هو تعذيب البشر لمجرد انهم دخلوا في مشاجرة مع محصل تذاكر الأتوبيس . ان الفيلم حاول أن يدين السلطة، ولكنه أخفق في ذلك . لأن حسين كمال أظهرها كسلطة بلهاء، لا تعرف عددها الحقيقي .. وسلطة تبحث عن شرعيتها بشكل ارهابي ، من خلال توقيعات المتعتقلين بعد تعذيبهم . إنه فعلا فيلم خطير. . والأخطر من ذلك ، هو ارتفاع مستواه الحرفي ، الذي جسده حسين كمال في كثير من المشاهد والمواق

:o :o :o
حرام حسين كمال لا اخفق ولا حاجه ...و العجيب ان افلام الساداتيين كلها برضه نصت على تعذيب ابرياء قبض عليهم بالخطأ ...و فى زوجه رجل مهم كانت جمله صريحه فى الحوار حيث تم ذكر انهم قبضوا بالخطأ على مرشدين تابعين لهم فى ما اسماه الساداتيون انتفاضه الحراميه
:twisted: :twisted: :twisted:

malek el masry
04-07-2007, 02:09 AM
eagle43,

من الظلم للفيلم الرائع زوجة رجل مهم ان تتم مقارنته بفيلم زي احنا بتوع الاتوبيس اللي انا بضعه مع غيره من الافلام الرخيصة التي شجعها النظام الحاكم في السبعينات للتشهير بالمرحلة الناصرية و كلها افلام فجة و رديئة المستوي مثل
ورا الشمس و زائر الفجر و طائر الليل الحزين و امراة من زجاج و
الكرنك و احنا بتوع الاتوبيس

زوجة رجل مهم حاجة تانية خالص: ابداع حقيقي

eagle43
04-07-2007, 02:15 AM
malek el masry,
لا جدال فى ان زوجه رجل مهم ابداع حقيقى و لكن كنت اناقش فكره القبض على الابرياء بالخطأ و هى حدثت فى احنا بتوع الاتوبيس و هو فيلم غير قيم ايضا فى زوجه رجل مهم
فمن اخفق هو المقال النقدى لفيلم بتوع الاتوبيس

وفي فيلم (احنا بتوع الاتوبيس ( 1979 ) يطرح حسين كمال وجهة نظر سياسية خطيرة، ولو انها جاءت مشوشة ومشوهة، حيث نراه يدعو المتفرح بالاقتناع من ان هزيمة 67، هي هزيمة طبيعية لنظام سياسى، كل همه هو تعذيب البشر لمجرد انهم دخلوا في مشاجرة مع محصل تذاكر الأتوبيس

حيث كان يجب على الناقد اذا كان لا يحب الفيلم القول
ان المتفرج يعلم بأن النظام يقوم بتعذيب البشر بدون دعوه من حسين كمال
:twisted: :twisted: :twisted:

The lion king
04-12-2007, 06:24 PM
barby,

ده انا غلبان
:lol:
المهم

النهارده تذكرت مخرج..مش عارف له افلام فى قايمه احسن 100 ولا لا

بس انا من رايى انه كان موهوب ..وانه مشروعه لم يكتمل بسبب الوفاه المبكره


هو كان ممثل فى الاساس ومنتج ومخرج

انور وجدى

barby
04-12-2007, 06:27 PM
lion_king866,
هو كان ممثل فى الاساس ومنتج ومخرج

انور وجدى


النهاردة كانوا جايبين الفيلم بتاع فيروز معانا ريال :lol:

malek el masry
04-12-2007, 06:34 PM
barby,

ده انا غلبان
:lol:
المهم

النهارده تذكرت مخرج..مش عارف له افلام فى قايمه احسن 100 ولا لا

بس انا من رايى انه كان موهوب ..وانه مشروعه لم يكتمل بسبب الوفاه المبكره


هو كان ممثل فى الاساس ومنتج ومخرج

انور وجدى

انور وجدي؟
:shock: :shock: :shock:

طيب
:twisted:

ناقص تقولي علي ادريس و حسن الصيفي
:lol:

هو انور وجدي ليه فيلم غزل البنات ضمن قائمة احسن 100 فيلم. علي ايه؟ انا مش فاهم.

الفيلم مافيهوش غير اغاني حلوة و خلاص

barby
04-12-2007, 06:39 PM
malek el masry,
هو انور وجدي ليه فيلم غزل البنات ضمن قائمة احسن 100 فيلم. علي ايه؟ انا مش فاهم.

الفيلم مافيهوش غير اغاني حلوة و خلاص


لكن ارحم من باب الحديد

The lion king
04-12-2007, 06:42 PM
malek el masry,

لا هو كان موهوب فعلا

يعنى الافلام اللى عملها..متميزه..وافكار عير مسبوقه

طبعا بالنظر للفتره اللى كان بيشتغل فيها..ذروتها كانت فى الاربعينات والخمسينات

يعنى الافلام كلها فى الفتره دى بما فيها الافلام العالميه حتى..كانت على قدها

فيلم غزل البنات ..يستحق انه يدخل

barby
04-12-2007, 06:50 PM
lion_king866,

هو فيلم الريحانى بتاع لعبة الست موجود فى القايمة ولا لآ

The lion king
04-12-2007, 06:59 PM
barby,

مش عارف..اشمعنى؟

malek el masry
04-12-2007, 06:59 PM
malek el masry,
هو انور وجدي ليه فيلم غزل البنات ضمن قائمة احسن 100 فيلم. علي ايه؟ انا مش فاهم.

الفيلم مافيهوش غير اغاني حلوة و خلاص


لكن ارحم من باب الحديد

ارحم ايه بس؟

باب الحديد فيه شغل سينما كتير و اول فيلم مصري يتصور بالكامل
في لوكيشن غير تقليدي و كله عمال و بنات يانصيب و مهمشين. فيلم كان سابق زمنه و مغاير للمفاهيم التقليدية. انا شخصيا ما بحبوش قوي لكن مقدر اهميته التاريخية في تطوير التكنيك السينمائي عشان كده ليه مكانه في قائمة احسن 100 فيلم

انما غزل البنات ده ولا حاجة. اغاني فقط

barby
04-12-2007, 07:05 PM
باب الحديد فيه شغل سينما كتير و اول فيلم مصري يتصور بالكامل
في لوكيشن غير تقليدي و كله عمال و بنات يانصيب و مهمشين. فيلم كان سابق زمنه و مغاير للمفاهيم التقليدية. انا شخصيا ما بحبوش قوي لكن مقدر اهميته التاريخية في تطوير التكنيك السينمائي عشان كده ليه مكانه في قائمة احسن 100 فيلم


ده فيه كمية غتاتة و رخامة عمرى ما شفتها فى حياتى

دى الحلقة اللى عملها يوسف شاهين فى البيت بيتك من سنتين

كانت مسلية عن الفيلم ده لكن بعدها اتمنع من الظهور فى التليفزيون
:lol: :lol:

malek el masry
04-12-2007, 07:10 PM
malek el masry,



طبعا بالنظر للفتره اللى كان بيشتغل فيها..ذروتها كانت فى الاربعينات والخمسينات

يعنى الافلام كلها فى الفتره دى بما فيها الافلام العالميه حتى..كانت على قدها



غير صحيح. في امريكا في الاربعينات كان فيه اورسون ويلز بيعمل الفيلم الشهيرالمواطن كين و الفريد هيتشكوك بيعمل روائع كتير
و سيسيل دي ميل بيعمل كلاسيكيات مشهورة و شارلي شابلن بيعمل افلام جامدة

و في ايطاليا في الاربعينات
مدرسة الواقعية كانت بتعمل روائع علي يد مخرجيها الكبار فيتوريو دي سيكا و روبرتو روسيليني و فيسكونتي و الافلام دي كسرت الدنيا فنيا و جماهيريا في العالم كله بما فيهم مصر

و في المانيا بزغ نجم المدرسة التعبيرية في الثلاثينات و الاربعينات و ابرز مخرجيها فريتز لانج بافلام اصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية

و في فرنسا لويس بونويل كان بيعمل افلام قوية في الاربعينات

يعني في الفترة دي السينما في العالم ماكانتش علي قدها ولا حاجة

و اصلا لو عملت قائمة باحسن 10افلام في تاريخ السينما العالمية حتلاقي
فيهم 3 علي الاقل من الثلاثينات و الاربعينات

malek el masry
04-12-2007, 07:13 PM
باب الحديد فيه شغل سينما كتير و اول فيلم مصري يتصور بالكامل
في لوكيشن غير تقليدي و كله عمال و بنات يانصيب و مهمشين. فيلم كان سابق زمنه و مغاير للمفاهيم التقليدية. انا شخصيا ما بحبوش قوي لكن مقدر اهميته التاريخية في تطوير التكنيك السينمائي عشان كده ليه مكانه في قائمة احسن 100 فيلم


ده فيه كمية غتاتة و رخامة عمرى ما شفتها فى حياتى

دى الحلقة اللى عملها يوسف شاهين فى البيت بيتك من سنتين

كانت مسلية عن الفيلم ده لكن بعدها اتمنع من الظهور فى التليفزيون
:lol: :lol:

تحبيه تكرهيه براحتك

لكن تقدير اهميته التاريخية في سياق تاريخ تطور السينما المصرية ده شئ تاني خالص.

malek el masry
04-12-2007, 07:18 PM
malek el masry,

لا هو كان موهوب فعلا

يعنى الافلام اللى عملها..متميزه..وافكار عير مسبوقه


عنبر و قلبي دليلي و دهب؟
:lol:

بص هو كان تاجر شاطر و كان بيعمل كوبي و بيست كويس قوي من افلام
فريد استير و جنجر روجرز و جين كيلي و دين مارتن الاستعراضية في امريكا في الاربعينات

لكن كموهبة في الاخراج السينمائي فهو مالوش فيها

The lion king
04-12-2007, 07:22 PM
غير صحيح. في امريكا في الاربعينات كان فيه اورسون ويلز بيعمل الفيلم الشهيرالمواطن كين و الفريد هيتشكوك بيعمل روائع كتير
و سيسيل دي ميل بيعمل كلاسيكيات مشهورة و شارلي شابلن بيعمل افلام جامدة

و في ايطاليا في الاربعينات
مدرسة الواقعية كانت بتعمل روائع علي يد مخرجيها الكبار فيتوريو دي سيكا و روبرتو روسيليني و فيسكونتي و الافلام دي كسرت الدنيا فنيا و جماهيريا في العالم كله بما فيهم مصر

و في المانيا بزغ نجم المدرسة التعبيرية في الثلاثينات و الاربعينات و ابرز مخرجيها فريتز لانج بافلام اصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية

و في فرنسا لويس بونويل كان بيعمل افلام قوية في الاربعينات

يعني في الفترة دي السينما في العالم ماكانتش علي قدها ولا حاجة

و اصلا لو عملت قائمة باحسن 10افلام في تاريخ السينما العالمية حتلاقي
فيهم 3 علي الاقل من الثلاثينات و الاربعينات

اصل هى فى وقتها..فى التلاتينات هتبقى افلام ما حصلتش وطبيعى هتكسر الدنيا

لكن بعد كده هنقول عليها على قدها

وده اللى اقصده بالكلام على انور وجدى...وقتها حلوه ومكسره الدنيا زى غزل البنات اللى حشد فيه نجوم كتيره جدا..وكسر الدينا

وما كنش فيه غيره..لا كان فيه شاهين ولا ابو سيف

يبقى من الانصاف نقول ان فيلم زى غزل البنات فيلم حلو فعلا

malek el masry
04-12-2007, 07:26 PM
غير صحيح. في امريكا في الاربعينات كان فيه اورسون ويلز بيعمل الفيلم الشهيرالمواطن كين و الفريد هيتشكوك بيعمل روائع كتير
و سيسيل دي ميل بيعمل كلاسيكيات مشهورة و شارلي شابلن بيعمل افلام جامدة

و في ايطاليا في الاربعينات
مدرسة الواقعية كانت بتعمل روائع علي يد مخرجيها الكبار فيتوريو دي سيكا و روبرتو روسيليني و فيسكونتي و الافلام دي كسرت الدنيا فنيا و جماهيريا في العالم كله بما فيهم مصر

و في المانيا بزغ نجم المدرسة التعبيرية في الثلاثينات و الاربعينات و ابرز مخرجيها فريتز لانج بافلام اصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية

و في فرنسا لويس بونويل كان بيعمل افلام قوية في الاربعينات

يعني في الفترة دي السينما في العالم ماكانتش علي قدها ولا حاجة

و اصلا لو عملت قائمة باحسن 10افلام في تاريخ السينما العالمية حتلاقي
فيهم 3 علي الاقل من الثلاثينات و الاربعينات

اصل هى فى وقتها..فى التلاتينات هتبقى افلام ما حصلتش وطبيعى هتكسر الدنيا

لكن بعد كده هنقول عليها على قدها



لا يا باشا. الافلام اللي اتكلمت عليها حتي الان و بمقاييس دلوقت تعتبر حلوة وحلوة جدا كمان

د. ياسر نجم
04-12-2007, 07:33 PM
barby,

ده انا غلبان
:lol:
المهم

النهارده تذكرت مخرج..مش عارف له افلام فى قايمه احسن 100 ولا لا

بس انا من رايى انه كان موهوب ..وانه مشروعه لم يكتمل بسبب الوفاه المبكره


هو كان ممثل فى الاساس ومنتج ومخرج

انور وجدى

:evil: :evil:

The lion king
04-12-2007, 07:36 PM
غير صحيح. في امريكا في الاربعينات كان فيه اورسون ويلز بيعمل الفيلم الشهيرالمواطن كين و الفريد هيتشكوك بيعمل روائع كتير
و سيسيل دي ميل بيعمل كلاسيكيات مشهورة و شارلي شابلن بيعمل افلام جامدة

و في ايطاليا في الاربعينات
مدرسة الواقعية كانت بتعمل روائع علي يد مخرجيها الكبار فيتوريو دي سيكا و روبرتو روسيليني و فيسكونتي و الافلام دي كسرت الدنيا فنيا و جماهيريا في العالم كله بما فيهم مصر

و في المانيا بزغ نجم المدرسة التعبيرية في الثلاثينات و الاربعينات و ابرز مخرجيها فريتز لانج بافلام اصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية

و في فرنسا لويس بونويل كان بيعمل افلام قوية في الاربعينات

يعني في الفترة دي السينما في العالم ماكانتش علي قدها ولا حاجة

و اصلا لو عملت قائمة باحسن 10افلام في تاريخ السينما العالمية حتلاقي
فيهم 3 علي الاقل من الثلاثينات و الاربعينات

اصل هى فى وقتها..فى التلاتينات هتبقى افلام ما حصلتش وطبيعى هتكسر الدنيا

لكن بعد كده هنقول عليها على قدها



لا يا باشا. الافلام اللي اتكلمت عليها حتي الان و بمقاييس دلوقت تعتبر حلوة وحلوة جدا كمان
والله يا سيدى انا شفت افلام كتير من اللى بيقولوا عليها كلاسيكيه

وكل اللى شفته حلو ما اختلفناش..بس افلام بدائيه فى التقنيه وفى التمثيل والاداء

malek el masry
04-12-2007, 08:10 PM
غير صحيح. في امريكا في الاربعينات كان فيه اورسون ويلز بيعمل الفيلم الشهيرالمواطن كين و الفريد هيتشكوك بيعمل روائع كتير
و سيسيل دي ميل بيعمل كلاسيكيات مشهورة و شارلي شابلن بيعمل افلام جامدة

و في ايطاليا في الاربعينات
مدرسة الواقعية كانت بتعمل روائع علي يد مخرجيها الكبار فيتوريو دي سيكا و روبرتو روسيليني و فيسكونتي و الافلام دي كسرت الدنيا فنيا و جماهيريا في العالم كله بما فيهم مصر

و في المانيا بزغ نجم المدرسة التعبيرية في الثلاثينات و الاربعينات و ابرز مخرجيها فريتز لانج بافلام اصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية

و في فرنسا لويس بونويل كان بيعمل افلام قوية في الاربعينات

يعني في الفترة دي السينما في العالم ماكانتش علي قدها ولا حاجة

و اصلا لو عملت قائمة باحسن 10افلام في تاريخ السينما العالمية حتلاقي
فيهم 3 علي الاقل من الثلاثينات و الاربعينات

اصل هى فى وقتها..فى التلاتينات هتبقى افلام ما حصلتش وطبيعى هتكسر الدنيا

لكن بعد كده هنقول عليها على قدها



لا يا باشا. الافلام اللي اتكلمت عليها حتي الان و بمقاييس دلوقت تعتبر حلوة وحلوة جدا كمان
والله يا سيدى انا شفت افلام كتير من اللى بيقولوا عليها كلاسيكيه

وكل اللى شفته حلو ما اختلفناش..بس افلام بدائيه فى التقنيه وفى التمثيل والاداء

صحيح لكن انا ماليش دعوة غير بالافلام المحددة اللي ذكرتها

Rope
بتاع هيتشكوك ولا
Citizen Kane
بتاع اورسون ويلز
و لا
Umberto D
بتاع فيتوريو دي سيكا
ولا
Notorous
بتاع هيتشكوك
ولا
الغواصة بوموتكين ولا سارق الدراجات ولا
la strada بتاع فيلليني
ولا ذهب مع الريح
ولا الساموراي السبعةو راشومون بتوع كيروساوا
كلها تظل حتي الان بمقاييس دلوقت افلام عظيمة

و كله كوم و فيلم كازابلانكا بتاع انجريد برجمان و همفري بوجارت كوم تاني. يظل افضل سيناريو سينمائي كتب حتي الان و احد اعظم 5 افلام في التاريخ رغم انه اتعمل سنة 1942

في امريكا بالتحديد حتي الان الناس بتعتبر اعظم فيلم امريكي لكل العصور هو ياما كازابلانكا يا اما المواطن كين اخراج اورسون ويلز و الفيلمين اتعملوا في اوائل الاربعينات

د. ياسر نجم
04-12-2007, 10:32 PM
أنا رأيى ان أفضل مخرجين فى السينما المصرية هم (بدون ترتيب):

- صلاح أبو سيف
- كمال الشيخ
- عاطف الطيب
-يوسف شاهين
- شريف عرفة
- على عبد الخالق
- حسين كمال
- بركات
- داود عبد السيد

malek el masry
04-12-2007, 10:45 PM
أنا رأيى ان أفضل مخرجين فى السينما المصرية هم (بدون ترتيب):

- صلاح أبو سيف
- كمال الشيخ
- عاطف الطيب
-يوسف شاهين
- شريف عرفة
- على عبد الخالق
- حسين كمال
- بركات
- داود عبد السيد

اتفق مع الاختيارات دي باستثناء شريف عرفة

و لكن القائمة دي ينقصها اربعة : محمد خان و خيري بشارة و رافت الميهي
و شادي عبد السلام

ايضا اعتقد سعيد مرزوق احق بمكان بدلا من شريف عرفة او علي عبد
الخالق

د. ياسر نجم
04-12-2007, 11:15 PM
أنا رأيى ان أفضل مخرجين فى السينما المصرية هم (بدون ترتيب):

- صلاح أبو سيف
- كمال الشيخ
- عاطف الطيب
-يوسف شاهين
- شريف عرفة
- على عبد الخالق
- حسين كمال
- بركات
- داود عبد السيد

اتفق مع الاختيارات دي باستثناء شريف عرفة

و لكن القائمة دي ينقصها اربعة : محمد خان و خيري بشارة و رافت الميهي
و شادي عبد السلام

ايضا اعتقد سعيد مرزوق احق بمكان بدلا من شريف عرفة او علي عبد
الخالق

رأيى ان الخمسة دول و معاهم عز الدين ذو الفقار و حسن الإمام وأشرف فهمى وعاطف سالم وعلى بدرخان ييجوا فى الصف التانى

ومعيار تقييمى هو القدرة على اخراج الروائع...التسعة اللى أنا حاططهم فى الصف الأول كل واحد فيهم له رائعة واحدة على الأقل (من حيث فنيات الإخراج المجردة) بينما اللى أنا شايفهم فى الصف التانى لهم أفلام جميلة جدا بس لا يصل أى منها إلى درجة (الروائع)

shaimaa
04-12-2007, 11:27 PM
د. ياسر نجم,


أنا رأيى ان أفضل مخرجين فى السينما المصرية هم (بدون ترتيب):

- صلاح أبو سيف
- كمال الشيخ
- عاطف الطيب
-يوسف شاهين
- شريف عرفة
- على عبد الخالق
- حسين كمال
- بركات
- داود عبد السيد



وشادي عبد السلام

من اهم وافضل المخرجين المصريين

شــــــــــــــــــادي

د. ياسر نجم
04-12-2007, 11:30 PM
shaimaa,

شادى مالوش غير (المومياء) وفى رأيى فيلم حلو اخراجا بس مش رائع يعنى

malek el masry
04-12-2007, 11:41 PM
د. ياسر نجم,

شادي عبد السلام يا ياسر عمل المومياء اللي هو الفيلم رقم واحد في قائمة احست 100 فيلم

محمد خان من اهم مخرجي الواقعية الجديدة في الثمانينات و عمل روائع:
زوجة رجل مهم- احلام هند و كاميليا- موعد علي العشاء- ثلاثية الغربة: خرج ولم يعد- عودة مواطن- سوبر ماركت
و ايضا عمل طائر علي الطريق و الحريف

سعيد مرزوق يكفيه اريد حلا و زوجتي و الكلب كان فتح في عالم الصورة السينمائية في تاريخ مصر

خيري بشارة يكفيه الطوق و الاسورة

رافت الميهي عمل 3 روائع:

للحب قصة اخيرة: الفيلم المصري الوحيد عن ميتافيزيقا الموت و تراجيديته الانسانية ومتصور بالكامل في جزيرة الوراق

الافوكاتو: الفانتازيا السياسية الساخرة في احلي و اقوي صورها

عيون لا تنام: فيلم رائع

اشرف فهمي ايضا عمل 3 روائع: ليل و قضبان و الشريدة و المجهول


و ماذا قدم شريف عرفة من روائع؟

shaimaa
04-12-2007, 11:44 PM
د. ياسر نجم,

المومياء هو الأشهر لشادي

لكن ليه مجموعة افلام تسجيلة قصيرة

جميلة جداا

بس للأسف ما حدش شافها او سمع عنها

ويكفي شادي اختياره ضمن اهم 100 مخرج عالمي خلال تاريخ السينما

malek el masry
04-12-2007, 11:46 PM
shaimaa,

شادى مالوش غير (المومياء) وفى رأيى فيلم حلو اخراجا بس مش رائع يعنى

المومياء فيه اجمل فوتوجرافيا و سينامتوجرافي في تاريخ مصر و ممكن نصنفه مع الروائع العالمية في النقطةدي

و لهذا السبب تحديدا تم اختياره احسن فيلم في تاريخ السينما المصرية لان قصته عادية

و كما قلت قبل كده المخرج يتحاسب ويتقيم علي جماليات و دراما الصورة و اي حاجة تانية بتيجي بعدين

malek el masry
04-12-2007, 11:48 PM
د. ياسر نجم,

المومياء هو الأشهر لشادي

لكن ليه مجموعة افلام تسجيلة قصيرة

جميلة جداا

بس للأسف ما حدش شافها او سمع عنها


انا شفتها و هي فعلا جميلة جدا. الراجل ده كان موهوب من قمة راسه لاخمص قدميه

malek el masry
04-12-2007, 11:49 PM
حسن الامام انا ماحطوش لا صف تاني و لا تالت حتي

د. ياسر نجم
04-13-2007, 12:05 AM
malek el masry,

اللعب مع الكبار والإرهاب والكباب ومافيا واضحك الصورة تطلع حلوة نقلات فى السينما المصرية من وجهة نظرى
إخراج غير تقليدى...وكان فيه تكنيك عالى فى مافيا تحديدا...ومن قبله أفريكانو...ده بصرف النظر عن مستوى الفيلم ككل وما اذا كان الفيلم نفسه يعتبر من الروائع ولا لأ...
أنا باتكلم عن الإخراج كعنصر منفصل..
وده بيجرنا للكلام عن موضوع قائمة ال100 فيلم اللى اتكرر الكلام عنهم فى التوبيك باعتبارهم مقياس لكفاءة الاخراج وهو تقييم ليس فى محله من جهة نظرى...
لأن الدخول فى القايمة دى كان فى كتير من الأحيان بسبب عناصر أخرى غير الإخراج وفى بعض الأحيان كان بسبب ارتباط عاطفى بالفيلم كأحد كلاسيكيات السينما المصرية...بصرف النظر عن مستوى عناصره وبالطريقة دى تسرب أنور وجدى ويوسف وهبى وغيرهم لقايمة ال100
وفى الوقت نفسه فيه أفلام ممكن تكون عالية اخراجا لكنها سقطت من القايمة لأن عناصر أخرى فى الفيلم وقعته..

shaimaa
04-13-2007, 12:11 AM
حسن الامام انا ماحطوش لا صف تاني و لا تالت حتي


ليييييييييييييه ده حسن الامام صاحب اشهر تيمة في الأفلام المصرية



انا مش ابوك ......... انا أمك :lol: :lol:

الله يسمحه فيه رواية فرنسية رائعة اسمها بائعة الخبز

عملها فيلم عجيب جابلي اكتئاب لما شفته

malek el masry
04-13-2007, 12:40 AM
د. ياسر نجم,


القائمة دي علي مافيها من عيوب تظل هي افضل وسائل التقييم المتاحة و اكثرها موضوعية و علمية في التقييم و بعدا عن التقييم الانطباعي و ذلك لانها اعتمدت علي استطلاع راي جميع النقاد السينمائيين المتخصصين في مصر و عبر نظام لتجميع النقاط لكل فيلم في التصويت يعني كل ناقد بيضع قائمته باحسن 100 فيلم و يتم اعطاء نقاط تنازلية لكل فيلم في القائمة ثم تجمع النقاط لكل فيلم بعد حصر كل القوائم فبالتالي الاختيارات بتوزن بعضيها

يعني الاخراج في مافيا احسن من الاخراج في زوجة رجل مهم او المومياء
او الطوق و الاسورة او زوجتي و الكلب؟

لا تعليق بجد
:shock: :shock: :shock:

مافيا و افريكانو ايه يا ياسر؟ هي دي افلام اصلا؟

ماشي الارهاب و الكباب و اللعب مع الكبار و المنسي حلوين لكن مش
احلي من افلام محمد خان و الاهم مش اكثر تاثيرا علي السينما المصرية

سينما محمد خان مع عاطف الطيب كانت عنوان مرحلة سينمائية كاملة(الواقعية الجديدة) و الهمت اجيال بعديهم

لو عايز تتكلم علي افلام كانت ثورة في مجال الصورة السينمائية
يبقي نقول مثلا زوجتي و الكلب اخراج سعيد مرزوق و انتاج عام 70
شفت التصوير بتاع عبد العزيز فهمي اللي في الفيلم؟

مش تقول لي مافيا و افريكانو؟!!!

علي فكرة افريكانو اخراج عمرو عرفة مش شريف عرفة

د. ياسر نجم
04-13-2007, 02:01 AM
د. ياسر نجم,


القائمة دي علي مافيها من عيوب تظل هي افضل وسائل التقييم المتاحة و اكثرها موضوعية و علمية في التقييم و بعدا عن التقييم الانطباعي و ذلك لانها اعتمدت علي استطلاع راي جميع النقاد السينمائيين المتخصصين في مصر و عبر نظام لتجميع النقاط لكل فيلم في التصويت يعني كل ناقد بيضع قائمته باحسن 100 فيلم و يتم اعطاء نقاط تنازلية لكل فيلم في القائمة ثم تجمع النقاط لكل فيلم بعد حصر كل القوائم فبالتالي الاختيارات بتوزن بعضيها

يعني الاخراج في مافيا احسن من الاخراج في زوجة رجل مهم او المومياء
او الطوق و الاسورة او زوجتي و الكلب؟

لا تعليق بجد
:shock: :shock: :shock:

مافيا و افريكانو ايه يا ياسر؟ هي دي افلام اصلا؟

ماشي الارهاب و الكباب و اللعب مع الكبار و المنسي حلوين لكن مش
احلي من افلام محمد خان و الاهم مش اكثر تاثيرا علي السينما المصرية

سينما محمد خان مع عاطف الطيب كانت عنوان مرحلة سينمائية كاملة(الواقعية الجديدة) و الهمت اجيال بعديهم

لو عايز تتكلم علي افلام كانت ثورة في مجال الصورة السينمائية
يبقي نقول مثلا زوجتي و الكلب اخراج سعيد مرزوق و انتاج عام 70
شفت التصوير بتاع عبد العزيز فهمي اللي في الفيلم؟

مش تقول لي مافيا و افريكانو؟!!!

علي فكرة افريكانو اخراج عمرو عرفة مش شريف عرفة

ماشفتش للأسف زوجتى والكلب
برضه كلامك كله على جودة الأفلام ككل مش على عنصر الإخراج بشكل منفصل...
تكنيك شريف عرفة فى مافيا كان نقلة قطعا فى إخراج (الأكشن) بمعاركه ومطارداته وزوايا التصوير والكادرات ال360 درجة بالنسبة للسينما المصرية بصرف النظر عن مستوى الفيلم ككل...
احنا هنا مش بنتكلم عن (التيمة) أو (الجو العام) أو المضمون...أنا باتكلم عن تكنيك الإخراج تقنيا..
فعلا أفريكانو اخراج عمرو عرفة واخراجه كان متميز تقنيا برضه..بس أقل من مافيا

malek el masry
04-13-2007, 03:09 AM
د. ياسر نجم,

بس الاخراج العظيم مش بالحرفية و التكنيك فقط يا ياسر ولا كان جون وو مخرج افلام الاكشن الشهير في هوليووداو مخرج
Star wars او مخرج
Lord of the rings
بقوا من عظماء المخرجين و هما طبعا مش كده


الاخراج العظيم بيحسب بالفكر و الدراما . في نهاية الامر المخرج
بيحاسب علي القوة الدرامية في عمله من خلال دراما الصور+ جماليات السينما توجرافي

تاني حاجة بالنسبة لمافيا فمعظم الحاجات اللي عاجباك تنتمي للمؤثرات البصرية و التكنولوجية و المونتاج اكثر مما تنتمي للرؤية السينمائية الدرامية للمخرج و ده طبعا لان الفيلم مافيهوش اي دراما; فيلم تافه و حقير

و برضه انا مش فاهم ازاي تعتبر الاخراج في مافيا اعلي من الاخراج في المومياء او احلام هند و كاميليا مثلا؟

وانا بتكلم علي الاخراج فقط و مش باقي العناصر من سيناريو و تمثيل.. الخ

د. ياسر نجم
04-13-2007, 03:32 AM
د. ياسر نجم,

بس الاخراج العظيم مش بالحرفية و التكنيك فقط يا ياسر ولا كان جون وو مخرج افلام الاكشن الشهير في هوليووداو مخرج
Star wars او مخرج
Lord of the rings
بقوا من عظماء المخرجين و هما طبعا مش كده


الاخراج العظيم بيحسب بالفكر و الدراما . في نهاية الامر المخرج
بيحاسب علي القوة الدرامية في عمله من خلال دراما الصور+ جماليات السينما توجرافي

تاني حاجة بالنسبة لمافيا فمعظم الحاجات اللي عاجباك تنتمي للمؤثرات البصرية و التكنولوجية و المونتاج اكثر مما تنتمي للرؤية السينمائية الدرامية للمخرج و ده طبعا لان الفيلم مافيهوش اي دراما; فيلم تافه و حقير

و برضه انا مش فاهم ازاي تعتبر الاخراج في مافيا اعلي من الاخراج في المومياء او احلام هند و كاميليا مثلا؟

وانا بتكلم علي الاخراج فقط و مش باقي العناصر من سيناريو و تمثيل.. الخ

طيب ما هو المومياء..جزء كبير من جماله راجع لشغل التصوير والإضاءة والديزاين وانت نفسك قلت ان مضمونه الفكرى والدراما اللى فيه عادية

malek el masry
04-13-2007, 03:54 AM
د. ياسر نجم,

انا قلت القصة عادية السيناريو يعني لكن الصورة مش عادية
و السينما هي فن التعبير من خلال الصورة بالاساس

ال visuals
و الفوتوجرافي مذهلة طبعا

و طبعا هو معاه في الفيلم مدير التصوير الاسطوري عبد العزيز فهمي
لكن دور المخرج هنا هو في التشكيل الدرامي و ربط تصميم المناظر و الملابس(اللي كان مسئولية شادي عبد السلام ايضا) و الكادرات و توزيع الضوء اللي كان كله معد سلفا علي الورق لكن الابداع هو ان تحول كل هذا الي ابداع بصري يكون جميل علي المستوي التشكيلي و معبر علي المستوي الدرامي

فيه تفاصيل اكثر في المقال ده

خواطر فيلم (المومياء)

--------------------------------------------------------------------------------


أكثر ما يميز مخرج الفيلم الراحل شادي عبد السلام هو الوضوح الشديد للرؤية وانجلاء الهدف وبساطة التعبير ، فالرجل لا يلجأ إلى التعقيد سواء في تسلسل الأحداث أو في كيفية سردها ، فهو لايقفز بين الأزمنة أو الأحداث جيئة وذهاباً دونما ضابط ، بل يلتزم جانب (النظام) في السرد للأحداث ، وقد تعمدت هنا أن أستخدم تعبير (النظام) لأدلل به على عمل شادي عبد السلام ، فهو فعلاً أحد أحد أكثر المخرجين تنظيماً وترتيباً ودقة في تاريخ السينما المصرية ، فالرجل كان منظماً في أسلوب حياته بصفة عامة وهو ما انعكس على فنه بشكل ملحوظ ، وهذا له فائدة عظيمة تتجلى في سهولة وصول المشاهد للفكرة عبر متابعة الأحداث متابعة تنطوي على القدر المطلوب من التأني والعناية .
ذلك الأسلوب البسيط المنظم إذا ما ضممنا إليه الخلفية الثقافية للرجل مع الحس الفني المرهف إلى حد بعيد ، إضافة إلى تجربته كمصمم للملابس ، ومصمم للمناظر ، ومساعد للمخرج في عدد من الأعمال الهامة ، مع الأخذ في الاعتبار الموهبة التشكيلية الفطرية التي يتمتع بها ، كل هذا من شأن أن يفرز في النهاية مخرجاً قادراً على التعبير عن أفكاره بشيء من السهولة النسبية التي يكفلها تمكنه من معظم أدوات العمل السينمائي .
فهو في مجال تصميم الملابس عمل في أفلام شهيرة منها (الناصر صلاح الدين) (وا إسلاماه) (ألمظ) وقد عمل كمصمم للمناظر أيضاً في العملين الأخيرين ، أما في (الناصر صلاح الدين) فقد كان (وليّ الدين سامح) هو مهندس المناظر وقد استفاد منه شادي كثيراً . ولقد كان لشادي في مجال تصميم الملابس والمناظر شخصية مميزة وطاغية إلى حد بعيد ، والدليل عليها أنك _ لو كنت من المهتمين بالعمل السينمائي ومفرداته _ تستطيع أن تكون على يقين من أن شادي عبد السلام هو مصمم الملابس في فيلم معين دون أن تكون قد اطلعت على تترات المقدمة ، وهذا لأن الرجل له بصمة واضحة تماماً في هذا المجال ، هذا على الرغم من أن تصميمه للملابس انصب في معظمه على أفلام تاريخية ، أي أن الملابس فيها تقيدت بعصر زمني معين مما كان من شأنه أن يكون عذراً لتتشابه ملابس الفيلم مع ملابس باقي الأفلام التاريخية التي تناولت نفس الفترة ، وهو ما لم يحدث ، فشادي استطاع بيسر أن يحفر طريقاً مميزاً له في هذا المجال بالتحديد رغم التشابه الذي أشرنا إليه وذلك عبر خطوطه وألوانه الرائعة .

وقد كان تصميمه للملابس في فيلم (المومياء) تصميماً رائعاً بكل معنى الكلمة سواء بالنسبة لملابس الأفندية ، أم رجال الشركة ، أم أفراد قبيلة الحربات (الزي الصعيدي) ، فاستطاع شادي أن ينقلنا إلى الفترة الزمنية التي تدور فيها أحداث الفيلم بمنتهى الدقة والحرفية من خلال عنايته بأدق التفاصيل فيما يتعلق بالملابس .

أما عن المناظر ، فقد تأثرت أيضاً بدقة المخرج وحسه التشكيلي العالي ، فكان تصميم المناظر بدءاً من المشهد الافتتاحي وحتى النهاية جميلاً ، باستثناء مشهد أو اثنين لم يكن (التنفيذ) فيهما متقناً ربما لضعف في التمويل ، فمثلاً مشهد الحديث الذي دار بين العم والأبناء في المقابر في بداية الفيلم لم يكن تنفيذ تصميم المقابر فيه على المستوى المطلوب رغم أن التصميم كان ملائماً لبيئة الأحداث بشكل ملحوظ .


(2)

من خلال مدير تصوير بارع كعبد العزيز فهمي استطاع شادي عبد السلام أن يقوم بعملية الاتصال البصري بالمشاهد بأسلوب محترف ومتقن جداً ، فمن المعروف أن السينما فن يعتمد في المقام الأول على الصورة التي تلعب دوراً جوهرياً في تبليغ الفكرة ، وفي فيلم المومياء نجد أن قيمة الصورة تتعاظم عنها في أفلام أخرى والسبب هو تقليص مساحة الحوار لأقصى حد ممكن مما حمل الصورة معظم المسؤولية بالنسبة لعملية توصيل الرسالة للمشاهد ، وهو ما أضاف عبئاً جديداً على كاهل الممثلين ، فتقليص الحوار لا يريح الممثل كما يتصور البعض بل إنه يعد تحدياً كبيراً له على الصعيد المهني ، لأن عليه أن يكون متواجداً أمام الكاميرا وأن يعبر وأن يوصل الفكرة بعدد قليل من الكلمات وكم كبير من التركيز والمعايشة للشخصيات التي يعبرون عنها .

أما مساهمة عبد العزيز فهمي فقد جاءت عبر صنع الكادرات التي صاغها المخرج على الورق بإحساس عبد العزيز فهمي الخاص جداً ، فقد استعان الرجل بقدرته العجيبة على تنويع مصادر الضوء والتحكم بها وتطويعها ليخلق كادرات معبرة تعبيراً جميلاً ، بل إنه ابتكر في هذا المجال فبث النور من أماكن غير مألوفة في بعض المشاهد وأضاءها بأسلوب لا يسهل على الحرفي استكناهه مما دفع بالمختصين في الحقل الفني بفرنسا (الفيلم نال جائزة التلفزيون الفرنسي) إلى التساؤل عن مصدر الضوء في بعض المشاهد بالتحديد . كما كانت المشاهد الليلية متقنة تماماً من حيث درجة الضوء وتوزيع على عناصر الكادر .

وفي حديثنا عن الكادر لا يفوتنا أن نشيد بقدرة شادي التشكيلية التي أبدعت لنا تابلوهات فنية رائعة ، وهي لم تكن وليدة اللحظة أو اتفق عليها مع مدير التصوير قبل البدء في التصوير ، كلا ، بل كانت كل الكادرات الرئيسية معدة سلفاً بشكل يدوي وبرسم يد المخرج ولازالت موجودة حتى الآن ، فما رأيناه على الشاشة من تمركز للكاميرا ومن تحديد للعناصر التي سيحويها الكادر وكافة الجوانب المتعلقة بهذا الأمر كان قد صمم ورسم سلفاً بيد المخرج ، وهو أمر ندر أن نصطدم به في السينما العربية ، فعادة ما يجري تحديد عناصر المشاهد بشكل إجمالي وتترك بعض التفاصيل أو كلها إلى وقت إعداد المكان للتصوير ، أما شادي فكان قد أفرغ كافة محتويات الكادرات على الورق بتفاصيلها ، وهو في نظري سلاح ذو حدين ، فمن يقدم على عمل كهذا يحجم إلى حد كبير من قدرة معاونيه على التحرك ، كمصممي الأكسسوارات ومدير التصوير ، فإذا لم يكن الشخص متمكناً من أدواته كشادي للقي صعوبات كبيرة في إتمام العمل على هذا النحو ، لكن على ما يبدو أن حرفية شادي ساهمت في تقبل الآخرين لهذا الأسلوب الذي يبدو أنهم لم يجدوا ما يضيفونه عليه .
والمتتبع لكادرات شادي عبد السلام يجدها قد احتوت _ في معظم الأحوال _ على عدد قليل من العناصر ، وهو أمر بالطبع مقصود ، ويعكس شخصية المخرج ذات الرؤية الصافية ، فالرجل يملك عقلية ملأى بالأفكار ولكنها منظمة إلى أقصى حد ، ومن ثم فهو لا يزحم عين المشاهد بالكثير من التفاصيل الغير هامة ، فخرجت معظم الكادرات بأقل قدر من العناصر ولكنها استطاعت أن تصل إلى الحد الأقصى إلى القدرة التعبيرية ، وفي رأيي أن اللجوء إلى هذا الأسلوب يتناسب والبيئة والعصر الذيْن يتناولهما الفيلم فحين يتناول الفيلم حياة قبيلة كالحربات تعيش في بيئة جبلية قاسية وتجاور آثار الفراعنة ، وحين ينطوي الفيلم على بعد زمني هام يمثل بيت القصيد في الفكرة التي يرغب المخرج في توصيلها ، حين يتوافر كل هذا فإن تركيز العناصر التي تظهر في الكادر يكون مقبولاً بل ومستحباً إلى حد كبير .

وقد تمكن عبد العزيز فهمي من إدارة الكاميرات بطريقة فذة وخاصة في الأماكن المفتوحة التي تحتوي بطبعها على عناصر ذات أبعاد غير محكومة مما يستدعي قدراً كبيراً من الحرفية في إدارة الكاميرات وتوجيهها بشكل يحيل المكان إلى المفتوح إلى ما يشبه البلاتوه الذي تم التحكم في عناصره سلفاً ، وهذا أمر بالفعل غاية في الصعوبة ، ناهيك عن صعوبة التحكم في إضاءة الأماكن المفتوحة ، وهي الصعوبة التي ثبت أنها لا تعيق فناناً كعبد العزيز فهمي عن أن يخرج لنا مشاهد رائعة ستظل من أروع المشاهد في تاريخ السينما المصرية .

وقد استخدم المخرج الفصحى المبسطة عن عمد ليضفي على الفيلم المهابة التي تنبغي له والتي هي ضرورية إذا ما أخذنا في الاعتبار البعد الزمني الذي يشير إليه الفيلم .
ولا يفوتنا في النهاية أن ننوه إلى مدى انبهار المخرج بفترة المصريين القدماء حيث أخرج قبل هذا الفيلم فيلماً آخر بعنوان (الفلاح الفصيح) يدور في عهد الفراعنة ، وكان قد أعد العدة لصناعة فيلم (أخناتون) وانتهى من عمل تصميمات الملابس له ولكن أجله حان قبل أن ينهي ما بدأه .

وقد حقق الفيلم نجاحاً كبيراً على مستوى النقاد والمتخصصين ونال كما قلنا جائزة من التلفزيون الفرنسي ، كما أن معظم السفارات المصرية تحتفظ بنسخة منه لأهميته الكبيرة . وأدعو من يهمه أمر السينما الجادة المحترمة إلى مشاهدة هذا الفيلم الجميل ، والعودة لنتناقش فيه من جديد .
ولكم الشكر .

malek el masry
04-13-2007, 04:04 AM
من هو شادي عبد السلام

ولد بالإسكندرية في 15 مارس 1930
تخرج من كلية فيكتوريا بالإسكندرية عام 1948
درس فنون المسرح بلندن من 1949 إلى 1950
تخرج كمهندس من كلية الفنون الجميلة بالقاهرة عام 1955


http://www.bibalex.org/arabic/artsmuseums/exhibitions/shadi/images/shadi-3.jpg
شادي عبد السلام وشقيقته عام 1936

عمل كمساعد للمهندس الفني رمسيس واصف عام 1957
صمم الديكورات والملابس لبعض من أشهر الأفلام التاريخية المصرية: واإسلاماه والناصر صلاح الدين وألمظ وعبده الحامولي.

http://www.bibalex.org/arabic/artsmuseums/exhibitions/shadi/images/shadi-2.jpg
شادي عبد السلام أثناء إخراج احد الأفلام



و قد عمل أيضا في وظيفة استشاري تاريخي للمشاهد وملابس الفيلم البولندي "الفرعون" الذي أخرجه "كاواليروسز" Kawalerowicz
أخرج الدراما الطويلة المومياء عام 1968-1969 و حصل على العديد من الجوائز عن هذا العمل.
كما أخرج أيضا الدراما القصيرة، "الفلاح الفصيح"
عمل بوظيفة مدير لمركز الأفلام التجريبية بوزارة الثقافة في عام 1970

http://www.bibalex.org/arabic/artsmuseums/exhibitions/shadi/images/film1.jpg
مشهد من فيلم "المومياء"

كتب سيناريو الفيلم الدرامي الطويل إخناتون.
قام بالتدريس بالمعهد العالي للسينما قسم الديكور والملابس والإخراج في الفترة من عام 1963-1969

انتقل إلى رحمة الله في 8 أكتوبر 1986

http://www.bibalex.org/arabic/artsmuseums/exhibitions/shadi/images/film3.jpg
تحضتر قناع إخناتون

malek el masry
04-13-2007, 05:55 AM
حسن الامام انا ماحطوش لا صف تاني و لا تالت حتي


ليييييييييييييه ده حسن الامام صاحب اشهر تيمة في الأفلام المصرية



انا مش ابوك ......... انا أمك :lol: :lol:

الله يسمحه فيه رواية فرنسية رائعة اسمها بائعة الخبز

عملها فيلم عجيب جابلي اكتئاب لما شفته

mesh dah beta3 Amine Rezq? :lol:

shaimaa
04-13-2007, 12:59 PM
malek el masry,


خواطر فيلم (المومياء)


:?: :?: :?: :?: :?:

shaimaa
04-13-2007, 01:04 PM
حسن الامام انا ماحطوش لا صف تاني و لا تالت حتي


ليييييييييييييه ده حسن الامام صاحب اشهر تيمة في الأفلام المصرية



انا مش ابوك ......... انا أمك :lol: :lol:

الله يسمحه فيه رواية فرنسية رائعة اسمها بائعة الخبز

عملها فيلم عجيب جابلي اكتئاب لما شفته

mesh dah beta3 Amine Rezq? :lol:


:razz: :razz: :razz:

هو بعينه

shaimaa
04-13-2007, 02:24 PM
http://img139.imageshack.us/img139/3961/f01zc8.jpg (http://imageshack.us)



الجوائز



أ- المومياء

1. جائزة جورج سادول1970
2. شهادة الاشتراك فى مهرجان لندن حيث الاشتراك يعتبر جائزة -اختير فيلم المومياء إخراج شادى عبد السلام كواحد من أفلام العالم المدهشة1970
3. دبلوم اشتراك فى مهرجان لوكارنو -السادس والعشرين
4. شهادة اشتراك من أكاديمية العلوم و الفنون السينمائية الأمريكية -مسابقة أحسن الأفلام الناطقة باللغة الأجنبية 1970
5. جائزة مهرجان قرطاج1972
6. جائزة شرف من المركز الكاثوليكى المصرى لموسم 1974-1975
7. جوائز فى المهرجان الثانى للسينما المصرية فى الفترة من4 : 7 فبراير1976
جائزة الإخراج شادى عبد السلام - جائزة التصوير- الديكور - الممثل الأول - جائزة إضافية لتصميم الملابس شادى عبد السلام

ب- الفلاح الفصيح

1. جائزة أسد سان مارك الفضية المهرجان العالمى الحادى والعشرين للفيلم التسجيلى والقصير فينسيا 1970
2. جائزة المهرجان السادس عشر العالمى للسينما الدينية فلادوليد أسبانيا 1971
3. جائزة أحسن فيلم - مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة وزارة الثقافة
4. جائزة الإخراج - مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة
5. جائزة السيناريو - مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة
6. شهادة اشتراك فى مهرجان لندن 1970 حيث الاشتراك يعتبر جائزة
أختير فيلم "الفلاح الفصيح" إخراج شادى عبد السلام كواحد من أفلام هذا العام المدهشة1970

جـ - آفاق

1. جائزة الإخراج من مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة وزارة الثقافة
2. جائزة السيناريو من مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة وزارة الثقافة
3. جائزة تصوير - جائزة الصوت1975

د -جيوش الشمس

1. جائزة الإخراج من مهرجان الأفلام التسجيلية والقصيرة وزارة الثقافة 1976
2. جائزة اتحاد النقاد فى أوروبا فى مهرجان طولون1976

هـ - جوائز شخصية
1. جائزة مهرجان السينما الأفريقية "سينما من أجل الإنسان"
2. بادوفا إيطاليا عن أعماله1984
3. جائزة الدولة التشجيعية عن فيلم "كرسى توت عنخ آمون الذهبى 1985

malek el masry
04-13-2007, 04:33 PM
شادي عبد السلام ... أسطورة الفيلم الواحد


عملا بحرية الرأي والتعبير فأننا ننوة الي أن ما نشر سابقا وما سوف يتوالي من نشر لاحقا في هذا الباب_فكر جديد_ هي مقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة أو الحزب وأنما هي فقط تعبير عن أراء أصحاب هذه المقالات , حتي وان اتفقت في بعضها ورأي الصحيفة أو الحزب..ولذا لزم التنوية .


إن اللقطة الأولي لفيلم المومياء تصدم عين المشاهد وتستفزه بما تحويه من عنف لصوص المقابر و هم ينتهكون حرمة إحدى المومياوات ويمزقون كفنها بحثا عن القلائد الذهبية التي ترتديها ؛ فتفاجئهم عين فرعونية تنظر إليهم ، بل كأنها تصرخ في وجوههم مما يدفعهم للخجل من الجريمة التي يقترفونها .


هذه اللقطة الصادمة تمثل إبداع فني وفكري من نوع خاص تميز به المخرج العظيم شادي عبد السلام (1930-1986) ، فهذه اللقطة كأنها بعثت الروح في المومياء و كأن تلك العين صرخة إستغاثة أطلقتها في وجه أحفادها اللذين لايقدرون عظمة ما تركه الأجداد ، حيث أعادت الروح لقدماء المصريين وحولتهم من مجرد تماثيل بارده نتغنى بأمجادههم عن غير وعي ، أو ندينهم عن تعصب فكري وديني أعمى ، أونتجاهلهم عن عدم معرفه ، إلي كيان نابض بالحياة .


لقد كان شادي يري أن تعاملنا مع تراث الأجداد ليختلف كثيرا عن سلوك لصوص المقابر


فقد انتهكنا حرمة هذه الحضارة فنهبنا كنوزها ودمرنا أثارها وبنينا على أطلالها،والذى تبقى منها حولناه إلى مزار سياحي طمعا في المال لأنها أصبحت لا تمثل لنا سوى سلعة شاءت الصدفه التاريخية والجغرافية أن تهبها لنا .


كان شادي يرى أن الحضارة المصرية القديمة هي عبارة عن تجربة إنسانية و فكرية عميقة تستحق أن تدرس وتستلهم فتكون مصدر لنهضة وتقدم حضاري عظيم .


أن الرؤية السطحية لفيلم المومياء هي مجرد إستيقاظ ضمير "ونيس" ورفضه للمال الذي يأتي عن طريق سرقة الآثار ،حيث يختار التضحية بمصدر رزق أهله مقابل إنقاذ الآثار والمومياوات المهدده00000 أما الهدف الخفي للفيلم فهو ليس مجرد هذه الفكرة، لكنه في الواقع عن مصر كلها التي كان شادي يتمنى لها أن تسير على خطى "ونيس" ،مما حس وطني و إنتماء قوي لمصر بحاضرها و ماضيها


وتعبر أعمال شادي عبد السلام الفنية و أحاديثه الشخصيه عن رؤيته كفنان ومفكر للأحوال المترديه التي نعيشها و الفجوة الهائلة التي تفصلنا عن حضارتنا القديمة التي علمت الدنيا كلها وكانت منهل للحضارات الأخرى وسببا في تقدم الأمم الأخرى .


و بالطبع لم يقصد شادي العودة لتلك الحضارة من حيث المظهر واللغة والطقوس ،و لكنه


كان يرمي إلى فهم تلك الحضارة فهما أعمق مما يسهم في خلق مجتمع أكثر استنارة و ذوقا و اعتدادا بالنفس


لقد حان الوقت أن نتعامل مع حضارتنا المصرية القديمة ككيان نابض بالحياة وأن نكف عن التعامل معها كما لو كانت تخص غيرنا لنحمل لواء الحضارة كما حملناه أول مرة منذ آلاف السنين .


يا من تذهب 0000 ستعود


يا من تنام........سوف تنهض


يا من تمضي........سوف تبعث


فالمجد لك ....للسماء وشموخها.....للأرض و عرضها.....للبحار و عمقها.(من كتاب الموتى).....

بقلم : أماني مغاوري

malek el masry
04-13-2007, 04:42 PM
فرعون السينما المصرية ..... شادي عبد السلام



اختير شادي عبد السلام ضمن أهم 100 مخرج عالمي خلال تاريخ السينما ويعتبر من العلامات البارزة في تاريخ الإخراج والتصميم والديكور السينمائي .. وهو قبل ذلك كله واحد من شيوخ الثقافة المصرية والفرعونية وبموته أغلقت صفحة ناصعة في تاريخ هذه الثقافة . ولد شادي عبد السلام في 1930 بمدينة الإسكندرية لكنه تربى في محافظة (المنيا) بجنوب مصر حيث أصل عائلته وسرعان ما انتقل ليدرس ويعيش بالقاهرة واتاحت له دراسته في كلية فيكتوريا بالإسكندرية معرفة الثقافة الغربية كما أتاحت له الدراسة الجامعية بالقاهرة أن يكون تلميذا للمعماري الكبير (حسن فتحي) فعرف من خلاله الفنون الإسلامية.. وذلك أثناء دراسته في كلية الفنون الجميلة التي تخرج منها 1955.

بدأ حياته مصمما للديكور ثم عمل مساعدا للإخراج في عدة أفلام كان أغلبها لمخرجين أجانب ولعل مشاركته في الفيلم البولندي (فرعون) من إخراج كافاليروفيتش نقطة البداية الحقيقية في مشوار شادي.. حيث كان الفيلم واحدا من أهم الأفلام التي تناولت التاريخ الفرعوني.. وقد شارك شادي في إعداد ديكوراته وأزيائه واكسسواراته. كذلك تأتى ضمن مرحلة البدايات مشاركته كمساعد للمخرج في أفلام (واسلاماه) اخراج اندرومارتون.. والفيلم الإيطالي (الحضارة) للمخرج (روبرتوروسللين) والفيلم الأمريكي (كليوباترا) للمخرج (جوزيف مانكوفيتش).. وفي الفيلم الأخير قام شادي بتصميم مركب فرعوني يعتبر تحفة فنية تشكيلية لا يمكن نسيانها. وقد أحب شادي التاريخ الفرعوني من خلال عشقه لجملة فنون منها العمارة والرسم والنحت وهى التي برع فيها المصريون القدماء كما أن تكوينه الخاص ونشأته كانتا مناسبتين تماما ليشعر بكل جزء في مصر وتاريخها منذ أقدم العصور وأن يعشق جغرافيتها من الإسكندرية إلى أسوان.



ولدت سينما شادي أيام الوحدة بين مصر وسوريا 1960 وبلغت ذروتها مع إخراج فيلمه الروائي الأول المومياء والذي أصبح أيضا الأخير عام 1968 بعد عام من النكسة. وتختلف سينما (شادي) الفرعونية في عهد عبد الناصر (الستينات) عنها في عهد السادات (السبعينات) ، في المرحلة الثانية كانت سينما سياسية بكل معنى الكلمة.. وجاءت أفلامه (جيوش الشمس 1974) (كرسي توت عنخ أمون الذهبى 1982) (الاهرامات وماقبلها 1984) (عن رع رمسيس الثاني 1986).. وفي هذه المرحلة أيضا كتب سيناريو (مأساة البيت الكبير) والذي عرف باسم (أخناتون) الشخصية الرئيسية به والفيلم لم يتم تنفيذه حتى الآن . أما سيناريو (مأساة البيت الكبير) فيرى الناقد سمير فريد أنه تعبير غير مباشر عن مأساة (جمال عبد الناصر).. وقد ظل يعيد في كتابته طوال عشرة أعوام.. وأثناءها قام بإعداد تصميمات وديكورات الفيلم بالإضافة إلى الأزياء والإكسسوارات مع عدد كبير من تلاميذه وسيناريو (مأساة البيت الكبير) كتب في 323 صفحة من القطع الكبيرة وعدم تنفيذه حتى الآن يعتبر خسارة فادحة للفيلم العربي والمصري على وجه الخصوص .



يتعامل البعض مع أفلام (شادي عبد السلام) باعتبارها أفلاما تسجيلية باستثناء فيلم المومياء غير أن شادي نفسه كان يكره هذا الفصل العشوائي بين الروائي والتسجيلي وربما يكون ذلك ما جعله يقوم برئاسة المركز التجريبي للفيلم منذ نشأته عام 1986 وقدم خلال تلك الفترة مجموعة هائلة من الأفلام التي صورها بنفسه لعل من أبرزها فيلم (الفلاح الفصيح 1970) والذي فاز بجائزة (السيدالك) في فينيسيا نفس العام والفيلم مأخوذ عن إحدى البرديات الفرعونية القديمة والتي تعرف باسم (شكوى الفلاح الفصيح) وهى إحدى النماذج الرائعة الدالة على القول الإبداعي لدى المصريين القدماء ويرجع تاريخها إلى عام 2200 ق.م إبان عصر الدولة الوسطى وفيها لا يعبر الفلاح المصري عن آلامه فقط بل وثورته على الظلم ومطالبته بالعدل (أقم العدل، ومن أجل الإله الذي أصبح عدله قانونا). والفيلم لخص المظالم التي يتعرض لها الفلاح عندما يستولى أحد رجال السلطة (تحوت نخت) على حماره مستغلا مركزه الاجتماعي الكبير وهنا يبدأ الفلاح شكواه متوجها للوالي ثم الفرعون الذي تبهره فصاحة الفلاح فيأمر بتسجيل كل كلمة يقولها!! .



ويتبع (شادي) كما في النص الأدبي (الفرعوني) الإبقاء على شخصية الحاكم (دينزى ميرو) حاكم المقاطعة وكذلك الموظف السارق (تحوت نخت).. ويلاحظ الكاتب فاضل الأسود أن شادي تعمد عدم التصريح باسم الفرعون الجالس على العرش واكتفى بالإشارة إليه بعدة ألقاب ملكية!! كذلك أخفى أسم الفلاح الفصيح نفسه (خنوم أنوب) رغم وضوح الاسم في النص الأدبي وربما يكون ذلك لأن شادي لا يرى مفهوم البطل إلا كموقف ووجهة نظر ولا يعنيه أبدا أن يجيب على سؤال من يكون البطل؟ فالبطل دائم ومستمر من حيث هو موقف اجتماعي محدد.. والفيلم باختصار إحدى روائع شادي ولعب بطولته الفنان (أحمد مرعى) بينما جاء تصميم الديكور والملابس بمشاركة صلاح مرعى والموسيقى لسليمان جميل.. أما تحفة شادي عبد السلام وأجمل روائعه فهو فيلم (المومياء) والذي استحق من أجله أن يصبح واحدا من أبرز مخرجي السينما في العالم وقد اختير بالفعل ضمن أهم 100 مخرج في العالم خلال تاريخ السينما من رابطة النقاد الدولية بفيينا .

malek el masry
04-13-2007, 04:49 PM
فرعون السينما المصرية ..... شادي عبد السلام (2)



واحتل (المومياء) المرتبة الأولى في استطلاع الأفلام الأجنبية الذي أجرى في فرنسا1994 والفيلم حصد عدة جوائز في أكبر المهرجانات العالمية منها جائزة (سادول) وجائزة النقاد في مهرجان قرطاج 1970 وغيرهما.. وعن هذا الفيلم يقول الناقد الإنجليزي (راسل تايلور) أنه أهم فيلم خرج من القاهرة الإفريقية!! واستمر الإعداد لهذا الفيلم طوال سبعة أعوام والتصوير لمدة 18 شهرا منها 40 يوما كاملة في تصوير مشهد النهاية و حده!! وقال (شادي عبد السلام) عن هذا الفيلم: (أريد أن أعبر عن نفسي وعن مصر إنني أسعى إلى شكل سينمائي مصري بالعودة إلى أصول الفنون التشكيلية الفرعونية وقد أردت من خلال قصة اكتشاف (أحمد كمال) عام 1881 لمومياوات الدير البحري،وهو من أخطر الاكتشافات الأثرية أن أعبر عن شخصية الإنسان المصري الذي يستعيد أصوله التاريخية وينهض من جديد!!

وفي هذا الفيلم الذي يحكي عن سرقة الآثار الفرعونية وبيعها يسعى (شادي) لتنبيه المصريين بالخطأ الفادح الذي يرتكبونه ببيع تاريخهم وهو ما يمكن استعارته ليشمل كل معاني التاريخ وفي مقدمتها الفكري والسلوكي.. وبطل الفيلم (ونيس) يمثل الجيل الجديد لكنه كان في حالة تردد بين الإبقاء على تقاليد العائلة أو إفشاء سرها وهو تردد يعكس المعاناة التي تقابل أي فكر تجديدي يمكن الدعوة إليه!! وقد قامت الفنانة نادية لطفي بأداء أقصر أدوارها في السينما والذي لم يتعد ثلاث دقائق فقط مع ذلك كان من أهم الأدوار التي قدمتها والتي أضافت إلى تاريخها الفني ، ورغم أن فيلمه (المومياء) جعله في مصاف المخرجين العباقرة على مستوى العالم وهو صاحب الفيلم (الوحيد).. إلا أن شادي عبد السلام كان يسعى لاستكمال مشروعه بإعادة السينما إلى التاريخ الفرعوني لا لتستعير لقطات أو أماكن بل لتعبير عن هذه الروح المصرية القديمة التي لا تفنى لذلك كتب سيناريو (مأساة البيت الكبير) وشرع في تنفيذ الفيلم الذي عرف باسم (أخناتون) نسبة إلى أول الموحدين بالله على وجه الأرض .



واستمر شادي طوال عشرة أعوام في الإعداد والبحث عن طريق ليخرج بها فيلمه إلى النور لكنه لم يجد، وقد أعاد كتابة السيناريو أربع مرات أخرها المرة التي عدل فيها السيناريو تماما وفقاً لدراسة بحثية شملت التاريخ والحضارة وقد قدمت لشادي عدة عروض لإنتاجه لكنه رفضها جميعا حيث أنه يرفض المنطق التجاري من أساسه ، ويقال أيضا أن إسرائيل عرضت علية ستة ملايين دولار تمويلا لإنتاج اخناتون لكنه رفض إيمانا منه برسالته الفنية، وسعى (شادي) كثيرا لتقوم وزارة الثقافة بإنتاج هذا الفيلم الذي يتطلب تكلفة إنتاجية عالية لكن جهوده طوال عشر سنوات باءت بالفشل حتى توفي في أكتوبر 1986 دون أن يرى هذا العمل الكبير على شاشة السينما ومازلنا بعد وفاته بـ18 عاما ننتظر أن يخرج هذا الفيلم إلى النور مع أن أغلب تصميماته وديكوراته جاهزة ورشحت الفنانة نادية لطفي وقتها للقيام بالبطولة في دور الملكة (ثي) بينما يقوم الفنان محمد صبحي بدور (اخناتون).



وبعد رحيل (شادي) وقف المثقفون ككتيبة مدافعة عن هذا المخرج لإدراكهم قيمة عمله وفنه الرائع خاصة (مأساة البيت الكبير) التي تمثل معرفة خاصة وعميقة برسالة التوحيد وصاحبها اخناتون.. ورغم كل ما قيل عن هذا العمل إلا أن كلمات الناقد الراحل غالي شكري تعبر بشكل حقيقي عن الخسارة الفادحة للسينما والثقافة العربية بعدم ظهور هذا الفيلم . كتب غالى شكري يقول : " عندما مات شادي مات معه اخناتون!! لأننا لم نعرف بعد ما عرف عنه شادي عبد السلام.. شادي لم يحتكر المعرفة دوننا فكل ما تقوله الكتب والحفريات والأحجار لا علاقة له بمعرفة شادي إنها معرفة من نوع خاص معرفة الشعور والالتصاق.. المأساة أن شادي ظل يرجونا أن يبوح لنا بما يعرف. هل هي النبوءة أن يعرض شادي على الشاعر أمل دنقل أن يقوم بدور اخناتون؟ وبعدها يموت أمل بالسرطان وبعده بثلاث سنوات يموت شادي بالمرض ذاته؟ يموت البطل الذي سيكونه الشاعر ويموت الشاعر البطل أي نبوءة؟! أي سر؟! .... " ينتهي كلام الراحل غالي شكري غير أن محاولات الفنانين والمثقفين مازالت مستمرة من أجل إعادة اكتشاف شادي عبد السلام وفنه ورؤيته الحادة للواقع .

ياسر السقا
04-13-2007, 04:53 PM
malek el masry,

شكرآ على المعلومات الجميلة فعلآ شادي عبدالسلام مخرج جميل

:?:

barby
04-13-2007, 05:26 PM
لقد كان شادي يري أن تعاملنا مع تراث الأجداد ليختلف كثيرا عن سلوك لصوص المقابر


فقد انتهكنا حرمة هذه الحضارة فنهبنا كنوزها ودمرنا أثارها وبنينا على أطلالها،والذى تبقى منها حولناه إلى مزار سياحي طمعا في المال لأنها أصبحت لا تمثل لنا سوى سلعة شاءت الصدفه التاريخية والجغرافية أن تهبها لنا .



احنا بتعامل مع الحضارة الفرعونية بالظبط زى الجاهل اللى ورث مكتبة

و بيييع كتبها القيمة برخص التراب


كان شادي يرى أن الحضارة المصرية القديمة هي عبارة عن تجربة إنسانية و فكرية عميقة تستحق أن تدرس وتستلهم فتكون مصدر لنهضة وتقدم حضاري عظيم .


:?: :?:

malek el masry
04-13-2007, 05:34 PM
شادى عبد السلام

فرعون السينما المصرية


http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F029_n.jpg

malek el masry
04-13-2007, 05:41 PM
شادى يتحدث عن نفسه

http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F20.jpg

* أنا من وجه قبلى والإسكندرية.. ابن عائلة محافظة من عائلات المنيا والإسكندرية، والدى كان محامياً من رجال القانون.. اسمى شادى محمد محمود عبد السلام، ولدت فى الإسكندرية ولكنى لم أنقطع عن الذهاب إلى بيتنا فى المنيا طوال حياتى.. بالطبع أنا ابن الصعيد.. أحببت المنيا.. أحببت فيها كل شئ.. المنازل. الملابس. طريقة الكلام. التقاليد والعادات. الصفات الأخلاقية. إن لون أهل الصعيد هو اللون الذى يريح عينى.


* 1952: كان والدى ضد القصر وضد الاحتلال البريطانى طبعاً.. وقد قامت الثورة فى شبابى وراقبت كل ما يحدث ولكن من بعيد.. إننى أقف ضد كل أشكال القهر الاجتماعى وأجد نفسى دائماً على اليسار.. ليبرالياً. نعم بكل تأكيد، وإن كنت أفضل أن أقول إننى صعيدى.. إن الصعيد هو مصر الحقيقية.. مصر الفرعونية.


* 1954: ليس هناك فنان واحد فى عائلتى فقد بدأت أرسم منذ طفولتى.. والحق أن أحداً لم يشجعنى وفى الوقت نفسه لم يمنعنى من مزاولة هوايتى.. وقد حاولت أن أقرأ ولكن مكتبة والدى كانت قاصرة على كتب التاريخ والقانون الصعبة.. فى سن الثالثة عشرة لم يكن هناك مفر من القراءة إذ رقدت عامين فى الفراش حتى الخامسة عشرة لأن طول قامتى المتزايد كان يعرض قلبى للخطر.. وبعد هذين العامين صارت حركتى أبطأ وأصبحت انعزالياً إلى حد ما، عاطفياً جداً، وبليداً جداً فى الدراسة.. فى البداية سافرت إلى أوروبا لأول مرة وكان عمرى تسعة عشر عاماً. ذهبت إلى باريس ولندن وروما.. كنت أريد أن أدرس المسرح ولكنى لم أتمكن من ذلك.. وعلى العكس من فترة الدراسة فى فكتوريا كولدج حيث كنت لا أقرأ ولا أهتم بالمعرفة، بدأت أقرأ بنهم وأنا فى كلية الفنون.. وفى عام 1954 تخرجت فى قسم العمارة.


* 1956: ذهبت إلى الجيش فى سلاح الصيانة بالعباسية.. كان هذا أول لقاء جاء لى أتعرف من خلاله وبالممارسة وليس بمجرد القراءة على الشعب بجميع طبقاته وفئاته وثقافاته الحقيقية.. فأنت تتجمع مع زملائك فى التجنيد بكل نوعياتهم فى مكان واحد.. وترتدون جميعاً "عفريتة" واحدة، وسواء أردت أو لم ترد فلابد أن تتفاهم مع الجميع وتعرفهم، وبعد قليل تجد نفسك قد تعودت عليهم وأصبحت واحداً منهم.. وفى هذه التجربة المهمة جداً تعودت على النظام وقوة العمل الجسمانى وابتعدت مؤقتاً فى الوقت نفسه عن القراءة والكتابة وعن الرسم، وكأنك أخذت أجازة إجبارية من ذلك كله لكى يتجه عقلك اتجاهاً آخر تماماً.. لقد أعطانى هذا العام الكامل من الخدمة العسكرية الفرصة لكى أفكر على مدى هذا العام فيما يمكن أن أصنعه بعد ذلك.


* 1959: جاءتنى الشجاعة يوماً وطرقت باب صلاح أبو سيف فى بيته.. قلت له أريد أن أعمل فى السينما، وذلك بعد أن عرفته بنفسى، ولم يفتنى أن أذكر له أننى جاره فنحن نسكن فى شارع واحد بالزمالك.. رحب بى صلاح أبو سيف وكنت معه فى الاستديو كل يوم.. فى أول فيلم وكان فيلم "الفتوة" عام 57/58 تقريباً كنت شبه متفرج.. العمل الذى قمت به مجرد تدوين الوقت الذى تستغرقه كل لقطة. ثم عملت معه بعد ذلك مساعد مخرج فى أفلام "الوسادة الخالية" و"الطريق المسدود" و"أنا حرة" وعملت بعدها مع الأستاذ بركات ثم الأستاذ حلمى حليم فى "حكاية حب" وفى هذا الفيلم عملت الديكور لأن مهندس الديكور كان غائباً.. نجح الديكور ويبدو أنه لفت الأنظار فجاءتنى عقود لعمل ديكور ثلاثة أفلام أخرى.


http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F26.jpg
* 1961: بدأت العمل فى ديكور "صلاح الدين الأيوبى" كان يخرجه عز الدين ذو الفقار وتوقف العمل بموته، ثم عملت فى "وإسلاماه" بدلاً من أستاذى ولى الدين سامح بسبب سفره إلى الخارج، حيث قمت بتصميم الديكور والملابس.. الفيلم أخرجه مخرج أميركى اسمه أندرو مارتن عام 1960 وهو مخرج جيد لكنك عندما تخرج فيلماً تاريخياً فلابد من المعرفة الدقيقة للتاريخ والعادات واللهجات، وفى رأيي أن المحاولة لم تنجح لأن الممثلين كانوا يتكلمون العربية وهى لغة لا يفهمها المخرج ولا يستطيع أن يتذوقها وبالتالى يصعب عليه توجيههم.


* 1966: صممت بعد كليوباترة وقبل فرعون ديكورات عدة أفلام هى: شفيقة القبطية، والخطايا، وألمظ وعبده الحامولى، ورابعة العدوية، وأميرة العرب، وأمير الدهاء، وبين القصرين، والسمان والخريف، ومن الملاحظ أن أغلب هذه الأفلام تدور أحداثها فى ديكورات تاريخية والسبب فى ذلك نجاحى فى "وإسلاماه" وعملى فى "كليوباترة".. لقد نلت ثقة المنتجين بعد هذين الفيلمين للعمل فى الأفلام التاريخية المختلفة.


* 1966: لم أحتك بمانكوفيتش مخرج كليوباترة كثيراً. ولكنى عرفت كافليروفيتش مخرج "فرعون" جيداً، فقد علمنى هذا الفنان الكثير والكثير ولن أنسى أنه أول من شجعنى على الوقوف وراء الكاميرا إذ جعلنى أخرج إحدى لقطات فيلمه، كما كان أول من شجعنى عندما شاهد "المومياء" بعد خروج الفيلم من المعمل مباشرة فى روما. أما فى تجربة العمل فى هذين الفيلمين فقد جعلنى أتعرف على أهم نظامين فى الإنتاج السينمائى.. نظام الشركات الرأسمالية الكبرى، ونظام المؤسسات العامة، وجعلتنى ألمس الفروق الجوهرية بينهما، إن العمل فى فيلم كليوباترة كان أشبه بالعمل فى مصنع، أما العمل فى فرعون كان أشبه بالعمل فى مدرسة.


* 1967: عملت مع روسيللينى فى فيلم عن الحضارة، وترك روسيللينى فى نفسى تأثيراً لم يتركه أحد غيره من الناحية الفكرية لا الإنتاجية الشكلية، وذلك بما يمتاز به من بساطة التفكير السينمائى مع العمق فى الوقت نفسه، وإليه يرجع الفضل فى تحقيق رغبتى فى الانتقال إلى مهنة الإخراج. كانت الرغبة فى الإخراج السينمائى تلح علىّ منذ زمن طويل.. أكتشفت اننى كنت أضيع وقتى فى العمل بالديكور.. أعمل حوائط ونوافذ وأرسمها وترهقنى فى عملها ثم لا تستخدم كما أتوقع.. وقلت حان الوقت لأقول رأيي وبدأت فى كتابة "المومياء" الفيلم.. كان هناك إحساس قوى يدفعنى للكتابة بغض النظر عن تنفيذ الفيلم أو عدم تنفيذه.. استغرقت كتابته حوالى عام ونصف.. أوقفت خلالها أعمالى الأخرى ووصلت حالتى المالية إلى أزمة قاسية.. لكننى وجدت نفسى غير قادر على عمل أى شئ آخر غير كتابة فيلمى.. جاءتنى بعض العروض لتصميم وتنفيذ ديكورات أفلام بأجور خيالية، لكن وجدت أننى أكذب عليهم وأكذب على نفسى لو قبلت.. بعد أن انتهيت من كتابة الفيلم بدأت أبحث عن طريقة لتنفيذه.. تصادف وقتها أن كنت أعمل مع روسيللينى فى فيلم الحضارة كما ذكرت.. عرضت عليه السيناريو.. أخذوه فوراً بعد أن قرأه على وزير الثقافة وقتها الدكتور ثروت عكاشة، قال له كيف تتركون هذا السيناريو ولا تنفذونه فى الحال. سأله الوزير عن كاتبه، ولما ذكر له اسمى رد عليه الدكتور ثروت بأنه لا يعرفنى، فأجاب روسيللينى: كيف تعرفه قبل أن يعمل فيلماً، دعه يعمل وحينئذ فقط ستعرفه جيداً.. وقرأ الدكتور ثروت السيناريو فأعجب به ودخل السيناريو فى مشاريع مؤسسة السينما.

http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F19.jpg
* 1968: كنت قد قرأت قصة اكتشاف المومياوات فى الدير البحرى لأول مرة عام 1956 وهى التى أصبحت موضوع أول أفلامى منذ عام 1963 وأنا فى بولندا أثناء العمل فى فيلم فرعون.. جعلنى الحنين إلى مصر أفكر فى هذا الموضوع فى ليلة شتاء باردة جداً، قلت لنفسى أين هذا المناخ من مناخ مصر، ومن هنا بدأت رحلة المومياء فى عقلى، وفى عام 1965 ظهر الشكل الأول.. قصيدة شعر من 40 سطر تقريباً كتبتها على لسان الغريب، إنها ليست قصيدة بمعنى الكلمة ولكنها نظم أقرب منها إلى الشعر، وبعدها بدأت أكتب السيناريو، فى البداية كان فيلماً واقعياً تقليدياً أطلقت عليه "دفنوا مرة ثانية" ثم "ونيس"، ولكننى لم أكن متعجلاً وكنت ابحث للوصول إلى الشكل الملائم تماماً للتعبير عن نفسى. وفى مارس 1968 بدأت التصوير مع عبد العزيز فهمى الذى أعتبره يدى اليمنى وأصدقائى وتلاميذى سمير عوف مساعدى الثانى وصلاح مرعى مهندس الديكور وأنسى أبو سيف مهندس الديكور وكلهم من خيرة الشباب فى السينما المصرية اليوم. لقد كتبت السيناريو قبل 5 يونيو 1967 وصورت الفيلم فى 22 مارس 1968 وكان لهذا اليوم تأثير كبير سواء كان واضحاً فى الفيلم أم لا. لقد خجلت يومها من النظر إلى المرآة وفى يوم 12 ديسمبر توفى والدى، ولاشك أن لهذا اليوم أيضاً تأثيره الكبير إذ كان والدى بالنسبة لى يعنى أكثر من مجرد كونه أباً.
* 1969: المومياء ليس أكثر من 24 ساعة تمثل لحظة وعى أو ضمير لم ينضج بعد عام 1881 أى قبل عام من الزحف الاستعمارى الإنجليزى على مصر عام 1882، إننى أحاول فى الواقع أن أعبر عن قضية عامة جداً لكنها تاخذ القالب المصرى، البيئة والحياة والتاريخ، الذى أعرفه وأحس به أكثر من غيره.

barby
04-13-2007, 05:42 PM
http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F029_n.jpg

عندك نفس الصورة دى للاهرامات بس؟

انا عايزة ال background

malek el masry
04-13-2007, 05:42 PM
* 1969: منذ عينت مشرفاً على مركز الفيلم التسجيلى وأنا هدفى الأساسى إيجاد سينمائيين صادقين أكثر منه عمل كم من الأفلام أو تنفيذ برنامج روتينى فإن فقر السينما يرجع إلى عدم وجود شخصيات سينمائية أو كما يقولون فى فرنسا ليس هناك الحوار الذى يمكن أن يخلق وسطاً من السينمائيين المثقفين وكنت أشترط دائماً أن يأتى المخرج بفكرته هو ليس مستعيراً لفكرة غيره حتى يوجد ما يسمى بالمؤلف السينمائى.

http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F24.jpg
* 1970: "شكاوى الفلاح الفصيح" صرخة من أجل العدالة قائمة دائماً. وللعلم فالبردية التى تضمنت هذه الأسطورة عمرها أربعة آلاف سنة. والمسألة هنا فى الفيلم ليست مجرد تاريخ أو إحياء بردية لها قيمة خاصة رغم ضخامة هذه القيمة فى ذاتها. لكنها بالفعل صرخة احتماء بالعدالة. وهى صرخة قائمة فى كل العهود. ما حركنى هو قيمة البردية نفسها. بردية عمرها أربعة آلاف سنة ومكتوبة بمنطق يمكن القول بأنه منطق حديث. نص أدبى رائع وواضح جداً. وهى أول قصة وجدت فى التاريخ. طبعاً كان هناك (حواديت) وأساطير قبلها، لكنها كانت كلها تابعة للدين. هذه القصة لا علاقة لها بالدين. مشكلة اجتماعية لمزارع بسيط يتجه بسلعته إلى السوق. يسرقه اللصوص. يطلب من العدالة أن تأخذ مجراها. لكن العدالة صامتة فيهاجمها. ويصرخ فى وجه السلطة. يطالب السلطة أن تكون على مستوى المسئولية موضحاً مواصفات الحاكم العادل.. وهكذا حتى يسترد حقه.. أول قصة قصيرة مستقلة لكاتب مفكر فى وقته.


* 1972: كنت قد توليت إدارة المركز حديثاً عندما فكر المسئولون أن أعمل فيلماً يطرح نموذجاً لأوجه النشاط الثقافى المختلف للوزارة فى البالية والموسيقى والمسرح ونشاط الفرق الفنية والثقافية المختلفة. كان المقصود طبعاً عمل فيلم من النوع الإعلامى، فى البداية تهربت من الموضوع لمجرد أن قيل لى أن أعمله ولم يأت منى أنا.. قالوا: عاين الموضوع بنفسك. استعرض النشاط وتأمله ثم قل رأيك بعد ذلك.. قبلت متردداً. أمضيت سنة أصور بعض أوجه النشاط ثم أتوقف.. كانت البلد فى حالة حزن وقرف بسبب النكسة ووجدت أن الذى يقوم بالنشاط الثقافى إلى جانب الهيئات أفراد أو أطفال. وبدأت أكتشف أن هناك حياة تدور رغم الكابوس. وتبين لى أن الفيلم يمنحنى الفرصة للكشف عن أشياء جميلة فى حياتنا لكنها غير ظاهرة لأنها بعيدة عن الأضواء ولا تجد من يكتشفها. وما تم اكتشافه منها تقتصر المعرفة به على مجموعة خاصة، واتسعت فى نظرى فكرة الفيلم.. لم تعد محصورة داخل إطار بعض أوجه نشاط وزارة الثقافة، وإنما ضمت أيضاً نشاط أفراد لا علاقة لهم بالوزارة لكى أقول إن القاهرة "بناسها" تحيا رغم كل شئ، تتنفس الثقافة والفن.. عملت الفيلم دون كلمة أو تعليق.. ولم أحاول أن أفتعل الربط بين العناصر الأثنى عشر التى استعرضتها فى الفيلم خلال 40 دقيقة.


* 1973: بعد أن بدأت تصوير "جيوش الشمس" بشهر لم أكن أعرف ماذا أفعل بالضبط. الفكرة التى كانت تستحوذ علىّ ساعة أن نشبت المعركة هى الرغبة فى التطوع، لكن سنى لا تسمح ولم أعد صالحاً لحمل السلاح فحملت الكاميرا وذهبت إلى الجبهة. كان يغمرنى الانفعال بالحماسة والسعادة حتى لم أدرك وجود الكاميرا معى إلا فى اليوم الثانى. وأنا بطبيعتى بطئ أو متأمل فى الأشياء، لا أبدأ بسرعة وانفعالى يستغرق وقتاً حتى يظهر. ولم يكن أمامى شئ واضح محدد أعمله، لكن ما لفت نظرى الفرحة على وجه المحارب رغم كل جهد. كانت المعابر قد امتدت والجنود ذهاباً وإياباً إلى سيناء والساتر المحصن الذى حجب به الجيش الإسرائيلى رؤيتنا لتراب سيناء مقطوع فى أكثر من مكان تخترقه حركة جنودنا. لذلك كانت الابتسامة هى أول ما يواجهك فى الفيلم. ربما يقولون إن الفيلم ليس به ما يكفى من الحرب أو الدم، لكن لا أحب أن أكذب.. لقد اكتشفت أن العدو على بعد عشرة كيلو مترات والطائرة تمر كالبرق هذه هى الحرب الحديثة ماذا تعمل الكاميرا؟! كان من المستحيل أن أصور الاشتباك الفعلى وكيف يتم ذلك دون تمثيل وإعداد سابق وهو ما يمكن أن يتم فى فيلم روائى، أما هذا الفيلم فأردت أن أحتفظ به بصدق الواقع كما يجب أن يكون عليه الفيلم التسجيلى. لذلك انصب اهتمامى على المقاتل وروحه العالية والوحدة القوية بين تلك المئات من الألوف التى تحولت فى ثانية إلى صف واحد.. ودخلت معهم فى حوار عن حياتهم وأحاسيسهم.


* 1975: اكتشفت أننى لم أكن أحيا، كنت ميتاً، هناك تعثر على حقيقتك وتتحسسها ممتدة موغلة فى الزمن.. أربعة آلاف خمسة آلاف عام. هناك ترى جنوداً مصريين حقاً كأنما التاريخ يندفع أمامك حياً لاهثاً.. شئ لا يمكن أن يوصف.. اضطرنى إلى مراجعة كل مواقفى القديمة وانعكس هذا بالضرورة على الفيلم ذاته. كان ممكنا أن أقدم أى شئ فى العام نفسه أو العام الذى يليه ولكن فى كل مرة كنت أذهب فيها إلى هناك لأشهد العودة الحية "لجيوش الشمس" إلى مقرها القديم كنت أراجع المادة المصورة من جديد.. وربما هممت فى مرة بإلقاء معظمها فى البحر.. كان لابد أن يجئ التعبير مصريا صميما كما فى العبور مصريا صميما.


* 1976: أطالب الدولة بالتدخل فى صناعة السينما بالاستديوهات والمعامل الحديثة بالإضافة إلى القيام بإنتاج الأعمال الضخمة التى تتجاوز إمكانيات الأفراد وأن تكف الدولة عن هذه العملية الخاسرة تماما فى مساعدتها أشخاص عنى الإثراء أن يقوموا بإنتاج أفلام هزيلة. يجب أن تمتلك الدولة قطاعا عاما فى السينما بحيث يتصل هذا القطاع بالحلقات التى قبله وهى معاهد وزارة الثقافة. فالدولة تعلم الطالب فى المعهد، وبعد تخرجه مطلوب منها أن توفر له العمل الذى تخصص فى دراسته، فى القطاع العام الذى تملكه، فتضمن بذلك ألا يهدر المال والمجهود الذى أنفقته فى تعليمها لأبنائها. باختصار لا يمكن للسينما فى مصر أن تستغنى عن الدولة، كما أنه من واجب الدولة ألا تتخلى عن السينما.


* 1977: أعمل مع ثلاثة من المخرجين إبراهيم الموجى.. عاطف الطيب.. محمد شعبان. فى فيلم عن إدفو وهى قرية صغيرة فى الصعيد تبعد عن القاهرة حوالى 1000كيلو متر تقع بين الأقصر وأسوان ومثل معظم قرى الصعيد بنيت هذه القرية فى الأصل حول معبد قديم من معابد القرن الثالث قبل الميلاد على أنقاض معابد أخرى سابقة حتى يصل تاريخ هذه المنطقة إلى أربعة أو خمسة آلاف سنة .. ذهبنا معا إلى هذه القرية وقمنا بدراستها على الطبيعة ومن خلال المراجع العلمية، وسيقوم كل منا بإخراج فيلم قصير عنها تطرح فيه وجهة نظره الخاصة.. هذه التجربة بداية لسلسلة أفلام تحت عنوان "وصف مصر سينمائيا" سنحاول أن نمر على قرى مصر ومدنها مما له معالم خاصة، نجمع سينمائيا معلومات عن مصر المعاصرة وتاريخها ووضعها الاجتماعى وعاداتها وفنونها الشعبية.. المعلومات وحدها لا تكفى، المهم أيضاً أحاسيس المخرج ووجهة نظره الخاصة.. نحن نحاول من خلال هذا المشروع أن نقدم وجه مصر كما نراه. ومن خلال هذا العمل نحاول البحث عن شكل سينمائى جديد ربما يكون أكثر أصالة وارتباطاً بنا من الأشكال المنقولة عن السينما الأوروبية.
* 1980: الفنان الذى يخيل له أنه لكى يغزو أوروبا عليه أن يخرج فيلماً عن تاريخ مصر عموماً فإن هذا الفنان لا يزيد عمن يصنع التماثيل الجبس المزينة ويجرى خلف السائحين فى إلحاح فإذا اشتروا منه شيئاً فإنما لكى يتخلصوا منه وليس لقيمة التمثال نفسه.


* 1982: إننى أسعى لسينما تفيد الناس، تعلمهم لكن بفن، وكان على أن أكتشف طريقة أو أسلوباً سينمائياً جديداً. فيلم تعليمى دون جفاف.. فيلم يعطى المعلومة ويراعى الإنسان ولا يخلو من المتعة. فيلم طريقة السرد فيه متقدمة والمعلومات مبسطة ويخلو فى الوقت نفسه من عبارات المتخصصين الضخمة والتى قد لا تصل للمتفرج العادى الذى أسعى إليه. إنما اخترت أن أتوجه للأسرة المصرية العادية، الأسرة التى تجلس أمام التليفزيون بكل أفرادها، وأعتقد أننا لو أردنا المستقبل أو لو أردنا إحداث أى تحسين فعلينا الاهتمام بالبيت المصرى لأنه هو المستقبل. ومنذ بدأت أعمل وأنا أعتقد أن لى قضية.. قضيتى هى التاريخ الغائب أو المفقود.. الناس الذين تراهم فى الشارع والبيوت والمزارع والمصانع، هؤلاء الناس لهم تاريخ ساهموا يوماً فى تشكيل الحياة، بل وفى صنع الحياة، اغنوا الإنسانية.. كيف نعيدهم للدور نفسه؟ كيف نستعيد مساهمتهم الإيجابية والقوية فى الحياة.. لابد أولاً أن يعرفوا من هم.. وماذا كانوا.. وماذا قدموا.. لابد أن نوصل بين إنسان اليوم وإنسان الأمس لنقدم إنسان بكره.. هذه هى قضيتى.

http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F027.jpg

* 1983: أنا من مواليد المنيا وكان لهذه المنطقة تأثير كبير علىّ، وإذا قرأت عن تل العمارنة سوف تعرف أنها بلد الشمس، وقد شيدت على أجمل طراز معمارى وكانت المدينة مخططة وفيها أشجار وحدائق وكنت أقرأ ذلك كله، وعند زيارة المنطقة تجدها خرائب ولا توجد فيها جدران.. مأساة حقيقية محزنة.. وكنت أقرأ كثيراً عن تل العمارنة ومن هنا جاء التفكير فى فيلم إخناتون. إخناتون شخص له وجهة نظر محددة. وعنده حلم قوى وكبير وهو من هذه الناحية لم يكن يصلح حاكماً، فالحاكم يجب أن يتميز بالدهاء وبقدر من الخبث وبقدر من الخديعة وإدراك بالظروف ومتى يتكلم ومتى يصمت ومتى يحارب ومتى ينسحب وهذه سمات الحاكم. أما إخناتون فكانت له سمات وملكات الفيلسوف مثل الرصاصة إذا انطلقت لا يمكن استرجاعها أو تعديل مسارها وهذا هو تكوينه وقدره. أهم مظهر فى شخصية إخناتون كما أفهمها هو القوة، القوة العظيمة والثقة بالنفس. كان إخناتون كما أعتقد يرى أن حياته هو وأسرته هى المثل الأعلى، بينما فى العصور السابقة كانت الآلهة تمثل المثل الأعلى، ولهذا كانت تصور، وعندما اختفت الآلهة فى عهده صورت عائلته فى كافة الأوضاع الحياتية اليومية.. والفيلم عندى منظوره ليس إخناتون كشخص ولكن من منظور يتناول العهد السابق عليه والعهد التالى له.. الفيلم جاهز لتصويره تماماً، وكان من الممكن تنفيذه منذ عدة سنوات ولكنى أجاهد لإخراجه منذ عشر سنوات وأرجو أن أخرجه قريباً. سأعلم الممثلين حركات وأنغام من عاشوا منذ ثلاثة آلاف سنة قبل البدء فى التصوير.. لابد لهم أن يتعلموا المشى حفاة بصورة طبيعية جداً فى الرمال الحارقة.. لقد طلبت من أحسن صناع الموسكى فى القاهرة القديمة أن يصنعوا لى بالضبط مثلما كان يصنع لتوت عنخ آمون ليتحلى بمصاغه.. الألوان نفسها.. الموازين نفسها.. المادة نفسها أو ما يشبهها.. أنا أستعمل أكثر المواد نبلاً حتى أكون أكثر تقارباً من الحقيقة. أريد منك أن تفهمنى.. الممثلون ليسوا محترفين.. لقد قابلت من سيمثل دور إخناتون وأنا أسير فى شوارع القاهرة.. قابلت أكثر من فتاة تصلح لدور نفرتيتى ولكن علىّ أن أختار واحدة منهن.. إن أكثر من يمثل معى لا يزال بكراً.. أستطيع التأثير عليهم.. إنهم غير مرتبطين بما يبعدهم عنا.. ولذا عندما سيتحلون بالمصاغ ويلبسون الشعر المستعار كالأقدمين.. الشعر المنسوج من الصوف، ويرتدون الثوب الفرعونى المنسوج من القطن المصرى أو الملابس الكهنوتية بجلد الفهد.. فى هذه اللحظة ستجرى فى عروقهم دماء ملوكنا وملكاتنا وأمرائنا ومحاربينا والقساوسة والكتاب.. إنه دم الذاكرة.. لن يكونوا ممثلين ولكنهم سيصبحون ورثة,


* 1984: (احنا ساعات بنقول عمرنا سبعة آلاف سنة كده عميانى) ولكن معنى ذلك كبير جداً فلو عرفت من هذه السبعة الآلاف سنة أربعين سنة فقط أكون فى هذه الحالة أشبه بشخص عمره ثلاثون سنة ولا يتذكر إلا الخمس سنوات الأخيرة فقط، فهذه الحيرة التى تصيبه عندئذ علينا أن نطبقها على الدولة التى يصيبها داء فقدان الذاكرة، وأنا أرى أن لدينا أجيالاً تعانى من فقدان ذاكرة ثقافى وتاريخى، وكذلك أرى أن علينا أن نعيد هذه الذاكرة إليهم حتى يصبح الفرد منهم قادر على أن يقف على أرض صلبة من تحته وبدون هذا فلن يستطيع أن يؤمن بفكره ولن يكون له كيان.


* 1985: أجرى الأطباء عملية لإزالة الورم وأجريت عليه كافة الفحوص وأكدت تقارير الأطباء أنه كان ورم غير حميد.. لكنى طردت هذه الأفكار خاصة بعد التحسن الملحوظ فى صحتى بعد إجراء العملية.. الحمد لله أنا عال جداً.. وإحساسى بالشفاء كامل، إخناتون جاهز 100% أحتاج فقط إلى ثمانية أشهر لاستكمال تنفيذ الملابس والديكور واختيار الممثلين ثم أبدأ فوراً فى التصوير.


* 1985: لقد تأخرت كثيراً جداً.. ولا أخفى عليك بأننى كنت انتظرها منذ سنوات طويلة مضت.. ولذلك فأنا سعيد بها وأشعر بأن مكانها الحقيقى هو قلبى.. عموماً هذه أول مرة أتقدم فيها بعمل من أعمالى للحصول على جائزة تشجيعية من الدولة.. لست أدرى هل هذا نتيجة كسل شديد منى أم تجاهل من الآخرين.. عموماً كنت أتمنى أن تكون الجوائز التشجيعية مثل التقديرية بمعنى أن يكون الترشيح من الدولة وليس بتقديم الأشخاص لأنفسهم.. لكن عموماً أقول أن الدولة معذورة، فليس هناك جهة معينة تستطيع حصر جميع الأعمال الجيدة..

http://www.amwague.com/amwague/dec/shakhsyet/images/F028.jpg
* 1986: لقد حافظت على نفسى طوال حياتى من التلوث التجارى.. كنت أبنى نفسى بالقراءة والبحث والتعلم، ولقد مررت بلحظات كثيرة من الضيق الشديد نتيجة أننى لا أعمل.. إن العمر نطاق محدد جداً أحس أننى ممتلئ برؤى كثيرة. وأريد أن أعمل شيئاً ذا قيمة فى الحياة.. أعرف دائماً أن الإمكانيات تعوقنى، أتمنى أن تتبنانى الحكومة.. إن العمل عندى هو الحياة.. إننى طوال يومى أعمل أشياء كثيرة بجدية شديدة.. أقرأ.. أكتب.. أرسم.. أنحت.. أصور.. إننى اختزن كل شئ.. أحتشد لليوم الذى أقف فيه خلف الكاميرا.. لأبدأ إخناتون، إننى أحس أن أبناء وطنى لا يعرفون تاريخهم كما يجب، يهمنى أن أعرفهم ولو 500 سنة من آلاف السنين من تاريخ مصر.. وعلى الآخرين أن يكملوا بقية الحلقات.. إننى لا أعمل السينما على أنها شئ استهلاكى.. ولكنى أعملها كوثيقة تاريخية للأجيال القادمة.

malek el masry
04-13-2007, 05:44 PM
barby,

no :-(

barby
04-13-2007, 05:45 PM
أحببت المنيا.. أحببت فيها كل شئ.. المنازل. الملابس. طريقة الكلام. التقاليد والعادات. الصفات الأخلاقية. إن لون أهل الصعيد هو اللون الذى يريح عينى.


:roll: :roll:

malek el masry
04-13-2007, 06:07 PM
شادى عبد السلام .. شعاع من مصر

د. مريدى النحاس
دكتوراه فى الاقتصاد والعلوم السياسية


يدعو هذا المقال إلى فتح باب الحوار حول فكر شادى عبد السلام وبالذات حول نظريته أو عقيدته بتعذر قيام نهضة حقيقية لمصر الحديثة فى كل دروب الحياة ما لم يُعدْ المصريون اكتشاف وتقييم واستلهام تراثهم القديم.
لقد اقترن اسم شادى، وعن جدارة، بلقب الفنان، ونالت أعماله الفنية حظاً وافراً من التحليل والتمجيد، خاصة بعد أن حظيت بالاعتراف الدولى وفازت بكم من الجوائز الدولية غير مسبوق، ولكن شادى عبد السلام المفكر بقى طلسماً يتشدق به البعض ويتجاهله أو يتخوفه البعض الآخر.
إن ما يميز الفنان الكبير الخالد هو الفكر والمغزى والرسالة التى ينطوى عليها عمله، وقد كانت لشادى رسالة جريئة تحتويها أعماله الفنية الكبيرة وليس المومياء فقط، ولكن اخشى أن تكون هذه الأفكار العميقة قد طغى عليها البريق الفنى الرائع والتألق الجمالى لهذه الأعمال وخاصة السينمائى منها.
إننى أحاول عبر هذا المقال إعادة فكر شادى عبد السلام إلى دائرة الضوء وأهدف فى هذا الإطار إلى تحقيق ثلاثة أشياء:
أولاً: محاولة لاستقراء فكر شادى فى المسألة المصرية القديمة التى سأسميها اختصاراً بالمسألة الفرعونية.
ثانياً: سأعرض نموذجاً سابقاً للتواصل التاريخى يتمثل فى مشروع أعمدة عصر النهضة الأوروبى (RENAISSANCE) لربط أوروبا المسيحية بما فيها الكلاسيكى (اليونانى- الرومانى).
ثالثاً: إثارة بعض التساؤلات حول كيفية الاستمرار فى بحث المسألة الفرعونية بطريقة علمية متنورة بعيدة عن المهاترات السياسية والتشنجات الدينية، أو على الأقل الحيلولة دون اندثارها واختفائها مرة أخرى من محيط الوعى ولغة الخطاب العام فى مصر.


1 - شادى عبد السلام والمسألة الفرعونية:
فى تحفته الفنية فيلم "المومياء" نرى المشهد التالى: لصوص المقابر ينتهكون حرمة إحدى المومياوات فيمزقون كفنها وينتزعون أربطتها بحثاً عما تكتنفه من تمائم فإذا بعين فرعونية تنظر شذراً وتحملق فى وجوههم التى سرعان ما يظهر عليها الاضطراب، إن لم يكنْ الخجل مما يقترفون.
إن هذه اللقطة الفذة قد حولت رفات من ماتوا منذ آلاف السنين إلى حياة آدمية يمكن أن تمتهن. وتعبر العين - هذا الرمز المصرى القديم الساحر فى بريقها ولمعانها عن حيوية بالغة وحس مرهف تنفث فى المومياء الساكنة روحاً متألقة تكاد تستغيث من معذبيها.
لقد نجح شادى عبر هذه اللقطة الواحدة فى تحويل الفراعنة أو المصريين القدماء عموماً ولأول مرة من أصنام جامدة نتغنى بها عن غير وعى أو ندينها عن تعصب، أو نتجاهلها عن عدم معرفة، إلى شئ نابض حى.
هذه هى أبعاد العبقرية الفنية التى تتخلل كل أعمال هذا الرجل. إن هذه العبقرية الفنية قد تم تبسيطها أحياناً من فرط انبهار النقاد بها دون إدراك الأبعاد الكاملة للفكرة الكامنة وراءهما.
لقد كان شادى يشعر بأن معاملتنا كشعب وكأمة وكحضارة للتراث المصرى القديم لا يختلف كثيراً فى مضمونه عن سلوك لصوص المقابر، أى أننا قد انتهكنا حرمة هذه الحضارة فنهبنا كنوزها وبنينا على أطلالها، ثم حولنا رفاتها إلى مزار للسياح طمعاً فى المادة، ذلك لأنها فى مخيلتنا لا تعدو أن تكون سلعة شاءت الأقدار الجغرافية أن تهبها لنا، كما وهبت البترول أو غيره من الثروات لغيرنا.
كان شادى يرى أن الحضارة المصرية القديمة ليست سلعة تستغل، ولكنها تجربة إنسانية عميقة تستحق أن تدرس وتستلهم، ويمكن أن تكون مصدر وحى لرقى مدنى شامل. إن فيلم "المومياء" يرصد من أوله إلى آخره استيقاظ ضمير "ونيس" ولفظه لممارسات قبيلته من لصوص المقابر، فيختار التضحية برزق أهله مقابل إنقاذ الآثار والمومياوات المهددة، ومن يقرأ بين السطور يدرك بطبيعة الحال أن الفيلم هو فى الظاهر فقط عن "ونيس" وعشيرته ونابشى الآثار. ولكنه فى الواقع عن مصر كلها التى كان شادى يتمنى لها أن تحذو حذو "ونيس".
كان شادى يرجو أن يدرك المجتمع المصرى المعاصر وخاصة مفكروه كما أدرك "ونيس" رحلة القرابة مع الماضى الفرعونى، وأن يعامله باحترام، ولم يكن مبعث ذلك هو تعلقه الرومانسى بتاريخ الأجداد كما اتهمه من قبل من لم يدركوا أبعاد رسالته، ورغم أننا لا نستطيع إنكار هذا الجانب العاطفى فى حياة رجل كان يلهو كطفل بين أعمدة المقابر المهجورة (لقطة أخرى من المومياء)، علمه الحس الفنى الفذ مبكراً أن يقدر العبقرية الفنية لصانعى هذه الآثار، إلا أن الرومانسية لا تكفى لبلورة فكر أو صياغة رؤية.
وتعبر لأعمال شادى الفنية وأحاديثه الشخصية عن فهم عقلانى لما أسميه المسألة الفرعونية، لقد كان منزعجاً للغاية من الفجوة الهائلة التى تفصل بيننا وبين حضارتنا القديمة، وكان مندهشاً من جهلنا أو خصومتنا تجاهها فى الوقت الذى لم يتردد فيه الغرباء عن احتضانها واستيعابها، لقد حاولنا فى العصر الحديث التأصيل لنهضتنا إسلامياً وحربياً وليبرالياً وماركسياً وتجاهلنا فقط أصل الأصول والمصدر الأكبر لمساهمتنا فى تاريخ الحضارة العالمية‍‍‍‍‍!
وكان شادى يعزو كثيراً من نواحى القصور فى حياتنا الثقافية والفنية والاجتماعية والسياسية والروحية إلى هذا الخلل الكبير، كما كان يعتقد أن استيعاب مصر القديمة بشكل أو بآخر فى تيار وعينا الحديث، أو على الأقل فهمها أو محاولة فهمها، هو المفتاح للخروج من المأزق الذى نعيشه، ولم يقصد شادى -كما يدعى بعض البسطاء- بعث مصر القديمة بمنطق السلفيين بتقليد المظاهر والقشور (اللغة، الزى، الشكليات، الطقوس) بل كان يعتقد أن فهماً أعمق بوسعه أن يفجر طاقات خلاقة ويسهم فى خلق مجتمع أكثر استنارة وذوقاً واعتداداً بالنفس. ويمكننى أن أوجز تصوره للمساهمة الإيجابية للتراث الفرعونى فى حياتنا المعاصرة على النحو التالى:


* تعميق الوعى الفنى والتذوق الجمالى:
كان شادى أولاً وأخيراً فناناً وذواقه ولا أبالغ إذا قلت إن ذلك كان مبعث اهتمامه بحضارة مصر القديمة وتقديره لها، إن إزدهار الفنون هو سمة الحضارات العالية التى تميزها عن القوى السياسية والعسكرية وحتى الاقتصادية، وقد وصل الفراعنة فى زمنهم بفنون الرسم والتصوير والنحت والعمارة والحرف اليدوية إلى ارتفاعات شاهقة يمثل بعدها سجل الفنون المصرية انتكاسة واضحة، إن بعض هذه الفنون كالتصوير والنحت قد انقرضت تماماً حتى بعثت تحت تأثير أوروبا فى العصر الحديث، وقد غاب الإنسان كموضوع للفنون قروناً طويلة عن وجداننا، ويعكس هذا غياب دوره فى قطاعات أخرى لأن الفن مرآة للمجتمع وروح العصر. وبوسع المرء أن يتساءل مع شادى عما إذا كان التطور المصرى القديم لم ينقطع خلال العصور التالية لعصر البطالمة ؟!
إن المجتمع المفتقر إلى الروح الفنية والذى لا يقدر العمل الخلاق هو مجتمع فقير حضارياً وإنسانياً، ولو أمكن إحياء الوعى الفنى لمصر القديمة لما وصل الحال بنا إلى حد أن تحارب جهات مؤثرة بعض أفرع الفنون الرئيسية، ويذهب فيه البعض إلى تحريم الفن.
إن افتقاد حياتنا لكثير من نواحى الجمال بدءاً بتخطيط المدن وانتهاء بالزى الشخصى يدل على اندثار التقليد الجمالى (AESTHETICS) لمصر القديمة تماماً وحلول منظومة أخرى غريبة للقيم والذوق محلها. وكان شادى يرى أن العودة إلى الأصول فى هذه الحالة هو خطوة إلى الأمام، وهى الأرضية الوحيدة التى يمكن فوقها استعارة وتوطين الأشكال الفنية الغربية التى تنمو حالياً كنبات شيطانى فى قرية غريبة عنه وغير منسجمة معه.
وقد حاول شادى عن طريق إبراز أدق التفاصيل الفنية والعملية فى فيلم "كرسى توت عنخ آمون" أن يلقن الجيل الصاعد درساً عن قيمة العمل اليدوى، والتفوق الإبداعى المصرى القديم، وأن يثبت فى الوقت نفسه أن هذه التقاليد ما زالت كامنة فى مخيلة المصرى الحديث وإن كانت تحتاج لأن تنفض التراب عنها، وأن تصقل، وفى هذا المضمار كان يهم شادى إحياء المبدأ والتقاليد أكثر من إحياء التفاصيل التاريخية التى يستحيل تكرارها.
إن عودة الوعى بالروح الفنية والإنجاز التكنيكى والإحساس بالجماليات عند المصريين القدماء من شأنه التغلب على المعوقات الثقافية والاجتماعية التى عرقلت تطور الفنون المصرية فى الماضى والتمهيد لطفرة فنية جديدة.


* توسيع أفق الفكر الدينى:
لم يخف على شادى أن تصورات دينية معينة تقف حائلاً دون اتصال المصريين (مسلمين وأقباط) بتراثهم القديم. إن البعض حاول بإطلاق نعوت الجاهلية والوثنية محو آلاف السنين من الفكر الدينى والأخلاقى والفلسفى الراقى الذى وصفه عالم المصريات الأمريكى بريستد بأنه فجر ضمير البشرية، ولعل اختيار شادى لإخناتون فرعون التوحيد موضوعاً لفيلمه الأخير لم يكن محض مصادفة، وكان شادى يهدف إلى إبراز القاسم المشترك بين كثير من الطقوس والمعتقدات المصرية القديمة وما لحقها من ديانات سماوية، مستنتجاً أن الوحى الإلهى لم يقاطع القدماء كما يتخيل من يدعون احتكار عصر معين للحقيقة المقدسة، ولم يكن شادى يهدف إلى إحياء الديانات القديمة بل إلى رد الاعتبار إليها باعتبارها منبعاً للفكر الدينى للشرق الأدنى والغرب كله.
ويترتب على ذلك نتائج مهمة أذكر منها:
*إن اكتشاف هذه الأصول المشتركة من شأنه تقوية الروابط الوطنية بين المسلمين والأقباط.
*إن ممارسة التسامح الدينى مع الماضى يزيد من سعة أفقنا فى الحاضر ويزيل التزمت والتعصب كسمة من سمات فكرنا وممارساتنا الدينية المعاصرة.
*إن محو التحريم (TABOO) الدينى من شأنه تحرير عقولنا للبحث فى التراث الفلسفى والأدبى والأسطورى الهائل لمصر القديمة، مما يضيف روافد جديدة تغذى الوجدان المصرى المعاصر وخاصة الأدبى والفنى منه.

* الفرعونية والعودة إلى المستقبل:
قد يبدو هذا العنوان للوهلة الأولى متناقضاً، ولكن نظرة أعمق تكشف لنا عن اعتقاد شادى بأن إعادة الاتصال بمصر القديمة يمكننا فى الوقت نفسه من مدّ جسر يربطنا بالحضارة المعاصرة التى بدأت أوروبية وأضحت عالمية، ومن البين أن جذور الحضارة الأوروبية الحديثة تعود إلى اليونان وروما القديمة أى إلى حوض البحر المتوسط الذى لعبت مصر دوراً كبيراً فى صياغة ملامحه الفكرية والعلمية والدينية.
إن تراجع التأثير المصرى القديم جنوب البحر المتوسط قد أسهم بالتأكيد فى القطيعة الحديثة بين أوروبا وبيننا. إن الشرق الأوسط الأقرب جغرافياً وحضارياً إلى الغرب من الشرق الأقصى مثلاً ما زال يقف موقف الشك والعداء لكثير من جوانب الحضارة المعاصرة ولا يكاد يسيغ منها سوى جانبها العلمى التكنولوجى أو بالأحرى الاستهلاكى، مع أن التقدم العلمى لا ينشأ من فراغ فكرى أو اجتماعى أو ثقافى.
إن إحياء الوعى بالتراث القديم يزيد من حجم الأرضية المشتركة بيننا وبين الغرب لأنه يسلط الضوء على عوامل الوئام والتفاهم التى وصلت مع اليونان مثلاً إلى حد الانصهار ويقلل من أهمية العناصر الخلافية. إن من ساهم فى إرساء حجر الأساس له أولوية المشاركة فى الحوار العالمى كشريك كامل الحقوق وليس مجرد المراقبة والاستحسان أحياناً والنفور أغلب الأحيان.
* عودة الوعى: القضاء على مركب النقص المصرى:
كان شادى وطنياً حتى النخاع، وقد أدرك أن تعاقب عهود الاحتلال الأجنبى التى حولت مصر إلى أطول مستعمرة فى التاريخ قد ولد روحاً انهزامية، وقلة اعتداد بالنفس تفسر الكثير من نواحى الفشل والاختناق فى حياة المصرى الحديث، فمن المسلم به أن ما يأتى من خارج مصر وإن كان من بلاد دونها تاريخاً وثقافة - يفوق مثيله المحلى.
ولا تفسير لظاهرة تأثر المصريين الكبير بعادات الدول البترولية حديثة العهد بالمدنية سوى مركب النقص هذا الذى كان شادى يتعجب لتمكنه من بلد أنتج إحدى أقدم واعظم الحضارات، إن محو ذكرى هذه الحضارة من الوجدان المصرى الحديث - اللهم إلا إذا استثنينا قطاع السياحة - جرد المصريين من الحد الأدنى للفخار الوطنى الضرورى لنهوض المجتمع، ولم يكن شادى شوفونياً أو متعصباً ولكنه كان محقاً فى افتقاده الروح الإيجابية والثقة بالنفس فى كثير من جوانب حياتنا، وكان يرى أن إحياء ذكرى الحضارة الفرعونية والإحساس الحقيقى بها كإنجاز وليس من باب الخطابة أو الحماسة من شأنه إعطاء المصرى الحديث دفعة قوية إلى الأمام، ولكيلا يُنعت مثل هذا التفكير بأنه ضرب من الخيال أو الرومانسية المفرطة فإننى أحب أن أقارنه بفكر مماثل كان المحرك لنهضة أوروبا منذ أكثر من ستمائة عام.
إن التشابه بين شخصية شادى ورواد عصر النهضة الأوروبى (1300- 1600) ملفت للنظر من الوهلة الأولى.
لقد أقر عصر النهضة ظاهرة الإنسان المتعدد الملكات (UOMO UNIVERSALE) الذى يفيض حيوية ونشاطاً مبدعاً.. وعلى رأس هذه المواهب الفذة رجال مثل "ليوناردو دافنشى" و"مايكل أنجلو" و"إرازموس" و"بترارك"، فليوناردو مثلاً كان متفوقاً فى الهندسة والحساب والعمارة والجولوجيا وعلم النبات والطب والتشريح والنحت والرسم والموسيقى والشعر.
وإذا كان ليوناردو ظاهرة أوروبية لا تتكرر فإن شادى كان بمقاييس كثيرة أيضاً ظاهرة مصرية فى عصره، لقد كان شادى معمارياً ورساماً وكاتباً ومخرجاً ومصوراً ومصمماً للأزياء ومتذوقاً للموسيقى ولكل الفنون الراقية، ولكن التشابه الذى يهمنا فى هذا المقام يذهب إلى أبعد من ذلك بكثير، لقد كانت رؤية مفكرى عصر النهضة الأوروبى وفنانيه للماضى اليونانى والرومانى لأوروبا لا تختلف كثيراً عن رؤية شادى للماضى المصرى القديم.
لقد حاول شادى عن وعى أو عن غير وعى، منفرداً، أن يفعل بالتاريخ المصرى القديم ما فعله رواد عصر النهضة بالتاريخ الأوروبى الكلاسيكى، ولعل سرداً موجزاً لهذا النموذج السابق كثيراً لشادى أن يلقى بعض الضوء على تجربته وفكره.


2 - نموذج عصر النهضة الأوروبى 1300-1600:
إن أهم ما يميز هذه الحقبة هو الاهتمام الفائق بدراسة التراث الكلاسيكى (اليونانى/ الرومانى) واستلهامه فى تطوير أنماط جديدة من الفكر والفلسفة والفنون والعلوم السياسية، فبعد أن كانت أوروبا المسيحية تنظر إلى ماضيها السحيق بشئ من الارتياب والاستحياء انكب الأوروبيون فى بداية هذه المرحلة فى إيطاليا أولاً ثم فى الشمال على التنقيب عن المخطوطات القديمة وإعادة اكتشاف أعمال أرسطو وأفلاطون وفيرجيل وسيسيدو وهومر وأرشميدس وبيثاجوراس وأبوقراط فنفض التراب عن المخطوطات الرومانية التى اكتظت بها مكتبات الأديرة كما استعيدت المخطوطات اليونانية من القسطنطينية، ولا يجوز إهمال حلقة الوصل الأندلسية التى يمثلها فى المقام الول ابن رشد وأتباعه.
وقد كان الانبهار بالروائع الكلاسيكية المعاد اكتشافها بعد قرون طويلة كبيراً عبر عنه بترارك فى "رسائله إلى الكتاب القدماء" وكذلك دانتى فى "الكوميديا الإلهية"، ففى هذا العمل الرمزى يتوه دانتى (الذى يرمز إلى رجل العصور الوسطى) فى غابة مظلمة (ترمز إلى حياة القرون الوسطى) إلى أن ينقذه الشاعر الرومانى فيرجيل (الذى يرمز إلى حكمة العالم القديم) ويقول فيرجيل لدانتى "إذا فقدتنى فسوف تظل هائماً على وجهك تائهاً".
ولم يكن دانتى وحده الذى اعتقد أن العالم القديم بوسعه أن يمد أوروبا برحلة تعينها على الإبحار فى خضم المستقبل.
وهنا يجوز التساؤل: هل القرون الأولى لمصر ما زال بوسعها أن تزودنا ولو ببعض القوالب أو الإيحاءات أو معالم الطريق ؟


3 - تكملة المشوار: دعوة لمواصلة البحث عن الأصول:
إن الإجابة عن السؤال الأخير هى قطعاً بالإيجاب. إن أنشودة شادى التى لم تكتمل ليست هى فيلم اخناتون، رغم أن هذا الفيلم كان سيضيف بلا شك لغة جديدة قوية إلى الصرح الفكرى موضوع هذا المقال. إن العمل الذى لم يبدأ بعد هو استكمال مسيرة شادى لاكتشاف الجذور الدفينة. إن هذا العمل لم يكن ليقدر على القيام به شخص واحد ولو كان فى مرتبة شادى وموهبته، ولكنه يستحق أن تستنفر فى سبيل إنجازه أفضل العقول المصرية فى شتى المجالات.
لقد آن الأوان أن يكف أبو الهول عن أن يكون رمزاً للغموض، ولأن تنطق الجدران بطلاسمها ونقوشها الغريبة. إن الستار الحريرى الذى تتوارى خلفه حضارة، لم يبق منها فى بلادنا سوى الأطلال بعد أن هاجرت أفكارها ورموزها بعيداً، يجب أن يسدل. إن الخطوة الأولى تتمثل فى البحث والاستقصاء. إن الحضارة المصرية القديمة تستحق أن تخصص كلية أو أكاديمية خاصة لدراستها، لا أن يعهد إلى كلية الآثار والسياحة ! وينبغى أن نفتح أبواب الاتصال على مصاريعها بين هذه الأكاديمية وبين أقسام ومعاهد المصريات فى الخارج. ثم يجب أن نفتح أبواب الاتصال على مصاريعها بين هذه المؤسسة العلمية وبين المجتمع المصرى، لكى ننهى حالة الاغتراب وانفصام الشخصية التى نعيشها منذ وقت طويل.
الخطوة الثانية هى بلا شك إدخال مصر القديمة بكل عناصرها من فنون ومعتقدات وأساطير وعادات وحكمة وأدب فى مناهج التعليم، والكف عن معاملتها كما لو كانت تخص غيرنا، أو كما لو كانت آتية من الفضاء الخارجى.
الخطوة الثالثة تتمثل فى إدخال مصر القديمة بشكل أو بآخر فى برامج أجهزة الإعلام، ويكون ذلك بتقديم تلك الجوانب من التراث المصرى القديم التى مازالت لها مصداقية اليوم وليس عن طريق المسلسلات التاريخية التى تحول حياة القدماء إلى كاريكاتير.
إن وصل ما انقطع منذ قرون سيستغرق حتماً أجيالاً. فمتى تقبل "ليلة إحصاء السنين"(*)

shaimaa
04-13-2007, 10:43 PM
صمم شادي الملابس في عدد من الأفلام المصرية سواء من اخراجه

او من اخراج الآخرين


http://img296.imageshack.us/img296/3462/f03ph5.jpg (http://imageshack.us)

تصميم لملابس عبده الحامولي من فيلم
المظ وعبده الحمولي

http://img402.imageshack.us/img402/2505/f14pn8.jpg (http://imageshack.us)

تصميم لملابس المظ من فيلم المظ وعبده الحامولي


http://img296.imageshack.us/img296/4610/f08yw6.jpg (http://imageshack.us)
تصميم ملابس شخصية رابعة
في فيلم رابعة العدوية

http://img296.imageshack.us/img296/2319/f04ky9.jpg (http://imageshack.us)
تصميم ملابس السلطان محمود
فيلم واسلاماه

malek el masry
04-13-2007, 10:48 PM
shaimaa,

:?: :?:

shaimaa
04-13-2007, 10:53 PM
http://img296.imageshack.us/img296/8393/f10ib6.jpg (http://imageshack.us)

تصميم ملابس حسن الهلالي فيلم أمير الدهاء


http://img296.imageshack.us/img296/7855/f13rj7.jpg (http://imageshack.us)

تصميم لملابس الخديوي فيلم المظ وعبده الحامولي

http://img441.imageshack.us/img441/9315/bgihadsc7.jpg (http://imageshack.us)

تصميم لملابس جهاد فيلم واسلاماه

shaimaa
04-13-2007, 11:05 PM
http://img441.imageshack.us/img441/6236/f05dv5.jpg (http://imageshack.us)

تصميم لشخصية الأم فيلم المومياء


http://img296.imageshack.us/img296/926/f028qw0.jpg (http://imageshack.us)
تصميم لشخصية الملكة تي فيلم اخناتون

http://img296.imageshack.us/img296/139/f07kg1.jpg (http://imageshack.us)
تصميم لشخصية قائد قوى الحراسة فيلم المومياء


http://img296.imageshack.us/img296/8382/f027be1.jpg (http://imageshack.us)
تصميم لشخصية القائد حور محب فيلم اخناتون

shaimaa
04-14-2007, 10:54 AM
شادى عبد السلام....فنان مصر الفصيح


http://img183.imageshack.us/img183/333/f02qk1.jpg (http://imageshack.us)



المومياء أهم 103 دقيقه فى تاريخ السينما المصرية كلها، إستغرقت كتابته وتنفيذه ست سنوات من العمل المضنى والمتواصل، أعاد شادى عبد السلام كتابة السيناريو أربع مرات حتى بدأ التصوير فى 22 مارس 1968 ولم يعرض فى مصر إلا بعد خمس سنوات من تنفيذه فى 27 يناير 1975 بسينما رمسيس، وبعد أن شاهدته الدنيا وطاف العالم، وقد جابهت الفيلم المشكلات منذ ولادته فقد طلب رئيس مجلس إدارة شركه الإنتاج السينمائى بمؤسسة السينما من مصطفى درويش رئيس الرقابة حينذاك بأن يرفض الفيلم رقابياً بدعوى مهاجمته للقومية العربية وذلك للتحايل على قرار ثروت عكاشه، وبعد فشل هذه المحاولة وتنفيذ الفيلم تم ركنه فى المخازن بدعوى أنه فيلم غير جماهيرى وقد ساعد على ذلك أن الفيلم قد تم إنتاجه فى عصر ثروت عكاشه وتصادف ميعاد العرض فى عصر عبد القادر حاتم وكانت بينهما خلافات أدت إلى أن يحرم منه الجمهور المصرى الذى قصده شادى منذ البدايه، والفيلم متأثر بقصة خبيئة الدير البحرى والتى تحدت الزمن وإحتكرت معرفة مقبرتها ومومياواتها وكنوزها عائلة عبد الرسول والتى شذ عنها محمد عبد الرسول الذى قرر أن يخبر الأفنديه عن مكانها ويرشدهم إلى المقبرة، وقد تحول محمد إلى ونيس الذى جسده بإقتدار أحمد مرعى والذى إختاره شادى بطلاً برغم أنه يفتقد إلى مقاييس النجومية السائدة، ولكنه كان يقصد ذلك لأنه يريد البطل بشراً عادياً وليس سوبرماناً، والفيلم منفذ بدقة متناهية ويكفى أن ندلل على ذلك بمشهد موكب التوابيت الذى أراده شادى واقعياً فى زمن لاتوجد فيه كهرباء ولايستطيع معه إستخدام الإضاءة الصناعية، فماذا فعل شادى؟، إختار لحظة الغروب وكررها فى 28 لقطة أى 28 لحظة غروب لكى يصل إلى التأثير الواقعى لمشهد يعد من أعذب مشاهد السينما المصرية بل والعالمية، وحصد الفيلم الجوائز فى فينيسيا وقرطاج ولندن وباريس، بينما وطنه الأم يجهله ويتجاهله منتظراً خمس سنوات حتى يعترف بأن شادى مخرج "كويس"!!!!.





[ بعدها إبتعد عن السينما الروائية الطويلة وإتجه إلى السينما التسجيلية، وبدا بأقدم قصة قصيرة فى العالم "شكاوى المصرى الفصيح" التى يقول فيها الفلاح لحاكمه "أنظر لقد عينوك لتكون سداً فأصبحت البحر الذى يغرق فيه الناس"، وقد قال شادى عن هذا الفيلم "المسألة ليست إحياء بردية لها قيمة رغم ضخامة تلك القيمة، لكنها بالفعل صرخة إحتماء بالعداله، ثم فيلم "آفاق" 1972والذى سجل فيه بعض أوجه نشاط وزارة الثقافة وكان يريد بهذا الفيلم أن يقول أن القاهرة مازالت وبرغم الهزيمة تتنفس الفن والثقافة، ومازالت تقف على قدميها ولذلك وإنطلاقاً من هذا المخزون الحضارى من المؤكد أنها ستنتصر.

[ وإنتصرت الإرادة المصرية فى 1973 وتحققت نبؤة شادى الذى سارع بتسجيل هذا الإنتصار بفيلم “ جيوش الشمس" الذى يقاطعه التليفزيون المصرى منذ مايزيد على الربع قرن برغم أنه أفضل فيلم مصرى عن الحرب، وأتمنى أن أعرف من مسئولى التليفزيون سبب هذه المقاطعة !!، ولأن شادى مدمن صدق فنى فقد رفض تضمين فيلمه تلك اللقطات المزيفة للمعارك التى تزدحم بها الأفلام المصرية والتى أستعير معظمها من فيلم فيتنامى يدعى "معركة الجسر "، وأخرج فيلماً صادقاً بلامعارك لأنه للأسف لم تسجل معارك أكتوبر الحقيقية


http://img183.imageshack.us/img183/6160/f18rz9.jpg (http://imageshack.us)
لقطة من فيلم كرسي توت عنخ امون

[ وسرعان ماعاد شادى لأرضه الحبيبه أرض الفراعنه فأخرج فى عام 1982 فيلم"كرسى توت عنخ آمون"وإستعرض فيه مراحل الترميم الدقيق لتلك القطعة الفنية الفريدة والتى تتكون من 31 قطعة صغيرة عاشق ومعشوق، ونجح شادى فى أن يكون العاشق وفشل فى أن يكون المعشوق، ثم تلاه بفيلم" الأهرامات وماقبلها "1984 والذى يمتد منذ ماقبل التاريخ حتى نهاية الأسرة الرابعه متضمناً هرم زوسر بسقاره وسنفرو بدهشور وبالطبع خوفو وخفرع ومنكاورع، وإنتهى قبل وفاته بأربعة شهور من فيلمه رمسيس الثانى ذلك الحاكم المهيب الذى حكم مصر 67 عاماً وإستعرض فى هذا الفيلم سيد المعابد "أبو سمبل"، وكان لهذا الفيلم قصة فقد سمع شادى من مرشدة سياحية تشرح للأجانب وتقول رمسيس الكاذب فعنفها ووبخها وأخذ يشرح هو للسياح حقيقة ذلك الحاكم وقرر بعدها أن ينتقل إلى دائرة أوسع ويحكى للعالم كله قصة رمسيس الثانى والحضارة المصرية.



http://img151.imageshack.us/img151/1384/f23zo3.jpg (http://imageshack.us)
شادي اثناء تصميم قناع اخناتون

[ وكان شادى طيلة هذه السنوات متشبثاً بحلمه "إخناتون"، خمسة عشر عاماً يكتب وينقح ويرسم المشاهد والديكورات والإكسسوارات، ويرصد أدق التفاصيل ويخرجه على الورق، حتى الممثلين كان قد إختارهم، فقد إختار محمد صبحى فى البدايه ثم الشاعر أمل دنقل إلى أن إستقر على أحمد مرعى وسوسن بدر، وقد حاول جوده السحار أن ينتجه القطاع العام وفشلت المحاوله، ثم عرض المخرج محمد سالم أن ينتجه ولكن مقاييس الربح والخساره وقفت حائلاً ضد إنتاجه، ومات شادى صريع السرطان ومات معه حلمه صريع السكته التجاهليه، فالزمن ليس زمن إخناتون المتمرد على عبادة آمون، ولكنه زمن سماسرة الفن عبدة البنكنوت وكهنة البيزنس، فنم مطمئناً ياشادى فنحن عباقرة التحنيط وأول مانحنطه هو أحلامنا وأحلام من يعشقون تراب هذا الوطن.

malek el masry
05-08-2007, 02:53 AM
انتظرونا قريبا مع سينما عاطف الطيب

malek el masry
11-04-2007, 01:00 AM
مشهد النهاية الغريب في فيلم الحريف بطولة الرائع عادل امام و اخراج العظيم محمد خان

فيلم الحريف حالة نادرة في السينما المصرية لانه الفيلم الوحيد اللي بيطرح مفهوم الحريف في الثقافة الشعبية المصرية- مفهوم الحريف في مقابل مفهوم البطل

OmDa 87
11-04-2007, 01:13 AM
بس هو ايقاع الفيلم مش ممل شوية يا مالك و لا انت شايف أيه .،؟

pecaso
11-04-2007, 01:18 AM
الجيل الذهبي من المخرجين ال بدأ مع نهاية السبيعنات ووصل ذروة ابداعه في التمانينات
هو جيل العظماء محمد خان وعاطف الطيب وداود عبد السيد ورافت الميهي

فتره بدات بسواق الاتوبيس للعبقري عاطف الطيب مع نور الشريف ومرفت امين وعماد حمدي ووحيد سيف

ضربة شمس لمحمد خان ونور الشريف

خرج ولم يعد فيلم يعتبر من عبقريات محمد خان ابدع فيه يحيي الفخراني وفريد شوقي

مرورا بفترة التمانينات وبما فيها من عبقريات اثرت في تاريخ السينما المصريه لهؤلاء المخرجين العظام

زي افلام زوجة رجل مهم احد اهم الافلام في تاريخ السينما المصريه للمبدع محمد خان والنجم احمد ذكي ومرفت امين

ارض الخوف لداود عبد السيد مع النجم احمد ذكي

الهروب وضد الحكومه وقلب الليل وابناء وقتله والدنيا على جناح يمامه والغيرة القاتله وسواق الاتوبيس وليلة ساخنه وجبر الخواطر والتخشيبه لعاطف الطيب

ضربة شمس وخرج ولم يعد وموعد على العشاء وصيف ساخن جدا وزوجة رجل مهم لمحمد خان

ارض الخوف والصعاليق والكيت كات لداود عبد السيد

السادة الرجال وسيداتي سادتي والافوكاتو لرافت الميهي

ان شاء الله تيجي الفرصه ونتناول الاعمال المميزة والمخرجين الكبار دول

OmDa 87
11-04-2007, 01:23 AM
زوجة رجل مهم دة يا بيكسو كان فى أعلى أداء نفسى شفته ف حياتى لممثل مصرى

العبقرى أحمد زكى

malek el masry
11-04-2007, 01:25 AM
بس هو ايقاع الفيلم مش ممل شوية يا مالك و لا انت شايف أيه .،؟

ابسليوتلي
:)

الفيلم مابيقدمش حدوتة اصلا و انما بيقدم حالة و الحالة هنا هي شخصية فارس بطل الفيلم اللي هو الحريف

و الحريف غير البطل. الحريف بيبقي ملئ بالمرارة و عدائه الحقيقي مع التفاهة عكس البطل اللي بتحركه الثنائية المثالية بتاعت الخير و الشر

pecaso
11-04-2007, 01:29 AM
Omda Elahlawy,

كان فيه مشهدين ظهر فيهم عبقرية احمد ذكي من خلال كل جوارحه حركت جسمه ونظرة عينيه ونبرات صوته

المشهد الاول
وقت استجواب الصحفي في قضية التشهير بسمعة مصر وهو بيبص للصحفي نظرة فعلا معبره تحس انه مش بيمثل وبعدها يخلع الساعه ويشمر كوم القميص

المشهد التاني
وهو بيتخانق مع جاره ال كان بيقوم بدوره المخرج خيري بشارة وقتها فعلا احمد ذكي نبرات صوته اتغيرت ووصلت لبحه غريبه احمد ذكي نفسه مكنش يقصدها

الوحيد ال بيتقمص الشخصيه ومش بيمثلها احمد ذكي

وبرضو مشهد النهاية وهو بيضرب نفسه بالرصاص
علفكرة فيلم زوجة رجل مهم من افضل عشر افلام في تاريخ السينما المصريه

من خلال المضمون والفكرة وزوايا التصوير والمونتاج وطبعاا اداء احمد ذكي

eagle43
11-04-2007, 01:30 AM
بس هو ايقاع الفيلم مش ممل شوية يا مالك و لا انت شايف أيه .،؟

:lol: :lol: :lol:
انا مع من يعتقد بأن مخرج الفيلم نجح فى كسر الملل واثاره المشاهد بحصول الحريف على عربيه بيجو و هى اسرع عربيه موجوده فى هذا الوقت و قادها بسرعه فى حوارى ضيقه كما لو كان محترف بدورى الحوارى الفرنسى
:twisted: :twisted: :twisted:

malek el masry
11-04-2007, 01:34 AM
الجيل الذهبي من المخرجين ال بدأ مع نهاية السبيعنات ووصل ذروة ابداعه في التمانينات
هو جيل العظماء محمد خان وعاطف الطيب وداود عبد السيد ورافت الميهي

فتره بدات بسواق الاتوبيس للعبقري عاطف الطيب مع نور الشريف ومرفت امين وعماد حمدي ووحيد سيف

ضربة شمس لمحمد خان ونور الشريف

خرج ولم يعد فيلم يعتبر من عبقريات محمد خان ابدع فيه يحيي الفخراني وفريد شوقي

مرورا بفترة التمانينات وبما فيها من عبقريات اثرت في تاريخ السينما المصريه لهؤلاء المخرجين العظام

زي افلام زوجة رجل مهم احد اهم الافلام في تاريخ السينما المصريه للمبدع محمد خان والنجم احمد ذكي ومرفت امين

ارض الخوف لداود عبد السيد مع النجم احمد ذكي

الهروب وضد الحكومه وقلب الليل وابناء وقتله والدنيا على جناح يمامه والغيرة القاتله وسواق الاتوبيس وليلة ساخنه وجبر الخواطر والتخشيبه لعاطف الطيب

ضربة شمس وخرج ولم يعد وموعد على العشاء وصيف ساخن جدا وزوجة رجل مهم لمحمد خان

ارض الخوف والصعاليق والكيت كات لداود عبد السيد

السادة الرجال وسيداتي سادتي والافوكاتو لرافت الميهي

ان شاء الله تيجي الفرصه ونتناول الاعمال المميزة والمخرجين الكبار دول

انت شكلك كده توامي و انا ما اعرفش
:)

ضيف علي الافلام اللي انت قلتها

طائر علي الطريق و احلام هند و كاميليا و عودة مواطن لمحمد خان

و للحب قصة اخيرة و عيون لا تنام لرافت الميهي

OmDa 87
11-04-2007, 01:35 AM
Omda Elahlawy,
المشهد الاول
وقت استجواب الصحفي في قضية التشهير بسمعة مصر وهو بيبص للصحفي نظرة فعلا معبره تحس انه مش بيمثل وبعدها يخلع الساعه ويشمر كوم القميص

المشهد التاني
وهو بيتخانق مع جاره ال كان بيقوم بدوره المخرج خيري بشارة وقتها فعلا احمد ذكي نبرات صوته اتغيرت ووصلت لبحه غريبه احمد ذكي نفسه مكنش يقصدها

:?: :)

و المشهد اللى كان بيضرب فيه ميرفت امين و هو عمال يقولها كلكم كلاب .، و الله تقمس نفسى

غير عادى لشخصية الظابط الطاغية اللى أتهز لما ضاعت السلطة من أيده
:?:

OmDa 87
11-04-2007, 01:38 AM
الفيلم مابيقدمش حدوتة اصلا و انما بيقدم حالة و الحالة هنا هي شخصية فارس بطل الفيلم اللي هو الحريف

و الحريف غير البطل. الحريف بيبقي ملئ بالمرارة و عدائه الحقيقي مع التفاهة عكس البطل اللي بتحركه الثنائية المثالية بتاعت الخير و الشر

لو اتعاد الفيلم هتفرج عليه تانى .، اصلى اتفرجت عليه ف ظروف وحشة كنت متخانق و لقيت

فيلم ممل شغال حولت اول ما جت الأعلانات

:twisted:

هتفرج عليه لو جه مرة تانية

:?: :)

pecaso
11-04-2007, 01:40 AM
malek el masry,

بالظبط انت جيبت افلام انا بحبها جداا بس سقطت من ذاكرتي لاني كنت بكتب بسرعه

الفتره والمخرجين ال بنتكلم عليهم فعلا فتره مهمه في تاريخنا المخرجين قدروا يوصفوا حالة مصر بشكل رائع فترة الانتقال من الناصرية لعصر السادات والانفتاح الاقتصادي وظهور فئات معينه اغتنت فجاه وطلعت على السطح

وصولا بفتره هبوط اقتصادي في وسط التمانينات

لكن المؤكد ان المخرجين دول هما اعظم مخرجين في تاريخ السينما المصرية بعد وفاة صلاح ابو سيف وعز الدين ذو الفقار وفطين عبد الوهاب وبركات وطبعاا يوسف شاهين ال لسه حي يرزق

OmDa 87
11-04-2007, 01:40 AM
بس هو ايقاع الفيلم مش ممل شوية يا مالك و لا انت شايف أيه .،؟

:lol: :lol: :lol:
انا مع من يعتقد بأن مخرج الفيلم نجح فى كسر الملل واثاره المشاهد بحصول الحريف على عربيه بيجو و هى اسرع عربيه موجوده فى هذا الوقت و قادها بسرعه فى حوارى ضيقه كما لو كان محترف بدورى الحوارى الفرنسى
:twisted: :twisted: :twisted:

:lol: :) :lol:

pecaso
11-04-2007, 01:44 AM
Omda Elahlawy,

فعلا مشهد عبقري ولو ركزت هتلاقي محمد خان عمل تحول لشخصية الظابط هشام او احمد ذكي

في وقت رونقه وعظمته كان في بيته انيق جداا بيهتم بالشارب بتاعه وملابسه

في المشهد وهو بيضرب مرفت امين كان لابس جلباب اسود شعره متلخبط الشارب بتاعه مش متظبط

desperate
11-04-2007, 02:44 AM
اما تموت البطله
نيكولاس كيج يبقي وحيد
city of angle

OmDa 87
11-05-2007, 12:46 AM
في وقت رونقه وعظمته كان في بيته انيق جداا بيهتم بالشارب بتاعه وملابسه

في المشهد وهو بيضرب مرفت امين كان لابس جلباب اسود شعره متلخبط الشارب بتاعه مش متظبط
ف الجون
:?: :)

OmDa 87
11-05-2007, 12:48 AM
مشهد النهاية ف حدوتة مصرية لما بيتصالح فيما معناه مع روحه ف مشهد عبقرى أخراجيا
:?:

Nesta_UA
11-05-2007, 01:49 AM
فى مشهد جامد اوى اوى هو لى واحد مش معروف خالص

فى فلم النظاره السوداء


يعنى لو حد فيكم يفتكر الفلم ده


لما الراجل العامل راح يزور نادية لطفى فى بيتها عشان يشتكيها ليه احمد مظهر

وكان امها بتلعب قمار

المهم الراجل دخل فابصولو كده راح قعدو يدحكو عليه

راح هو دحك من الكسوف

بس لما عرفو لانه بيدحكو عليه وزودو الدحك عليه اوى

بص بصه بجد هايله ومسك هدومه كده

لاء متألق فى المشهد ده

كل ما افتكر الفلم

افتكر المشهد ده

كان عالى اوى
:?:

hosam
11-05-2007, 02:53 AM
barby,

Shawshank redumption

انت تعرف ان الفيلم دا قصته حقيقيه ودا فعلا من احسن الافلام اللى اللى بحبها هو و فورست جم والزوجه التانيه لصلاح منصور

pecaso
11-05-2007, 03:07 AM
من اجمل المشاهد ال شوفتها وكل مافتكره لازم اضحك في فيلم الدنيا على جناح يمامه للسيناريست الكبير جداا وحيد حامد وللمخرج العبقري عاطف الطيب مع النجم محمود عبد العزيز

لما كان الاسطي رضا او محمد عبد العزيز طالع يخبط على الشقه بيدور على الاستاذ حسن درويش ال هو يوسف شعبان في الفيلم

مشهد الشقه المليانه على اخرها بالعيال وكلهم بالملابس الداخليه لانه في عز الصيف وبيتفرجوا على المصارعه الحره والزوجه تخينه جداا وبتجيب لجوزها مدرب الكارتيه في قوات الامن بطيخ

وصوت المعلق على المصارعه الحره ممزوج بصوت عصر واكل البطيخ في بوق المدرب الشرس والباب بيخبط وهو مالوش مزاج يسيب البطيخ والمصارعه ويقوم يفتح

وفجاه بعد تذمر منه وزهق بيقوم يفتح ومحمود عبد العزيز بيتخض ويتصدم من المنظر الكل بالملابس الداخليه وبيتلموا عليه وبيضربوه

malek el masry
11-24-2007, 08:54 PM
Fanny and Alexander(1982) by the legendary director Engmar Bergman is simply a masterpiece!

When Sight and Sound, the British film magazine, asked the world's directors and critics to select the best films of the last 25 years, "Fanny and Alexander" was third, after Francis Ford Coppola's "Apocalypse Now" and Martin Scorsese's "Raging Bull."

OmDa 87
11-27-2007, 09:23 PM
هو يوسف شاهين اخد الجايزة الذهبية فى كان 97 على فيلم المصير و لا المهاجر .،؟
!

HIMA 4EVER
11-27-2007, 09:43 PM
Omda Elahlawy,

اعتقد عن مجمل اعماله

malek el masry
11-29-2007, 02:22 AM
Omda Elahlawy,

اعتقد عن مجمل اعماله

sa7

malek el masry
12-02-2007, 03:04 AM
المشهد الختامي من فيلم الحريف بطولة عادل امام اخراج محمد خان
مشهد جميل و غريب متصور في ميدان عبد المنعم رياض تحت الكوبري و فيه اعنف حركة كاميرا شفتها في مشهد سينمائي في مصر

فيلم الحريف في رايي هو اعظم افلام عادل امام و احد اعظم افلام الرائع محمد خان

الفيلم بيقدم رؤية شديدة الصدق و الانسانية و الجمال لمفهوم الحريف في الثقافة الشعبية المصرية في مقابل مفهوم البطل
و عادل امام بنظرة المرارة الدائمة في عينيه طول احداث الفيلم بلغ درجة عالية جدا من الاداء

الموسيقي التصويرية للفيلم هي لحن اغنية فرقة المصريين الشوارع حواديت و هو لحن هاني شنودة

محمد خان

الحريف ـ 1983

نشر هذا المقال في جريدة الأيام في 2 يونيو 1989

http://img297.imageshack.us/img297/5048/al7arefwe2.jpg

بطاقة الفيلم

عادل إمام + فردوس عبد الحميد + عبد الله فرغلي + نجاح الموجي

إنتاج: أفلام الصحبة، تصوير: سعيد شيمي، قصة: محمد خان+بشير الديك، سيناريو وحوار: بشير الديك، موسيقى: هاني شنودة، مونتاج: نادية شكر



في فيلم (الحريف)، يصل محمد خان إلى مرحلة متقدمة جداً في بحثه عن أطر جديدة لمحتوى أفلامه، حيث ينجح في كسر إحدى دعامات السينما التقليدية في مصر .. إنها الحدوتة، وذلك بعد أن بدأت روح التجريب والابتكار تظهر لديه في فيلمي (موعد على العشاء، طائر على الطريق). أما في (الحريف) فهو يعلن ثورته على الحدوتة ويتحرر من قيودها. فبعد أن كانت الحدوتة من مقدسات الفيلم المصري، بدت عند محمد خان عاملاً مساعداً للتوصيل لا أكثر، واتضح أكثر محاكاته لشخصياته والغوص في أعماقها ونقل أحاسيسها واضطراباتها، جاعلاً من التفاصيل الصغيرة والكثيرة المحيطة بالشخصيات، أسلوباً جديداً وخلاقاً لإضفاء أبعاد إنسانية عميقة وصادقة عليها.
إن (الحريف) عبارة عن سيمفونية حزينة عن العالم السفلي للمدينة، ينزل به محمد خان إلى قاع مدينة القاهرة .. إلى حواريها وأزقتها الضيقة، ليكشف عن الإنسان المصري المسحوق، والذي يعاني من الفقر والكثير من الإحباطات النفسية والاجتماعية، نتيجة مقاومته لطوفان المدينة الكبيرة. إن محمد خان يكشف في هذا الفيلم عشقه وتعاطفه مع البسطاء ساكني هذه الحواري والأزقة، أكثر من عشقه للحواري والأزقة نفسها. إنه يضعنا أمام نماذج بشرية تعيش على هامش المدينة، بكل إحباطاتها وأزماتها والنفسية والأخلاقية والعاطفية.
نحن في (الحريف) أمام فارس آخر من فرسان محمد خان، يشبه إلى حد ما فارسه في (طائر على الطريق). ففارس (عادل إمام) هنا إنسان بسيط وفقير يعيش حجرة حقيرة فوق سطح إحدى البنايات الشاهقة، يعمل في ورشة لصنع الأحذية، إضافة إلى أنه يحترف لعبة الكرة الشراب، والتي يمارسها في الشوارع والساحات العامة.
يعيش فارس أزمة عاطفية مع مطلقته دلال (فردوس عبد الحميد)، التي يحبها وابنه الذي يعيش معها بحكم المحكمة. وهي ترفضه لمعاملته العنيفة لها، إضافة لفشله المادي. وبالرغم من أنه يشعر برغبة في العيش معها وابنه تحت سقف واحد، إلا أنه عاجز عن ضمان عيشة مستقرة لهما، خصوصاً عندما يتعرض ـ فيما بعد ـ للإهانة والطرد من عمله. كما أنه يقضي بعض الليالي في التخشيبة إثر اتهامه بقتل جارته الثرية. يتهمه الضابط بأنه رجل عنيف، فقد سبق أن ضرب زوجته ومدربه في النادي من قبل. وهذا صحيح، ولكن برغم العنف الذي يحمله فارس، إلا أنه في المقابل لطيف المعاشرة في معاملة من حوله، فظروفه الصعبة هي التي تضطره لاستخدام هذا العنف الكامن في داخله. وإثناء التحقيق نتعاطف بشكل مؤثر مع فارس، إثر الطريقة الاستفزازية التي يستخدمها الضابط في التحقيق، والتي تشحننا ضد هذه النوعية من المحققين الذين دائماً ما يوجهون أصابع الاتهام لهذه الطبقة ويحتقرونها.
ومأساة فارس تكمن في أنه يعي ويدرك تماماً لكل ما يدور حوله، ولكنه لا يستطيع التوائم مع محيطه. فهو يحمل في داخله طاقة رهيبة من التمرد على كل ما يحيط به من فشل وإحباطات .. فهو متمرد على سيطرة صاحب ورشة الأحذية .. ومتمرد على زوجته رغم حاجته إليها والى ابنه .. ومتمرد على زميلته في العمل سعاد (زيزي مصطفى) التي تسعى بإيحاءاتها المغرية لمشاركته الفراش، إلا أنه غالباً ما ينفر منها رغم حاجته إلى إفراغ كبته الجنسي الذي يفرضه عليه المجتمع .. كما نراه يتمرد أيضاً على متعهد مبارياته المعلم رزق (عبد الله فرغلي) عند شعوره بأنه يستغله ويستغفله، وبالتالي يتمرد على لعبته ومصدر عيشه، هذا بالرغم من أن الملعب هو الشيء الوحيد الذي يشعره بقيمته في هذا المجتمع، يشعره بأنه أكثر من عامل مهمل في ورشة للأحذية. فالحشود الكبيرة من عشاق تلك اللعبة جاءوا لمشاهدته والهتاف باسمه والتصفيق من أجله، وهو ما يجعله يشعر بالتفوق على كل ظروفه القاسية. أما خارج الملعب فالفشل والإحباط يلاحقانه في كل مكان، في علاقته بابنه وفي علاقته الإنسانية بوالده الذي لا يستطيع التواؤم معه، علاقته بالناس بشكل عام تقوم على الرفض من جانبه، فهو يعيش في وسط كم هائل من الشخصيات المحبطة ، ومن الطبيعي أن تنعكس عليه إحباطاتها هذه.
فارس نموذج صارخ للتمرد، لكنه ليس نموذجاً فوضوياً، إنما هو إنسان يمثل خليطاً من المشاعر والأحاسيس والمتناقضات، بين الجد واللامبالاة، الفقر والإسراف، العنف والرقة، الشهرة والوحدة، الكرامة والإحباط. كل هذا يجعله يعيد النظر في أسلوب حياته ليكشف في النهاية استحالة الاستمرار هكذا في هذه الحياة القاسية التي يعيشها. لذلك نراه يستجيب لعرض صديقه القديم بالعمل معه في التهريب، رغبة منه بلم شمل العائلة الصغيرة وتوفير احتياجاتها.

إن فيلم (الحريف) ـ الذي كتبه بشير الديك أيضاً ـ يقدم صورة سينمائية صادقة للبطل المهزوم والمحاصر. وبالرغم من أن الفيلم قد اهتم أكثر بشخصية فارس، إلا أن هذا الفارس لا يعيش وحيداً في هذا الواقع، بل في بيئة شعبية تمثل قطاعاً كبيراً من المسحوقين أمثاله. فهناك شخصية جاره (نجاح الموجي) الذي يعاني من الفقر الشديد وعجزه عن إعالة زوجته وأولاده وتضطره هذه الظروف لارتكاب جريمة قتل. وشخصية سمسار العربيات والمباريات الوصولي (عبدالله فرغلي) الذي يستغل فارس أيما استغلال، ضارباً عرض الحائط بالزمالة والقيم والأخلاق في سبيل الحصول على المال. وهناك أيضاً جارته التي تمارس الدعارة وتتمنى قضاء ليلة واحدة مع رئيس مجلس الإدارة، والتي يستسلم لإغراءاتها فارس وهو في حالة حزن ويأس شديدين. كذلك هناك الوافد الجديد من القرية (حمدي الوزير) الريفي البسيط والطيب، الذي يحاول تكييف نفسه للتعامل مع هذه المدينة الكبيرة، إلا أنه يضيع في دوامتها الواسعة وينجرف مع التيار اليومي للمدينة. أما رواد المقهى الذين يتردد عليه فارس، فهم كثيرون ويملئون المقهى، ولكل منهم شخصية قائمة بذاتها بكل آمالها وآلامها إحباطاتها. أمثال كابتن كرة القدم العجوز الذي يظل يحكي عن أمجاده الماضية مع الرياضيين القدامى ويتحسر عليها، ويمنعه كبرياؤه من الإفصاح عن حاجته للمال لمواجهة متطلبات الحياة الصعبة.

قطعاً ليس هؤلاء فقط هم شخصيات (الحريف)، فالفيلم فيه كشف هائل ورائع لقاع المدينة وشخصياتها، فكل شخصية تقول شيء وتعبر عن صورة بشعة لهذه البيئة، صاغها السيناريو عبر مشاهد سريعة الإيقاع لتؤدي وظيفة درامية هامة في عملية شحن المتفرج للتأفف من أوضاع هذه النماذج البشرية والتعاطف معها في آن واحد.
وفي حديث لمحمد خان عن فيلمه هذا، قال: (انظر إلى الحريف، كان يلهث مخنوقاً من ضغط فوضى السلبية. الضغط بهذه الشخصيات يخرج النقاء والحب خالصين. فأنا أؤمن بإيجابية المتفرج، وعندما أقدم عملاً سلبياً لا أدعو إلى تكريس السلبية والعجز، ولكن أدعو المتفرج إلى أن يستنكر الموقف) *

إن محمد خان في فيلم (الحريف) يقدم تجربة سينمائية هامة وجريئة تعتبر من أكثر التجارب تطرفاً في السينما المصرية، وهو بالطبع تطرفاً إيجابياً يدعو ويحرض للخروج على ما هو سائد ومستهلك من أنماط وشخصيات تقليدية.

MIAMIKING22
12-02-2007, 03:14 AM
malek el masry,

شكرا جدا على المعلومات القيمة

وفعلا فيلم الحريف من اروع الافلام فى تاريخ السينما و المخرج محمد خان و بشير الديك عباقرة فى فن السينما

ونوعية الافلام دى اللى بتحاكى الواقع بتبقى افلام ممتاز

الله يرحمك يا احمد زكى انت والمخرج الرائع عاطف الطيب

OmDa 87
12-03-2007, 01:38 PM
HIMA 4EVER, malek el masry, تمام يا شباب :?:

OmDa 87
12-03-2007, 01:40 PM
كل مشاهد خالد صالح ف هى فوضى تقريبا عبقرية و ملهاش حل ! أخير هيبئى عندنا

ستار بعد احمد زكى مش وسيم و بيعتمد بس على قدراته التمثيلية
!

MIAMIKING22
12-03-2007, 01:44 PM
Omda Elahlawy,

الفيلم حلو يا عمدة شكله عاجبك

انا بعشق سينما يوسف شاهين جدا

raniawafik
12-03-2007, 01:53 PM
tamerking22, مش كلها في حاجات فيها مش مفهومه وفيها حاجات رائعه

OmDa 87
12-03-2007, 01:54 PM
tamerking22, الفيلم حلو طبعا .، فكرته الاساسية أن أحيانا بيكون مفيش حل
لمواجهة الفوضى ألا بالفوضى .. و البلطجة بالبلطجة
تحس من مشهد الفينال اللى اهل المنطقة كلهم ثاروا على بلطجة حاتم ان مفيش حل لمواجهة بلطجة السلطة غير البلطجة و الفوضى
!
معرفش دة اللى انا فهمته و ممكن ما يكونش دقيق أوى .، بس عاما حاتم امين الشرطة الفاسد البلطجى اللى رافع أهل منطقته مؤكد هو رمز للسلطة الوسخة عندنا
!

MIAMIKING22
12-03-2007, 01:55 PM
raniawafik,

طبعا فى حاجات عقد جدا لكن فى المجمل يوسف شاهين عبقرى

The lion king
12-03-2007, 01:56 PM
هو فيلم هى فوضى بيتعرض دلوقتى؟

MIAMIKING22
12-03-2007, 02:01 PM
Omda Elahlawy,

انت شيوعى ياض ولا ايه

OmDa 87
12-03-2007, 02:05 PM
The lion king, أيوة يا ليون

tamerking22, :idea:

:lol: :) أنت عارف يعنى ايه شيوعى ؟! أستغفر الله العظيم

The lion king
12-03-2007, 02:09 PM
Omda Elahlawy,

تمام

بس انتو بتشكروا فى الفيلم مع انه ليوسف شاهين اللى اخر فيلم كويس عمله من خمسين سنه ولا حاجه ده بسبب

انه مش هو اللى كاتب السيناريو والقصه زى ما عمل فى التخاريف اللى كان بيعملها

OmDa 87
12-03-2007, 02:16 PM
The lion king, :)
أفلام يوسف شاهين مش لازم تعجب كل الناس .، عاما هو تقريبا ف كل أفلامه بتكون الشخصيات رموز لنماذج ف المجتمع ف مابتكونش واضحة كفاية
أنا عايزك تشوف فيلم حدوتة مصرية و مشهد نور الشريف و هو بيحاكم نفسه ف المحكمة
مشهد فاجر اوى و معناه حلو اوى
و على فكرة أفلام يوسف شاهين بتتقدر ف فرنسا أضعاف ما بتقدر و بتتشاف حتى ف مصر .. دة واخد وسام الجمهورية من الطبقة الاولى من فرنسا تقديرا لآعماله
!

The lion king
12-03-2007, 03:24 PM
Omda Elahlawy,

بس هو افلامه فى الفتره الاخيره تافهه وفاشله وغير مفهومه وبيتهيا لى عشان هو اللى مؤلفها وكاتب السيناريو

وانا مش فاهم هو ازاى عمل العك ده

بعد ماعمل حاجه روعه زى الارض

وده بقى لاتقول لى حدوتة مصريه ولا غيره

ده من اجمل الافلام اللى اتعملت فى تاريخ السينما كلها

raniawafik
12-03-2007, 03:40 PM
tamerking22, الفيلم حلو طبعا .، فكرته الاساسية أن أحيانا بيكون مفيش حل
لمواجهة الفوضى ألا بالفوضى .. و البلطجة بالبلطجة
تحس من مشهد الفينال اللى اهل المنطقة كلهم ثاروا على بلطجة حاتم ان مفيش حل لمواجهة بلطجة السلطة غير البلطجة و الفوضى
!
معرفش دة اللى انا فهمته و ممكن ما يكونش دقيق أوى .، بس عاما حاتم امين الشرطة الفاسد البلطجى اللى رافع أهل منطقته مؤكد هو رمز للسلطة الوسخة عندنا
!

أعتقد إن مشهد الفاينال ده بيدعو للثوره للثوره علي أي رمز للفساد والقهر وده الي كان بيقصده يوسف شاهين

OmDa 87
12-03-2007, 03:45 PM
The lion king,

حاجه روعه زى الارض

فى ناقد فرنسى نسيت أسمه قال ان لو السينما المصرية مفيهاش غير الفيلم دة فيكفى
!
raniawafik,
طيب ما هى الحكومة و السلطة ف مصر أكبر رمز للفساد و القهر يبئى متفقين تقريبا .،؟

The lion king
12-03-2007, 03:48 PM
Omda Elahlawy,

اهه ده فعلا اللى ينطبق عليه عنوان التوبيك

قصه وتمثيل واخراج

واحد زى المليجى دايما يطلع فى دور الشرير..شوف عمل الفيلم ازاى

OmDa 87
12-03-2007, 03:52 PM
مشاهد الصراع النفسى لخالد صالح ف الفيلم بين جبروته و حبه لمنة شلبى عالية أوى
من يوسف شاهين و خالد يوسف .، دة فى كادر اتاخد لخالد صالح و هو واقف من بعيد بيتفرج على منة شلبى و هى بتحضن يوسف الشريف _ خطيبها _ بجد أخر أستذة

raniawafik
12-03-2007, 03:52 PM
Omda Elahlawy,

أه بالظبط
متفقين
وأختياره لأمين شرطه أعتقد أنه كان يقصد الشرطه والفساد الي في الشرطه وما أختارش ظابط علشان الرقابه
بس إختياره للشرطه لأنها هي أصبحت أكثر رموز السلطه الي بدل للقهر والعنف والبلطجه والظلم في ظل قانون الطواريء

OmDa 87
12-03-2007, 04:00 PM
The lion king, بما أنك فكرتنى بالمليجى .، أعظم ممثل ف أفلام شاهين
أفتكرت جملة لخالد صالح أتقالت له من يوسف شاهين لما جاله مكتبه ف تحضير الفيلم لما
قاله أنا أختارتك لدور مش شايف فى حد من اللى أشتغلوا معايا غير محمود المليجى
!
شهادة كويسة أوى لخالد صالح و أنعكست على أدائه ف الفيلم أكيد

raniawafik, ما هو الحاجة اللى حسيت أنها مش طبيعية ف الفيلم حتة أن كل
الأفترى دة يطلع من أمين شرطة مش من ظابط
!
أنا معرفش سلطات الأمين أيه .، بس متهيألى ميقدرش يدخل اللى هو عايزه السجن بدون
تهمة أو يحبس حد النيابة أمرت بالأفراج عنه
!
ممكن عشان الرقابة .، أو ممكن لان الظباط ف الغالب بيكونوا ولاد ناس مش صيع و مرضى نفسيين زى أمناء الشرطة

raniawafik
12-03-2007, 04:06 PM
Omda Elahlawy,

اه أنت بقه متعرفش أمناء الشرطه :lol: :lol:

OmDa 87
12-03-2007, 04:11 PM
raniawafik, :lol: :)
أنتى شفتى الفيلم صحيح و لا فاهمة القصة و بتكلمينى فيها .،؟
:-?

raniawafik
12-03-2007, 04:13 PM
Omda Elahlawy, :-? :-? :)

malek el masry
12-04-2007, 06:25 AM
افلام يوسف شاهين الحلوة بتكون مش من تاليفه.

صراع في الوادي 1954 مش متذكر مين الكاتب بس اكيد مش شاهين

باب الحديد 1960 كتبه عبد الحي اديب

الناصر صلاح الدين 1964 كتبه اربع كتاب: عبد الرحمن الشرقاوي و يوسف السباعي و نجيب محفوظ و عز الدين ذو الفقار

الارض 1970 كتبه عبد الرحمن الشرقاوي

الاختيار1972 كتبه نجيب محفوظ

العصفور 1974 كتبه لطفي الخولي

عودة الابن الضال 1976 كتبه صلاح جاهين

لكن افلامه اللي هو كتبها بتبقي سيئة زي الوداع يابونابرت و اليوم السادس و اسكندرية كمان و كمان و طبعا افلامه الرديئة جدا بتاعت التسعينات: المهاجر و الاخر و المصير و سكوت حنصور و اسكندرية نيويورك
يمكن الاستثناء الوحيد حيكون فيلم اسكندرية ليه و الي حد ما حدوتة مصرية

فيلم هي فوضي ماشفتوش. لما اشوفه حقول رايي

pecaso
12-04-2007, 06:46 AM
Omda Elahlawy,

اختيار شخصية امين شرطة هو رمز للفوضي وده من اسم الفيلم

لما تعطي سلطه لشخص جاهل اكيد هيستخدمها بالشكل ده خصوصا ان ثقافة شخصية امين شرطة بتكون عادة مابين الجاهل ومابين المتعلم

بيكون كاره للظابط لانه مابقاش ظابط وبيكون حاقد على المتعلمين المثقفين لانهم احسن منه ثقافه

ببساطه هي فوضي وفساد وتحكم

خالد صالح ادي الدور بتميز وقدرة على اخراج مافي جعبته من فن لاظهار عمق الشخصية
واختيار شخصية امين الشرطه افضل بكتير من شخصية الظابط نفسه

مع ان في الحقيقه فيه ظباط اكثر تجبر وفسادا

لان الهدف من الشخصية هي اظهار فوضي المجتمع

pecaso
12-04-2007, 06:51 AM
malek el masry,

علفكرة يوسف شاهين حتي الافلام ال بتكون مش من تأليفه لازم بيشترك في كتابة السيناريو

لانه بيصر على وضع لمسته في السيناريو والحوار وفي الغالب بيفسد كتير من القصه

malek el masry
12-04-2007, 07:14 AM
malek el masry,

علفكرة يوسف شاهين حتي الافلام ال بتكون مش من تأليفه لازم بيشترك في كتابة السيناريو

لانه بيصر على وضع لمسته في السيناريو والحوار وفي الغالب بيفسد كتير من القصه

مش علي طول يعني اللمسة الشاهينية مش واضحة في افلام زي الارض و عودة الابن الضال و العصفور و الناصر صلاح الدين.

يمكن الاختيار فيه اللمسة الشاهينية شوية برغم انه ماكتبش السيناريو(اللي كتبه نجيب محفوظ)

OmDa 87
12-04-2007, 05:02 PM
pecaso, أها تمام متفق معاك .، أمين الشرطة رمز للفوضى اللى ف المجتمع و للبلطجة بتاعة السلطة و للجهل بتاع الحكومة

بأمانة الفيلم دة انا خايف على خالد صالح بعديه .، يارب يحافظ على نفسه و على أختياراته
و هيبئى من أهم الممثلين ف تاريخ السينما ف مصر

malek el masry
12-07-2007, 02:33 AM
اخيرا شفت هي فوضي.

الفيلم معقول و خصوصا الاداء التمثيلي و السيناريو الجيد و بعض الكادرات كانت كويسة و اعجبتني شخصيا مشاهد خالد صالح و هو بيلف علي المساجد و الحضرة الصوفية و الكنائس عشان يعمل حجاب يحبب فيه منة شلبي و الرسالة هنا واضحة

لكن كل شئ كويس في الفيلم افسدته النهاية العبيطة الساذجة
:twisted: :twisted:

النهاية الاقوي فنيا و الاعمق فكريا هو ان امين الشرطة حاتم هو اللي كان ينتصر

ملحوظة: كرهت حمدين صباحي بسبب الفيلم ده
:evil:

OmDa 87
12-07-2007, 02:40 AM
أه هو ممكن فعلا تكون النهاية متوقعة و دة اللى مش حلو .، بس يمكن تكون كأمنية للمخرج حتى لو الأمر مش طبيعى أن الفاسد البلطجى السافل _ كرمز _ يموت منتحر ف
النهاية
!
ألا قولى يا مالك عشان الحتة دى سقطت منى و انا ف السينما .، هو لما خرج من الكنيسة كان بيقول خلى مين بتاعة المعجزات تعمل معرفش أيه ..؟
الكلام وقع منى و عدت عليا بس حاسس أنه قال حاجة ليها معنى
!

malek el masry
12-07-2007, 03:02 AM
أه هو ممكن فعلا تكون النهاية متوقعة و دة اللى مش حلو .، بس يمكن تكون كأمنية للمخرج حتى لو الأمر مش طبيعى أن الفاسد البلطجى السافل _ كرمز _ يموت منتحر ف
النهاية
!

!

الفساد و التجبر هو اساس النظام عندنا و هو لا يموت ابدا طالما ظل جوهر لنظام قائم

malek el masry
12-07-2007, 03:03 AM
Omda Elahlawy,

كان بيقول للقسيس: ابقي قول لسانت تريز بتاعت المعجزات مافيش احتفالات السنة دي عشان قانون الطوارئ لغاية ماتعمله الحجاب اللي هو عاوزه
:)

OmDa 87
12-07-2007, 03:16 AM
كان بيقول للقسيس: ابقي قول لسانت تريز بتاعت المعجزات مافيش احتفالات السنة دي عشان قانون الطوارئ لغاية ماتعمله الحجاب اللي هو عاوزه

اداءه كان عالى أوى فيها و مقنع
:?:

Krzysztof Kieslowski
12-07-2007, 05:51 AM
eh elaflam elghareba de :)

Don Vito Corleone
12-08-2007, 03:04 AM
فيلم هــي فوضــي .، فيلـم رائــع ..

اكثــر المشــاهد الي عجبتنـــي .، فــ الفيلم ده ..،

مشــهد الكنيسه .، ولمــا كان بيقول للقسيس .. مفيش احتفالات السنــادي عشان ممنوع التجمهر .، :lol: :lol: :lol: ..،.

بصراحه الحته دي .، ضحكتني جدا .، :-P .،

و الحته بتاعت الحواوشــي ..،،!!.،.

:mad: :mad: :mad: ..،

malek el masry,


لكن كل شئ كويس في الفيلم افسدته النهاية العبيطة الساذجة
النهاية الاقوي فنيا و الاعمق فكريا هو ان امين الشرطة حاتم هو اللي كان ينتصر


بص يا مالك هو النهايه كواقع .، مستحيله تقريبــا ..
يعنـــي .، من الاخــر الظلم و الفســاد .. مش هيخلصو ابدا. ومش هنخلص من اغلالهم .. ع الاقل فـــ الوقت الحاضر ..

لكــن النهايه كفيلم .، و موقف .، و حجم الشخصيه .، ممتازه .، ازاي ..؟؟ قولتلي ازاي .،

يعنــي فــ الفيلم ،. المفتري هو حــاتم .. امين الشرطه .. فــ الاول و فــ الاخر امين شرطه ..

وموقف .. كل شــئ مخــالف فــ القسم انهار ع دماغ اصحابه .، خلاص كل المخالفات ،. ظهرت .،

مكنش ينفع .، انه ينتصر بعد كل اخطائه ما بقيت ع مرأي و مسمع واحد زي وكيل النيابه الي هو الجهه العادله المسؤوله فــ الفيلم .،

وحجم الشخصيه .، كشخصيه غيــر سوي و متزنه .. و مريض .، بمنه شلبــي فــ الفيلم .،

لا يمكن بأي حال من الاحوال .. واحد بكل المواصفات دي .، بيمتد كل قوته من قوت الناس الغلابه .،

ومن طغيانهم عليه .، ينتصر ع الجهات العادله المسؤله المتمثله فــ وكيل النيابه .، و خصوصا بعد سقوط .. وظهور كل اخطائه .،

يبقي بصراحه .. استخفاف بينا .. بالعربي ان طلع ولا نزل ده حته امين .، و مريض و معتوه .،

وكان لازم ينتحر .، و ميتقتلش .، لانه من الاخر .. الانسان المريض الي زيه .، نهايته متكونش غير كده .،

واحد مجنون من الاخر .، وعنده جنون العظمه ..
و حقد دفين ع كل من هم افضل منه .. و متعلق بواحده بصوره مرضيه .، و الي حد الجنون مش لاقي منها غير كل ازدراء .،

و فــ نفس الوقت .، طفوله مشرده معزبه مكبوته ..

بصراحه شخصيه خربانه وكان لازم ينتحر ،. :) :) :) :) :)

Krzysztof Kieslowski
12-08-2007, 03:12 AM
Michael_Scofield,

ana msh fahem haga :)

Don Vito Corleone
12-08-2007, 03:17 AM
El Presidente,

انت مشفتش الفيلم اكيد .، يبقي تخرس .، خـــــــــــــــالص .، :twisted: :twisted: :twisted:

Krzysztof Kieslowski
12-08-2007, 03:20 AM
Michael_Scofield,

tb fahmne el2wl ya 3am :)

OmDa 87
12-08-2007, 03:21 AM
الكادر اللى أتاخد لحاتم و هو واقف ع الكورنيش بيتفرج على نور و هى بتحضن خطيبها فى تمثيل من هنا للصبح ف نظرة عين خالد صالح .، خدت بالك من الحتة دى ياض .،؟

Krzysztof Kieslowski
12-08-2007, 03:22 AM
Omda Elahlawy,

yade elnela enta eh ele gabk ya 3am enta

Don Vito Corleone
12-08-2007, 03:56 AM
Omda Elahlawy,

ورا عربيه .. حمص الشــام .. :?: :?: :?: :?: ..،

روعـــه .. :?:

El Presidente,

يا عم القصه ببساطه .، كل الي بيحصل .. فــ اقســام البوليس وازاي .،
امين شرطه مجرد امين شرطه .، بيبهدل شبرا بحالهــا ..

وبيخالف القانــون .. الي هو المفروض يطبقــه ..
و بيرتكب كل الحاجات الغلط .، و كل ده .. عشان يوصل لوحده .، مبطيقهوش .،

وبتحتقره .. :???: :???:

Krzysztof Kieslowski
12-08-2007, 04:00 AM
Michael_Scofield, omal eh hkayt 3arbyt homos elsham :)

Don Vito Corleone
12-08-2007, 04:12 AM
El Presidente,

دي عربيه صفوت ..

Krzysztof Kieslowski
12-08-2007, 04:14 AM
Michael_Scofield,

la ya ragl !! howa gab el3arabya emta ?

Don Vito Corleone
12-08-2007, 04:20 AM
El Presidente,

اوله امبارح العشيه .. :twisted: :twisted: